كتاب وثائقي عن اعتداء كنيسة سيدة النجاة

 

سيدة النجاة … سيدة الشهداء … سيدة الضحايا الأبرياء

 

المنصور، الثلاثاء 15 نوفمبر 2011 (Zenit.org). –

 تقيم رعية مار يوسف للسريان الكاثوليك في المنصور مهرجانها الرابع للعذراء مريم بمناسبة توقيع الكتاب الوثائقي للمونسنيور بيوس قاشا والذكرى الأولى لكارثة كنيسة سيدة النجاة، مع إفتتاح معرض الكتاب الديني والسوق الخيري… وذلك في تمام الساعة العاشرة والنصف من صباح يوم السبت المصادف 19 نوفمبر2011

الكتاب يتألف من 632 صفحة ملونة ويتحدث المؤلف فيه عن سفر الألم من مزامير الحياة، حيث عمل جهده أن يكون صادقاً مع كل حرف، مع كل كلمة سطّرها… ليكون وفياً لقلمه وأميناً لرسالته وصادقاً في كتاباته… فجمع كل ما قيل، خبراً بسيطاً كان أم مقابلة صحفية أو مسيرة تضامنية من داخل الوطن ومن حول العالم بأسره… فيه أدرج الصور الأولى التي قام بالتقاطها ساعة إقتحامه مع الجنود ليلاً

يتضمن الكتاب فصلاً بعنوان “والشاهد… على درب الحقيقة” يتناول فيه المؤلف، وهو الشاهد الأول للحدث، كل ما جرى وحدث خطوة بخطوة، منذ ساعة الهجوم وحتى لحظة إخلاء آخر جريح وضحية… كما تم تقسيم الكتاب إلى صفحات تضامنية متنوعة شملت مراسم التشييع والزيارات، برقيات التعازي ومجالس العزاء، بيانات الإستنكار والإدانة، قداديس، كل ما قيل وكُتب في الهجوم، رسائل تضامنية ومقابلات، مقالات عبر الصحف وأصداء الصحف، مسيرات ومظاهرات، أربعون يوماً بعد الكارثة، بعد سنة من الكارثة… بالإضافة إلى صور الضحايا

No comments yet

Comments are closed

Michigan SEO