راهب ايطالي في القاهرة: يصعب التنبؤ بتطور الأوضاع

راهب ايطالي في القاهرة: يصعب التنبؤ بتطور الأوضاع

الفاتيكان (29 تموز/يوليو) وكالة (آكي) الايطالية للأنباء

وصف راهب ايطالي مقيم في القاهرة الوضع في البلاد بـ”الإبحار في الظلام”، فـ”لا أحد يعلم إلى أين ستذهب مصر” حسب قوله

هذا وقد تجمّع اليوم الجمعة عشرات آلاف المتظاهرين في ميدان التحرير استجابة لنداء من جانب الإخوان المسلمين، وانضم إليهم بضع عشرات من التشكيلات السياسية العلمانية والقبطية أيضا، حيث تعلو شعارات كـ”الإسلام.. الإسلام.. لا نريد دولة ليبرالية”، و”الناس تريد الشريعة”، و”لا غربي أو شرقي بل إسلامي”، تضاف إليها شعارات سياسية، كتلك التي تطالب بـ”الحكم على الرئيس السابق” محمد حسني مبارك

وفي تصريحات لوكالة (فيديس) الفاتيكانية للأنباء الجمعة، ذكّر الأب لوتشانو ڤيردوشا من الرهبنة الكومبونية التبشيرية بأنه “كانت هناك في الأيام الأخيرة اشتباكات بين الثوار الشباب وبعض أعضاء جماعة الإخوان المسلمين”، مشيرا إلى أن “الشباب من أبطال ثورة الأشهر الماضية، يريدون حكومة أكثر ديمقراطية”، موضحا أن “هؤلاء الشباب هم من المدن وقادرون على التعامل مع أكثر وسائل الاتصال حداثة”، كالشبكات الاجتماعية

وأشار الأب فيردوشا إلى أنه من ناحية أخرى “يمتلك الإخوان المسلمون قدرة تنظيمية لا يُستَهان بها”، وبشكل خاص “نداءاتهم التي تدعو إلى التمسك بالهوية الدينية”، مؤكدا “ضرورة اعتبار أن جزءا كبيرا من السكان يعيشون في المناطق الريفية، وهم أناس لا يمتلكون إلا الثقافة والهوية الدينية” على حد زعمه

وخلص الراهب الايطالي إلى القول “إن الثورة تمكنت من الإطاحة بالنظام الاستبدادي للرئيس مبارك”، لكن “ليست لدينا حتى الآن فكرة واضحة عن ما سوف تؤول إليه مصر، إنه إبحار في الظلام” على حد تعبيره

http://www.adnkronos.com/AKI/Arabic/Religion/?id=3.1.2296624864

No comments yet

Comments are closed

Michigan SEO