المطران وردوني: 150 شاب عراقي إلى مدريد ليوم الشبيبة العالمي

المطران وردوني: 150 شاب عراقي إلى مدريد ليوم الشبيبة العالمي

الفاتيكان (21 حزيران/يونيو) وكالة (آكي) الايطالية للأنباء
قال نائب البطريرك الكلداني ومطران بغداد إن “هناك 150 شبابا عراقيا سيغادرون إلى مدريد للمشاركة في يوم الشبيبة العالمي في شهر آب/أغسطس المقبل” وفق تعبيرهوفي تصريحات لخدمة الإعلام الديني التابعة لمجلس الأساقفة الايطاليين الثلاثاء، أوضح المعاون البطريركي للكنيسة الكلدانية المطران شليمون وردوني والذي سيقود الوفد أن “المشاركين الذين يتجاوز عددهم المائة والخمسين نصفهم تقريبا من العاصمة بغداد، والآخرين من بقية أنحاء البلاد”، مشيرا إلى أنه “لهؤلاء وللشباب الآخرين من البلدان العربية سألقي ثلاث محاضرات حول مواضيع: متجذّورن في المسيح، وراسخون في الإيمان، وشهود للمسيح في العالم” حسب قوله

وأشار المعاون البطريركي للكلدان إلى أن “عملية الإعداد للرحلة مكثفة أيضا”، فقد “أعدّت اللجنة المنظمة لقاءين في كنيسة القديس يوسف ببغداد شملا العديد من الشباب، والذين دعوا كنائسهم إلى جمع المال لتغطية تكاليف الرحلة والتسجيل للمشاركة بيوم الشبيبة العالمي”، منوها بأن “هذا أمر مهم جدا ويدل على أن الكنيسة المحلية ما تزال على قيد الحياة على الرغم من الأوضاع في البلاد ما تزال متوترة للغاية” وفق تأكيده

أما على الصعيد السياسي فقد قال المطران وردوني إنه لحد الآن “ليس هناك اتفاق بين القادة السياسيين”، الأمر الذي “لا يساعد على إحلال الاستقرار في البلاد”، لافتا إلى أن “العمل في إعادة الإعمار يسير لكن ببطء، والسوق توفر الحاجات الضرورية”، لكن “جلّ ما ينقصنا هي الوحدة، التي لا يمكن عمل أي شيء في البلاد دونها”، وهي أيضا “السبب في استمرار هجرة المسيحيين”، وختم بالقول “الآن وبعد انتهاء الامتحانات المدرسية كثير من عائلاتنا ستترك البلاد وهناك هجرة جديدة على الأبواب” على حد تعبيره

No comments yet

Comments are closed

Michigan SEO