سوريا: طرد كاهن يسوعي ايطالي بعد ثلاثين عاما من الخدمة

 

 

 

 

سوريا: طرد كاهن يسوعي ايطالي بعد ثلاثين عاما من الخدمة

الفاتيكان (28 تشرين الثاني/نوفمبر) وكالة (آكي) الايطالية للأنباء
قال الأب باولو داللوليو اليسوعي إن “تسربا في المعلومات حدث حول قرار إبعادي عن البلاد لست مسؤولا عنه”، وهو “أمر يؤسفني كثيرا لأنه يحول دون أن تأخذ عمليات الوساطة مجراها” وفق تعبيره يُذكر أن الأب باولو داللوليو لا يحمل الجنسية السورية، لكنه منذ زمن يشعر بأنه جزءا من البلاد، حيث أمضى أكثر من نصف حياته في الصحراء شمال دمشق. وقد صدر بحقه أمر بالترحيل عن السلطات المحلية، والتي تعتبره مذنبا بالفعل بتهمة المشاركة منذ شهور في عمليات الوساطة في البلاد التي تهزها الاحتجاجات المناهضة للنظام الحاكم وحملة القمع اللاحقة، والتي وفقا لإحصائيات الأمم المتحدة، أودت بحياة أكثر من 3500 شخص

وفي مقابلة مع إذاعة الفاتيكان أطلق الكاهن اليسوعي الايطالي (57 عاما) نداء لوزير التعاون الدولي والاندماج في بلاده أندريا ريكّاردي قائلا إن “الوضع في سوريا يمكنه يزداد قسوة مما هو عليه الآن”، ولهذا “يجب علينا أن نعمل الآن لتجنب الأسوأ”، معربا عن “الأمل بأن يلعب الوزير ريكّاردي دورا قياديا على الساحة الأوروبية”، وبشكل خاص “لخلق الظروف التي تسمح بإخراج قادة النظام، دون الوقوع في حالة من الديمقراطية غير الفاعلة والعاجزة عن ضمان وضع الأقليات في البلاد” وفق تأكيده  

No comments yet

Comments are closed

Michigan SEO