بندكتس السادس عشر: العمل بجرأة لتعزيز السلام في الأراضي المقدسة

 

 

 

 

الفاتيكان (10 تشرين الثاني/نوفمبر) وكالة (آكي) الايطالية للأنباء
دعا بابا الكاثوليك بندكتس السادس عشر الزعماء الدينيين في إسرائيل على “العمل بجرأة لتعزيز السلام في الأراضي المقدسة” حسب تعبيره وأكد البابا خلال استقباله في الفاتيكان صباح اليوم لمجلس القادة الدينيين في اسرائيل على “مسؤولية رجال الدين وفي بناء سلام عادل ودائم في الشرق الأوسط وبقية العالم” وأضاف “إن الحوار بين الأديان المختلفة في عصرنا المضطرب،أصبح أكثر أهمية من أجل خلق جو من التفاهم والاحترام المتبادل” وأردف “هذا أمر ملح بالنسبة للزعماء الدينيين في الأرض المقدسة، الذين يعيشون في مكان يزخر بذكريات تقاليدنا المقدسة، كما أنهم يخضعون لاختبار في كل يوم بسبب صعوبة العيش معا في انسجام” على حد قوله

وركز بابا الكاثوليك في حديثه على نوعين من العنف، فمن جهة هناك ”استخدام العنف باسم الدين”، ومن جهة أخرى هناك العنف “نتيجة نفي وجود الله وهو ما يميز غالباً المجتمعات الحديثة” و”في هذه الحالة، وكزعماء دينيين نحن مدعوون للتأكيد مجددا على العلاقة بين الإنسان والله من خلال العيش في ظل العدل وهو ما يعطي للسلام قوة” حسب تعبيره

وخلص إلى القول “إن هذه هي الحقيقة التي يجب أن تصبح أكثر وضوحا في الطريقة التي نعيش بها الحياة اليومية” مشجعاً القادة الدينيين في اسرائيل على “دعم مناخ الثقة والحوار” اذ أن “الحب والحرية هما الشرطان المسبقان لتحقيق سلام مضمون ودائم في العالم” على حد قوله  

No comments yet

Comments are closed

Michigan SEO