موسيقى جنائزية وعازفات في مسيرة إحياء ذكرى شهداء ماسبيرو

وصلت إلى ميدان التحرير المسيرة التي انطلقت من أمام الكاتدرائية بالعباسية لإحياء ذكرى شهداء أحداث ماسبيرو، وتضم المسيرة نحو 10 آلاف متظاهر من تيارات سياسية مختلقة، فضلا عن أهالى الضحايا والمصابين رافعين أعلام مصر، وقاموا بتشغيل الموسيقي الجنائزية والطبول.  وقد ارتدت 40 فتاة من العازفات على الآلات الموسيقية ملابس سوداء، وخلفهن عدد من الشباب والفتيات يرتدون ملابس حمراء ويرفعون الصلبان، ويحملون نعوشا مكتوب عليها أسماء الشهداء .  واختفي رجال الشرطة تماما من ميدان التحرير ، الذي لم يبق فيه سوى أفراد من الشرطة يقومون بتنظيم حركة المرور، التي توقفت تماما مع وصول المسيرة للميدان

كما شاركت في المسيرة الإعلامية بثينة كامل المرشحة المحتملة لرئاسة الجمهورية، وقالت إن المسيرة تمثل نموذجا رائعا للديمقراطية، فهي توجه رسالة للعالم بأن الأقباط المصريين يعيشون في أمان، وطالبت المشاركين في المسيرة بتأمينها منعا من دخول عناصر من البلطجية لإفسادها، وتشويه الهدف التي قامت من أجله ، وأشارت إلى وجود مخطط لتقسيم مصر إلى 4 دويلات بين مختلف التيارات، وطالبت بالمساواة بين عنصري الأمة لأن هناك أيادى خفية تعبث في مقدرات هذا الوطن . كانت حركات قبطية وأخرى سياسية قد دعت لإحياء ذكرى ضحايا ماسبيرو، وذلك بمسيرة سلمية تبدأ بالكاتدرائية بالعباسية، مروراً بالمستشفى القبطى التى تجمع أمامها عدد كبير من المتظاهرين ووصولا إلى ميدان التحرير.


http://gate.ahram.org.eg/News/136000.aspx

No comments yet

Comments are closed

Michigan SEO