نائب رئيس المجلس العسكري وقيادات الكنيسة في مصر يناقشون تطورات أحداث ماسبيرو

بحث الفريق سامي عنان رئيس هيئة أركان حرب القوات المسلّحة نائب رئيس المجلس الأعلى للقوات المسلحة، اليوم الأربعاء، مع وفد من الكنيسة الأرثوذكسية في تطورات أحداث ماسبيرو.

 

وناقش عنان مع وفد الكنيسة، سُبُل التأكيد على الوحدة الوطنية والتصدي لكل محاولات “إحداث الوقيعة بين أبناء الشعب وبين الشعب وقواته المسلحة”.

 

وقال مصدر قريب من الكاتدرائية المرقسية، إن اللقاء، الذي عقد في إحدى المقار التابعة لوزارة الدفاع، تناول آخر ما وصلت إليه تحقيقات النيابة العسكرية حول أحداث ماسبيرو التي وقعت يوم الأحد قبل الماضي وأدت الى مقتل عن 24 شخصاً من المسيحيين وعناصر الجيش وقوات الأمن، وإصابة 327 آخرين بجروح. وضم وفد الكنيسة كل من الأنبا بولا نائب رئيس المجلس الإكليريكي المسؤول عن ملف المواطنة، والأنبا موسى أسقف الشباب، والأنبا مرقس أسقف شبرا وتوابعها، والأنبا يوأنس والأنبا أرميا سكرتيرا البابا. وكان البابا شنودة الثالث بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية، استقبل أخيراً، عضوين في المجلس الأعلى للقوات المسلحة وناقش معهما تطورات قضية ما يعرف بـ”متظاهري ماسبيرو”.

 

 

GMT م 02:31 19 تشرين الأول 2011

www.abouna.org

No comments yet

Comments are closed

Michigan SEO