روحانيات وطقوس

يوم الدعوات الكهنوتية والرهبانية

يوم الدعوات الكهنوتية والرهبانية

ســنة العائلـة

       2015.04.26

تحتفلُ الكنيسةُ الكاثوليكية في الغرب ، في الأحد الرابع للقيامة من كل سنة، بالأعلام عن الكهنوتِ والحياةِ الرهبانية وبرفع الصلوات الحارة ليَدعوَ اللهُ فيرسلَ عمَـلةً إلى حقله حتى يتابعوا إيصالَ نورالحق إلى البشريةِ و يُبَّلغوه نـداءَ الله الى التوبةِ الذي وجهَّه الربُّ يسوع  ” توبوا فقد إقتربَ ملكوتُ الله ” لينالوا غفران خطاياهم و يضمنوا الحياة الأبدية

وعاينا خلال عام 2012 فريقا من الكهنةِ يجوبُ البلادَ الأوربية ليُثيرَ توعية جماهيرية عن طبيعةِ الكهنوتِ والحياةِ الرهبانية ولاسيما عن حاجتِـنا إلى الكهنة في بلاد الإنتشار. إنه أمرٌ حيوي ، بل ومصيري بالنسبة إلى رعايانا الشرقيةِ في الغرب ،أن يحّسَ المؤمنون بدورهم في تنمية الدعوات. لأنَّ إستيرادَ الكهنةِ من الكنيسة الأم باتَ في خبر كانّ. لأن الحاجة إلى الكهنة هي مُلحةٌ هناك أيضا. وأكثر من ذلك علينا أن نُدرِكَ بأنَّ اللهَ لابد ويدعو شبابًا من بلاد الأنتشار أيضا إلى الكهنوت. هنا أيضا حقله. وهؤلاء الشبابُ أيضا أولادُه، ويُحّبُهم. فلا بدَّ إذن من أنه يُشركُ بعضَهم في كهنوتِه ورسالتِه. وإذا دعا الربُ بعضَهم وكنا نحنُ العائقَ في تحقيق دعوتِهم فسوف يشقون في حياتِهم. لأنَّ سعادَتَهم وخلاصَهم في أن يُحَّققوا ذاتَهم و يؤدوا المهمة المُخصَّصة لهم لينالوا،عن طريقِها، أجرَهم الألهي!. إنَّ مجتمَعَنا الأنساني يحتاجُ إلى تنَّوعِ المهماتِ كالمواهب حتى يتحَّـقق تنسيقٌ عامٌ لبناءِ البشرية. ليتَ كلَّ شابٍ و شابةٍ يُعطي ذاتَهُ فرصةً ليتأملَ لربما قد دعاه الرب!، وإلى ماذا قد دعـاهُ ؟. وإذا كان اللـهُ يَدعوهُ ويكلفُه بمهمةٍ فهل يرفُضُ دعـوةَ الله ؟. وبالنسبة إلى الأهل الذين يتلهفون ويسعون إلى أن يتوفرَ لهم كاهنٌ يخدمُهم  ألا يقفون لحظةً ليسألوا أنفسَهم : ماذا عملنا للـه ، وهل نتجاوبُ مع اللـهِ الذي أحَّبَنا إلى الغاية ويريدُ أن يُشركنا في حياتِه ومجـدِهِ

ما هو الكهنــوت

فـبهذه المناسبة نتأملُ طبيعةَ الكهنوت وهَّـويتَه. كما نسوقَ بعضَ الصلوات التي يمكن تلاوتُها بهذه المناسبة

كَهُنَ ـ يكهُنُ يعني صارَ ظريفًا / أنيقًا. فالكاهنُ رجُلُ الله يقومُ بأمرِغيرِهِ ويسعى في حاجتِه ، مثل المسيح الذي جاءَ ليَخدُمَ البشرَ، وهو الآله، لا ليَخْدِمَهُ البشر(متى20: 28). وإذا كانَ الكهانة يدَّعون معرفةَ الأسراروأحوالَ الغيب، إلا إنَّ الكهنةَ عند اليهودِ والمسيحيين وحتى عند ” عبدة الأصنام” هم الذين يقَّربون القرابين وذبائحَ التكفير عن خطايا الشعب( التعليم المسيحي للكنيسة الكاثوليكية رقم 1539). وفي المسيحيةِ تمَّـيزَ الكهنةُ بصلاحيتهم لتقديس جسدِ المسيح ودمِه – في القداس – وغفران الخطايا. وهذا عملُ الله مارَسه يسوع وكلَّف أو خوَّلَ رسله الكهنة ليمارسوه بدورهم.  لذا مهمةُ الكهنةِ مهمة مقَّـدسةٌ وسامية.

