التناول الأول لأبناء خورنة مار توما الكلدانية

احتفلت خورنة مار توما الرسول الكلدانية بالتناول الأول لتسعين شخص من أبناءها وقد أقام الذبيحة الإلهية المونسنيور فيليب نجم الزائر الرسولي على الكلدان في أوروبا واشترك معه في هذه الذبيحة الأب صبري أنار راعي الخورنة وبحضور المونسنيور كلود بروسوليت النائب الأسقفي لنيافة الكردينال أندري الثالث والعشرون مسئول الشرقيين الكاثوليك في فرنسا

كما وألقى المونسنيور فيليب وعظة حث فيها المتناولين على الصلاة من أجل ذويهم ومن أجل كهنتهم ومن أخوات بنات قلب يسوع الأقدس أللواتي سهرن على إعدادهم وتحضيرهم للمناولة الأولى، وبين لهم أهمية اتحادهم بالمسيح وعيش حضوره في حياتهم من خلال خبز الحياة القربان المقدس

كما ألقى المونسنيور بروسوليت كلمةً أوضح من خلالها المراحل المتقدمة لإعداد مشروع بناء الكنيسة الجديدة كما وأوضح التعاون الوطيد والتعامل المستمر بينه وبين الزائر الرسولي

وبعد الإحتفال بالمناولة الأولى في كنيسة مار توما، إنتقل الى كنيسة مار فرنسيس الأسيزي في كونيس احدى المراكز الكلدانية لإقامة الذبيحة الإلهية ومن خلال وعظته حث المؤمنين على التمسك بلغة أجدادهم وطقوس كنيستهم وشرح لهم نص أنجيل الأحد الثالث من الرسل

وسوف يغادر الزائر الرسولي غداً الاثنين إلى روما وبعدها إلى أثينا لزيارة خورنة أم الرحمة الكلدانية واللقاء بأبنائها والاحتفال بالمناولة الأولى لأولادها. تحت رعاية الرب فلترافقه السلامة

 

 

No comments yet

Comments are closed

Michigan SEO