رئيس أساقفة كركوك: يجب أن تكون ذكرى حادثة كنيسة النجاة مدعاةً لوحدة العراقيين

كلدان أوربا + وكالات

دعا رئيس أساقفة الكلدان في كركوك، الثلاثاء، إلى طي صفحة الماضي وإقامة حوار صريح ومباشر بين جميع العراقيين، مؤكداً أن ذكرى حادثة كنيسة سيدة النجاة يجب أن تكون مدعاة لوحدة العراقيين ونبذ العنف والدعوة إلى السلام والعيش المشترك، مستغرباً في الوقت نفسه من استمرار عمليات قتل وهدر دماء العراقيين.

 

وقال رئيس أساقفة الكلدان في كركوك المطران لويس ساكو، في حديث لـ”السومرية نيوز”، إن “الكنيسة أقامت قداساً بمناسبة ذكرى أحداث كنيسة سيدة النجاة، دعونا فيها الرب إلى ان يعم الأمن والسلام على العراق وشعبه، ودعونا للشهداء بالرحمة”، متمنياً أن “تكون هذه الذكرى فرصة للوحدة والمصالحة الحقيقية بين جميع العراقيين”.

 

وشدد المطران ساكو على ضرورة “طي صفحة الماضي واعتماد الحوار الصريح والمباشر بين جميع العراقيين، لأن العراق بحاجة ماسة إلى مصالحة حقيقة بعيدة عن أي خلافات سياسية”، داعياً إلى “نبذ العنف والخلافات الضيقة من أجل تحقيق مصلحة العراق وشعبه”.

 

وأبدى ساكو استغرابه “من استمرار عمليات القتل وهدر دماء الناس حتى الآن”، لافتاً إلى أن “الأيام المباركة التي تمر على العراقيين ومن جميع الأديان، تدعونا لان نسأل الرب أن يعم السلام على جميع مكونات العراق”.

 

No comments yet

Comments are closed

Michigan SEO