إنَّ الكهنوتَ المسيحي إستمرارٌ للكهنوت الذي أرسى موسى قـواعِدَه، إنما بوجهٍ جديد و صلاحيةٍ مختلفة. إنَّ عهدَ موسى وكهنوتَ هارون كانوا تحضيرًا وتمهيدًا للعهد الجديد على يد يسوع المسيح، المخَّلصَ الموعود والمنتظر. وكان كهنوتُ هارون وعبادتُه ” صورةً وظِـّلاً للحقائق السماوية “(عب8: 5). لذا قالت الترنيمةُ الطقسية الكلدانية :” خدمَ كهنوتُ هارون بمثابةِ السّر والصورةِ والظل. أما رسالةُ آل شمعون فنالت الجسمَ والأكتمالَ والحقيقةَ الجسدانية “(حوذرا 3، ص114). يسوع هو الكاهنُ الأعظم ، وارثُ الآب (متى 21: 38). وقد دَّشنَ العهدَ الجديد : عهد الروح والمحّبة ، عهد الخدمةِ والبذل ، عهد الغفرانِ والسلام. لأنه هو” الوسيطُ الأوحدُ بين الله والبشر”(1طيم 2: 5)، هو الكاهن الحقيقي الأوحد، كما قال توما اللاهوتي، وما الآخرون سوى خَدَمَتِهِ (التعليم المسيحي رقم 1545). لقد توسَّطَ المسيحُ فأنقذ البشرية من عبوديةِ الخطيئةِ والأنانية المقيتة ، بتقريب ذبيحةِ ذاتِه ، فتمَّت على يده المصالحةُ بين الله والناس ، بين السماءِ والأرض (أف 2: 15-18). وقبل أن يُقَّربَ ذاته عَّـلمَ وعالجَ أمراضَ الناس وأوجاعَهم ، كسرَ شوكة الخطيئة بآنتصارِه على ابليس وسحقِه. خدَمَ الناسَ. ثم كلَّفَ رسله بمتابعةِ رسالتِه وخدمَتِه. فالكهنة اليوم يُتابعون عملَ المسيح ويُمَّددونه عبرَ الأجيال. وهل توجد مهمَّة أسمى من مهمة المسيح نفسِهِ؟. وبعدَ أداء مهمة المسيح، وبآسمِهِ، سيشتركون في مجـده ” لتكونوا حيثُ أكون أنا “(يو14: 3) و”  تعاينوا مجدي… ويكون فرحهم تامًا “(يو17: 24 16: 24)

كهنوتُنا هو إتباعُ كهنوتِ يسوع ” إتبعني “، وإتمامُ رسالتِه ومشاركتُـه حياتَـه ومصيرَه. لقد أقامَ كهَنَـتَهُ “صيَّادين للناس”(متى 4: 19) ، و شهودًا لأقواله وأعماله (لو24: 48 أع 1: 8) يوزعون الغفران (يو20: 23) يُشفون المرضى ويقيمون الموتى (أع9: 40 9-10) و يطردون الأرواحُ الشريرة(متى10: 8). لقد عاشَ يسوعُ أمامَ أعين كهنةِ المستقبل وتصَّرفَ قدوةً ومثالا لهم ، وخَّولهم سُلطانه الألهي الشخصي ” لتصنعوا ما صنعتُ إليكم ” (يو13: 15). لأنه كما ” أولى اللهُ الأبنَ السلطان على الحياة “(يو5: 26) ، كلَّ السلطان في السماءِ والأرض، و ” كما أرسلني أبي أرسلكم ” ، ” فآذهبوا وتلمذوا وعَّـلموا… و أنا معكم ” (متى28: 20).  هـؤلاء هم الكـهنـــة

صـلواتٌ لأجل الدعــوات الكهنوتية

صـلاة : ( الكاهن وحده )   أيُّها الربُ يسوع، هوذا نحن أمامك نتضَّرعُ إليك طالبين أن تُنَّمـيَ الدعواتِ الكهنوتية والرهبانية. إننا نعرفُ بأنَّ نفوسًا كثيرة لا تزالُ على ضعفِ الأيمان وجهلِه بسببِ قِلَّةِ الكهنة والمُرسَلين والعاملينَ في الخدمةِ الرسولية. فآستجِبْ يا ربُ صلاتَنا الصادرةَ من أعماقِ قلبِنا ، أنت الذي قلتَ :” أطلبوا تجدوا”، فنمَّجدَكَ الآنَ وكلَّ أوانٍ وإلى الأبد.  أمين

ترتـيلة

            الردّة : أُترُكْ كلَّ شيءٍ وآتبَعْني :  وأنا أكونُ لكَ نصــيبًا

   أترُكْ كلَّ شيءٍ ، تُعطىَ كلَّ شيءْ  :  وآحمِلِ الصليبَ ، تعـــالْ

     تجـدُ الراحةَ والهـــدوءْ              :  لن يَخيبَ ظنُّـكَ ، تعـــالْ 

   نظرتُ في عيْنـيْكَ ، وآحْـبَبْـتُكَ     :  عرفتُ ما في قلبِـكَ، تعـالْ 

    أرضُكَ العَطشى للحُّبِ والسلامْ      :  تَصــرُخُ إليـكَ ، تعــــالْ 

صـلاة : ( الكاهن والشعب معا )

    أيَّتُـها العـذراءُ مريم ، يا من وجَّهْتِ الرسلَ إلى الإيمان بيسوع ، والوثوقِ بهِ والطاعةِ لهُ ، نتشَّـفعُ لديكِ في شَـبيبَتِـنا ، وبنوعٍ خاص الشبابِ المدعُـوّين إلى إتّـِباعِ إبنِكِ. إنَّكِ تعرفين كلَّ الصعوباتِ وكلَّ أنواعِ الكفـاح ، وكلَّ المشاكلِ التي عليهم أن يُجابهوها ، نطلبُ مؤازَرَتَـكِ لهم ، لكي يستجـيبوا للدعـوةِ الألهية بـ ” نعم “، كما فعلتِ أنتِ عندما دعاكِ المـلاكُ. إجذبيهِمْ إلى قلبـكِ ليفهموا معكِ الجمالَ والفرحَ الذي ينتظرُهم ، عندما يدعوهُمُ القـادرُ على كلِ شيءٍ إلى أُلـفتِهِ ، لكي يجعلَهم شـهودَ حُّـبِهِ ، فيُـبْهِجوا الكنيسةَ بتكريسِهِم ذواتِهم لخدمتِها.  أيَّـتُها البتولُ مريم ، نطلبُ أن تنالي لنا التنَّـعُمَ معكِ عندما نرى أنَّ حُّبَ ابنِكِ هو : لقـاءٌ وقـبولٌ كاملٌ وجـوابٌ. نطلبُ أن تنالي فنرى تحقيقَ عجـائبِ عملِ الروحِ القدس السّري في شـبابِـنا.  آمــين

طــلبات :  ( يقرأُها شابٌ وشابة بالتناوب )

            الــرَّدة (الشعب):  أعْطِـنا يا رب ! كَـهَـنةً ورُهـبانًـا قـدّيسـين

  لكي يُواصِلـوا رسـالتَـكَ الخـلاصيةَ في العـالم 

  لكي يُنَّـموا فينا روحَ الأيمـان والطـاعةِ لتعـلـيمكَ 

  لكي يقـودوا عبـادَتَـنا بتـواضع ٍ وغِــيرة 

  لكي يُغَّـذوا نفـوسَـنا بجسَـدِكَ و كـلامِـكَ 

  لكي يُنــيروا عقـولَنا بالإيمـانِ والرجــاءِ والمحَّــبة 

  لكي يُرشـدوا حيـاتَــنا إلى الخــيرِ والصـلاح 

  لكي يَشْــهدوا للحَّـــقْ 

  لكي يُثَّـقفونَـا في مبادئِ إيمـانِـنا ، ويسـندوا جهــادَنا 

  لكي يُحـاربوا الضـلالَ والفسـادَ ، ويكونوا قـدوَة ً في ذلك 

  لكي يمنحـوا التائـبين الغفـران ويُـقَّــووا رجــاءَهم 

  لكي يُسَّـلوا المرضى ويُعَّــزوا البائســين 

  لكي يَعـتنـوا بمرضانا وأيـتامِنا وشــيوخِنا 

  لكي يقــودوا إليكَ أطفـالَنا ويُرشـدوا شبابَنا إلى طريق الحـياة 

  لكي يُبـاركوا بيُـوتَنا وأعمـالَنا ونشــاطاتِـنا 

  لكي يَسْـندونَـا في طريقِ الخـدمةِ والبــذل والعطــاء 

  لكي يُعَّـلمونَـا طريقَ الكمـال في العّـِفةِ والفُـقرِ والطــاعة 

  لكي يَعضدونَـا في أحـزانِـنا وحاجاتِـنا وصعـوباتِـنا 

  لكي يقـودونَـا في صـلواتِـنا وآحتـفالاتِنا

لِنُصَّـل ِ : ( الكاهن وحده )

يا رب ، أَّيـِدْ صلاةَ كنيسـتِكَ المُقَّـدسة وآسـتجِـبْها. وأرسِـلْ إليها الفعَـلةَ الصـالحين ، الذين تحتاجُ إليهم في كلِ زمـان ، لكي يَنشُـروا محَّـبَتَكَ ورسـالتَكَ بين البشرْ. أعـطِ الوالـدِين روحَ التفـاهمِ والتضحـية ، ليُكَّـرسوا أولادَهم لخِـدمَتِـكَ. وأعـطِ الشـبابَ مـزيدًا من السـخاءِ ليُـلَّـبوا دعـوتَكِ بفـرح ٍ وحمـاس. وآجمَعْـنا وإيَّـاهُم يومًـا في نعـيمِكَ السـماوي ، لكي نشـكرَكَ و نُمَّـجدَكَ بلا آنقــطاع ، أبَــدَ الدهــور.  آمــين

ليقـبل اللـهُ دعــاءَ كلِ مؤمن غــيور

القس بـول ربــان

14.04.2015

 

ســهرة خميس الفصح 2015.04.02 القبضُ على يسـوع

ســهرة خميس الفصح  2015.04.02 القبضُ على يسـوع

~~~~~~~~~~~~~~~

تُتلى فيها مزامير ، وترانيم ، ومداريش ، وطلبات ، وتُختم بقراءة الأنجيل المُجَّمَع أى دياطسّرون لِططيانُس (+ ! 180): متى 26: 31-75؛ لو22: 43-50؛ يو18: 10-11؛ النصوص متداخلة حسب تسلسل الأحداث

نقدم فيما يلي أجزاءًا منها للقــراء الكرام

المداريش ( وهي ترانيم تعليمية )

1+ ܐܸܬܬܥܝܼܪܘ ܫܵܗܪܹ̈ܐ ܙܡܲܪܘ …(حوذرا 2: ص 360 ܫܣ) قوموا يا ساهرين

الردة :    قومـوا ساهرينْ. وآنشدوا أمجادْ. شِبْلٍ في القـيودْ. تُرى منْ  ينــامْ ؟

أحَّبَنا الآبْ. أرسَلَ آلأبن َ. صلبَهُ الناسْ.  تُرى منْ ينـامْ ؟

دانـوهُ بالذنبْ. عَّذبُوهْ بالقـيدْ. أهانوهْ بالعـودْ. تُرى منْ ينـامْ ؟

بَصَقـوا عليهْ. لطموا خَّــدَهْ. شَـجـبوا قَـولَهْ.  تُرى منْ ينـامْ ؟

هجـمَ الجِـراءْ. لِقَـتْلِ الأسَـدْ. سَكتْ كمُجْـرِمْ. تُرى مَنْ ينـامْ ؟

ضفروا الأشْـواكْ. تاجًا للمَـلِكْ. إزدَروا بِهِ.  تُرى منْ ينـامْ ؟

أدخَلوا شمسَ. آلنورِ في الظلامْ. سَّـدوا عليهِ. تُرى منْ ينـامْ ؟

 

2+ ܐܸܬܬܥܝܼܪܘ ܙܲܕܝܼܩܹ̈ܐ ܘܲܚܙܵܘ ܚܲܫܵܐ… (ح2 ص362 ܫܣܒ )…

الردة :  قوموا يا أبرارْ وآنظروا الألمْ. أَقْـبَلُهُ لأجـلكمْ :  قـومــوا  

قُمْ إبراهيمْ وآفرَحْ وآبتَهِجْ. رمزُموتِ إسحقْ قدْ تَّمْ  : فــقُمْ 

قُمْ يا موسى وآنظُـرِ آلأبـن َ. قــادَهُ شعـبُـكْ للألـمْ  :  فــقُمْ 

قُمْ داوُدْ رَّتِلْ بالقــيثارةْ.  هـوذا الحُّـرْ بين الأمواتْ : فــقُمْ 

قُمْ إشَعْيا وآخرُجْ من َالقَبْرْ. ها عمَّـانوئيلُ يُصْلَـبْ :  فــقُمْ 

قُمْ يونانْ وآخرُجْ منْ بطنِ الحوتْ. تمَّ سّـرٌ رَسَمْـتَهُ : فـقُمْ 

قُمْ دانيالْ وآخرُجْ من َالجُبْ. وآنظُرِ المسيحَ يموتْ : فــقُمْ 

 

3+ ܚـܘܼܢܲܝܢܝ ܚܲܢܵܢܵـܐ. ܚܘܼܢܲܝܢܝ ܡܠܹܐ ܪ̈ܲܚܡܹܐ (ح2ص368 ܫܣܚ )…

الردة :  إِرْحَمْـني يا حَّنــان.  إِرْحَـمْنـي يا رحمــان *

طالعتُ الكُتُبْ. فذابَ قلبي أسًى. لآلامْ يسوعْ. بكى الصفا بنحيبْ. ::-

لأنه خـانْ. وأَنْكَرْ رَّبَـهْ. صاحَ يا ويلي. خسِرْتُ الكِفاحْ : أنْـكَرْتُ رَّبـي *

صاحَ ” وا ويلي. في حوشِ دارْ قَّـيافا. صِرتُ غريبًا. لدى الأبنِ المنكورْ. ::-

سَّـماني صَخْرًا. وصِرْتُ رَمْلاً. وهو على الرَمْلْ. لنْ يبنِ البِيْعَةْ. آهًا رُذِلْتُ *

أعـطاني الطوبى. حينَ أوحى ليَ آلآبْ. فقلتُ أنتَ. آلمسيحْ إبنُ اللهِ الحَّيْ. ::-

بِمَنْ ألتَجِيءْ. كي يشْفَعْ عَّني. لنْ يرضاني الآبْ. مِنْ دونِ آلأبنِ. خِبْتُ للأبدْ *

 

4+ تـرانــيم

 

يا راعيَ إسرائيلَ أصغِ :   يا راعيًا صالحًا بذلَ ذاتَه لأجل رعيتِه فخَّلصَها بدمه. أَهّلنا فنشتركَ

                     بألمِكَ. ونلقاكَ في ملكوتك +

تعالوا وآسمعوا فأَقُّصَ عليكم:       في هذه الليلة إرتفعت الرمحُ على الراعي وعلى رعّيَتِه. تركه

                           تلاميذُه فهربوا، وتَّـبدَدتْ خرافُ غــنمِه +

اللَّهم دِنْ قضيتي وآنتقِمْ لي :      في هذه الليلة وقفَ مُخَّلصُنا في القضاءِ كمُذنب. ونالَ من عبدِه

                        لكمةً على الفك. وعاينت الخلائقُ إهانتَه +

وضاعتْ حكمتُهم تماما :    في هذه الليلة طارَ فخرجَ الروحُ من بيت المقدس. وتمَّت كلمة النبي   

                   : هوذا يا اسرائيل بيتُك قد تُرِك +

وبهدر دم البار يُطالبون :    في الليل إستسلمَ للألم. وفي الليل قام من القبر. وفي الليل مُزمعٌ أن

                     يأتيَ.  ويقيمُ أجسادَنا من الجحيم +  

المجد للآب والأبن والروح القدس :         تحتفلُ كنيستُكَ يا مخَّلصَنا. بذكر ألمِكَ الغالي الذي تمَّ 

                           لأجل خلاصِنا. فآحفَظْ أبناءَها من كل ســوء +

من الأزل والى الأبد أمين وآمين :       لكَ يجبُ الشكرُ.  أيها الملكُ المسيحُ مخَّلصنا. إذْ بعذابِ

                           الصليب حرَّرْتَ جنسَنا من الضلال +

ليَقُلِ الشعبُ كلُّهُ أمين وآمين :  ( ܒܗܵܢ ܠܠܸܝܵܐ ܩܨܼܵܐܗ݉ܘܵܐ … ح2 ص 365 ܫܣܗ )

+ في الليلِ كسَرْ. رَّبُنا الجسدْ. لرُسُلِهِ ه

     أكلَ الفصحَ. كشَفَ سِّرَهْ. ذكرى عودتِهْ. وحُّبِهْ لنا *

= ولمَّا أرادْ. فضْحَ يهوذا. وَمَكْرَهُ قالْ : يخوننـي واحد ه

    حزِنَ الرُسلْ. ثـاروا هَلَـعًا. إرتَّجـوا رُعْـبًا. وتنــاظروا *

+ بـدأوا السؤالْ. بـدمع ِ الألـمْ. وهم يقـولــون :  ه

    يا ربْ قُلْ لنا. أنتَ راعينا. منْ يُسَّـلِمُكْ. يفْصِلُكْ عَّـنا ؟ *

= وَأشارَ الرَّبْ. منْ يَغمِسْ معي. آللُقمةْ ويأكلْ. هو المُـسَّلِمْ. فـيعـزِلُني ه

    وقــامَ الرُسُلْ. في لــوم ِ الخائنْ. يهـوذا المـاكِرْ *

+ هـوْذا لمْ تخْجَلْ. مِـمَّنْ بشَّرَ. بهِ المـلائِكْ. وبمــيلادِهْ ؟ه 

    هوذا لمْ تخجَلْ. مِـمَّنْ إذ وُلِدْ. حَّرَكَ المجوسْ. فــكَّــرموهُ *

= هوذا لم تخْجَلْ. مِـمَّنْ إعتمَدْ. بـيدْ يوحنا. وَ قَّدَسَ المـاءْ ه

    هوذا لم تخْجَلْ. مِـمَّن في قانـا. حَّولَ المـاءَ. خمـرًا فشَـربْتْ *

+ هوذا لم تخْجَلْ. مِـمَّن قد شـفى. آلمُخَّـلعْ فصارْ. يمشي ويـفرحْ ه

    هوذا لم تخْجَلْ. مِـمَّن أعـأدَ. آلبَصَرْ للأعمـى. بـتفْـلةِ الفــمْ *

= هوذا لم تخْجَلْ. مِـمَّن كشَفَ.  سِـرَّ السامـريةْ. وكيفَ آهـتَدَتْ ه

    هوذا لم تخْجَلْ. مِـمَّن طهَّـرَ. عشـرةَ برص ٍ. بـكـــلامِهِ *

+ هوذا لم تخْجَلْ. مِـمَّن غفـرَ. للـزانيـةِ. آلتي أَحَّـبَتْ ه

    هوذا لم تخْجَلْ. مِـمَّن أقـامَ. مَّـيِـتًا بعدَ. أنْ كانْ قدْ أنــتَنْ *

= هوذا لم تخْجَلْ. مِـمَّنْ بصَومِهْ. أَذَّلَ إبليسْ. وَنَّـصَرَنا ه

    هوذا لم تخْجَلْ. مِـمَّنْ مَّجَدَهْ. أطفالٌ صِغارْ. نادوا أُوشَـعنا *

+ هوذا لم تخْجَلْ. مِـمَّن لعَـن َ. آلتينةْ آلعقيمةْ. يبِسَتْ حالاً ه

    هوذا لم تخْجَلْ. من يَدَي ِ البارْ. غسَلَ رجلَكْ. وَ سَّــلمتَهُ *

= هوذا لم تخْجَلْ. مِنْ أخذِكْ فِصحًا. معَ التلاميذْ. أمامْ فــادينا ه

    ونحنُ اليومَ. نـلومْ يهـوذا. إذْ غـدَرْ وخــانْ *

+ ويلكْ يهـوذا. خالفْتْ وصاياهْ. حَّـقَـقْتَ المُـنى ه

    ويلكْ يهـوذا. يومَ الدينونةْ. لمَّـا يُجازي. آلأبرارْ بالنعـيمْ ه

= ويلكْ يهـوذا. في يوم الجـزاءْ. لمَّـا يُكَّـرمْ. كلَّ الأُمَــناءْ ه

    ويلكْ يهـوذا. فقَـدْتَ النعـيمْ. وَ صَّـفَ الرُسُلْ * 

+ ويلكْ يهـوذا. سقَطتْ عن العرشْ. صِرتَ غريبًـا. عن وطنِ المَجــدْ ه

    ويلكْ يهـوذا. ورَثْتَ الظلامْ. وْ نارًا تَّـتَقِــدْ *

= ويلكْ يهـوذا. من الكنيسةْ. في الأرضْ والســماءْ ه

    مجـدًا وَ وقارْ. حمـدًا وَسُـجودْ. نرفَـعْ كلُـنا. لِـرَّبِ الرحمــةْ *

+ إِ هَّللـويا. للرَّبِ التسبيحْ. ولنا الأَمَلْ. و رجا آلحـــياةْ ه

    ما أعظَمْ سِرَّكْ. لُطفُكَ معـبودْ. وقـارُكْ مبـروكْ. في وطـنِ المجـــدْ **

 

القس بول ربان

جمعــة الآلام

جمعــة الآلام                      ܥܹܐܕܼܵܐ ܕܚܲܫܹـܗ ܕܡܵـܪܲܢ

2015.04.03

+ ترتـيلة الدخول :  الجــوقة

صــلاة الـرمش

*************

ܬܸܫܒܘܿܚܬܵܐ ܠܐܲܠܵܗܵܐ … ܐܲܒܼܘܼܢ ܕܒܼܲܫܡܲܝܵܐ ….

صـلاة :  ܢܵܘܕܹܐ ܡܵܪܝ ܠܐܲܠܵܗܘܼܬܼܵܟܼ …  يا رب، نشكرُ لاهوتَكَ بتسابيحَ روحيةٍ. ونسجَدُ لسيادتِكَ بركعاتٍ أرضيـة. ونُمَّـجدُ طبيعَتَكَ الخفية ، بمقاصدَ نقـيةٍ وأفكارٍ طاهرةٍ غيرِ مُدَّنَـسةٍ ، يا سَّيدَ الكل: الآب والآبن والروحَ القدس. للأبـد

  المزمور 22  ( المسيحاني ). يُتْلى بالتناوبِ بين الشمامسةِ والجوقة ــ> 

   + إلهي إلهي لماذا تركتني  : وآمتنَعْتَ عن نجـدَتي وســماعِ أنـيـنـي 

          = في النهارِ أدعو فلا تستجيبُ : وفي الليلِ ، ولا تُحَّركُ ســاكِنًا ؟

   + وأنتَ القُـدّوسُ على عرشِـكَ : يُهَّــللُ لكَ بنـو إسـرائيل

          = عـليكَ توَّكلَ آبـاؤُنا  :  عـليكَ تـوَّكلوا فــنجَــوا

   + إليكَ صرخـوا فـأنقّـذْتَهم  :  وعـليكَ إعـتمـدوا فمـا خــابوا

          = أنا دودةٌ لا إنســانٌ  : يُعَّـيرُني البشرُ ويَـنبُـذُني الشـعبُ

   + كلُّ من يراني يَسْـتَهْزيءُ بي :  يَقْـلِبُ شـفَتيهِ و يَهُّــزُ رأسَــهُ

          = ويقولُ : توَّكلَ على الرَّبِ فَلْيُـنَّجِهِ : ويُنقِذْهُ إنْ كانَ يرضى عـنهُ 

   + إقترَبَ الضيقُ ولا نصيرٌ لي :  فـلا تَــتَـباعَدْ عـني

          = أشَّداءُ كثيرون يُطَّـوقونـني : مثلَ ثـيرانِ باشان يُحيطون بي

   + فاغرينَ أفواهَهم عـلَيَّ  :  كـأسَــدٍ مُفـترسٍ مُـزَمْجِــر ٍ

          = كالمــاءِ سـالتْ قِــوايَ :  و تفَّــكَـكَتْ جميعُ عِـظــامـي

   + صـارَ قـلبــي مثلَ الشــمع ِ :  يــذوبُ في داخـــلي

          = يَبِسَــتْ كالخــزَفِ قُــوَّتي :  و لســاني لصِـقَ بحَــلقي

   + الــكلابُ أحــاطتْ بي  :  و زمـرةٌ من الأشرارِ يُحـاصـروني

          = أَوثَـقوا يَـدَّيَ ورِجــلّيّ :  وهم ينظرون ويَتـفَّـرسون بي

   + يقتسـمون ثيابي بيـنهم :  وعلى لِباسـي يقـتـرعـون

          = و أنتَ يا ربُ لا تتـباعَدْ  :  يا إلهـي أسـرعْ إلى نجـــدتي

   + أَنْـقِـذْني من الســيفِ يا ربْ : و من أيـدي هـؤلاءِ الـــــكلاب 

          = سـأُخبرُ بآســمِكَ إخــوتي :  و بين الجمــاعةِ أُهَّــللُ لكَ

   + هَّـللوا للرَّبِ يا خـائفـيهِ :  مَّجِـدوهُ يا ذُريّـة َ يعقــوب

          = إسْـتَقْـوُوا بهِ يا ذرّية اسرائيل :  لأنَّهُ لا يَـنـبُذُ المســاكين

   + ولا يَســتهينُ أبـدًا بعنـائِهم :  بل يسـمعُ إذا صرخـوا إلـيهِ

          = أُهَّـللُ لكَ في المجامع ِ يا ربْ : وأُوفي بنـذوري أمامَ أتقــيائِكَ

   + جمـيعُ الأمـم تـتَـذَّكرُ الرَّب :  وترجعُ إليهِ من أقـاصي الأرض

          = أمامَ وجهِهِ تسـجُدُ جميعُ الشعوبِ : لأنَّ المُلْكَ للرَّبِ سَّــيدِ الأمـم

   + وأمامَهُ يرتمـي العائدون الى التُرابِ : أما أنا فـلهُ وحـدَهُ أَحـــيا

          = ذُرّيَـتي أيضًا سـتعبُدُ الرب  : والأجـيالُ الآتـيةُ ســتُخبِرُ عــنهُ

   + وتُحَّدثُ الشعبَ الذي سيُولدُ :  بما تَّـمَ على يـدِهِ من خــلاص

          = المجدُ للآبِ والأبنِ والروح القدس : من الأزل وإلى الأبد. آمين

التســبحة

ܗܲܠܸܠܘܼܝܵܐ. ܗܲܠܸܠܘܼܝܵܐ݂. ܗܲܠܸܠܘܼܝܵܐ. ܫܘܼܒܼܚܵܐ ܠܵܟܼ ܐܲܠܵܗܵܐ ܗ.ܗ܀ ܫܘܼܒܼܚܵܐ ܠܵܟܼ ܐܲܠܵܗܵܐ ܗ.ܗ.܀

ܡܵܪܝܵܐ ܪܲܚܸܡܥܠܲܝܢ. ܡܫܲܒܲܚ ܐܲܢ݉ܬ ܡܵܪܲܢ ܘܠܵܟܼ ܝܵܐܿܐ ܠܡܲܣܵܩܘܼ ܫܘܼܒܼܚܵܐ ܟܠܝܘܿܡ ܠܥܵܠܲܡ

ܥܵܠܡܝܼܢ، ܐܵܡܹܝܢ ܀.  ܫܘܼܒܼܚܵܐ ܠܹܗ ܠܲܡܫܝܼܚܵܐ ܘ ܬܼܵܘܕܝܼܬܼܵܐ ܠܡܵܢ ܕܲܦܬܲܚ ܦܘܼܡܲܢ ܘܝܲܗ݉ܒܼܠܲܢ ܕܲܢܗܲܠܸܠ ܒܬܼܸܫܒ̈ܚܵܬܼܹܗ ܀ ܫܘܼܒܼܚܵܐ ܠܹܗ ܠܲܡܫܝܼܚܵܐ ܘ ܬܼܵܘܕܝܼܬܼܵܐ ܠܡܵܢ ܕܲܦܬܲܚ ܦܘܼܡܲܢ ܘܝܲܗ݉ܒܼܠܲܢ ܕܲܢܙܲܡܲܪ ܒܬܼܸܫܒ̈ܚܵܬܼܹܗ ܀ ܫܘܼܒܼܚܵܐ ܠܹܗ ܠܲܡܫܝܼܚܵܐ ܘ ܬܼܵܘܕܝܼܬܼܵܐ ܠܡܵܢ ܕܲܦܬܲܚ ܦܘܼܡܲܢ ܘܝܲܗ݉ܒܼܠܲܢ ܕܲܢܫܲܒܲܚ ܒܬܼܸܫܒ̈ܚܵܬܼܹܗ ܀  ܠܐܲܒܼܵܐ ܘܲܒܼܪܵܐ ܘܪܘܼܚܲܐ ܕܩܘܼܕܼܫܵܐ . ܫܘܼܒܼܚܲܐ ܢܲܣܸܩ ܠܥܵܠܡܝܼܢ ