قداس البابا في عيد جسد الرب وتطواف القربان المقدس

قداس البابا في عيد جسد الرب وتطواف القربان المقدس

يترأس البابا بندكتس الـ16 عند السابعة من مساء اليوم الخميس الموافق وعيد جسد ودم الرب، قداسا احتفاليا في بازيليك القديس يوحنا باللاتران بمعاونة نائبه على أبرشية روما الكاردينال أغسطينو فاليني ولفيف من الكرادلة والأساقفة والكهنة ويخدمه عدد من المعاهد الإكليريكية في روما.

وفي نهاية القداس وبعد السجود أمام الإفخارستيا، يطوف الأب الأقدس في زياح بالقربان المقدس على متن سيارة حتى بلوغه بازيليك سانتا ماريا ماجوريه حيث تتلى الصلوات والطِلبات وتنشد الترانيم فيما البابا والمشاركون يسجدون للإفخارستيا، وفي ختامها يمنح البابا بركته بالقربان.

وكان بندكتس الـ16 دعا مؤمني مدينة روما والحاجين إليها في ختام مقابلته العامة أمس الأربعاء، ليشتركوا معه عند السابعة من مساء الخميس في عيد جسد الرب بزياح وتطواف القربان المقدس الذي ينطلق من بازيليك القديس يوحنا باللاتران ويمر بشارع ميرولانا وصولا إلى بازيليك سانتا ماريا ماجوريه، وحثهم على التحلي بروح الإيمان الصادق تجاه الإفخارستيا التي تشكل كنز الكنوز للكنيسة وللبشرية.

صلاة في عيد جسد ودم الرب

يا خالقَ الأكوانِ يا باري الورى،� يا عالماً سرَ القلوبِ بلا مِرا

يا واجداً وهْوَ الوجودُ ولن يُرى،� يا مَـن به عقلُ العِباد تحيّرا

وهو الإلهُ حقيقةً وتصوّرا

يا أيها الأزليُ يا فردٌ صمدْ يا سرمديٌ لن يزالَ إلى الأبدْ

ولـه أقـانيمٌ مثلّثةُ العـددْ موجودةٌ ذاتاً بلاهـوتٍ أحـدْ

عن جوهرِ التوحيدِ لن يتغيّرا

يا أيها المعبودُ من كلِ الأممْ يا موجِداً هذا الوجودَ من العدمْ

يا ناظراً عمقَ البُحورِ مع القممْ ومحجَّباً عن درْكِ أبصارٍ النَسمْ

ومن الرموزِ به اليقينُ تقرّرا

 

(من الليتورجية المارونية)

No comments yet

Comments are closed

Michigan SEO