بداية العد العكسي لليوم العالمي للشباب مدريد 2011. مقابلة مع السفير البابوي في إسبانيا

تستعد مدريد لاستضافة اليوم العالمي السادس والعشرين للشباب من السادس عشر وحتى الحادي والعشرين من الشهر الجاري، وينتظر الشباب الكاثوليك من مختلف أنحاء العالم لقاء قداسة البابا بندكتس السادس عشر والإصغاء لكلامه.

ومع بداية العد العكسي لهذا اللقاء العالمي، أجرت إذاعة الفاتيكان مقابلة مع السفير البابوي في إسبانيا المطران رينزو فراتيني شدد فيها على الأهمية الروحية لليوم العالمي للشباب، وأشار إلى أن الأب الأقدس سيسلط الضوء أيضا على أهمية التجدد الداخلي والعودة إلى الله، وتحدث عن مشاركة كثيفة للمتطوعين الشباب وذكّر بأن الأيام العالمية للشباب أعطت على الدوام ثمارا وافرة وقدمّت دعوات كثيرة للحياة الرهبانية والكهنوتية، وأمل بأن تقدّم هذه المرة أيضا دعوات جديدة في الكنيسة.

يتمحور اليوم العالمي للشباب في مدريد حول موضوع “فتأصلوا في المسيح وتأسسوا عليه واعتمدوا على الإيمان” المأخوذ من رسالة القديس بولس الرسول إلى أهل قولسي وقد شدّد الحبر الأعظم على أهمية الاستعداد الروحي والصلاة والإصغاء المشترك إلى كلمة الله، وحث الشباب على بناء علاقة شخصية مع يسوع المسيح وأشار إلى أن الإيمان نور ينير مسيرتنا وشجعهم على بناء حضارة المحبة والإسهام في تحقيق الخير العام.

راديو الفاتيكان

No comments yet

Comments are closed

Michigan SEO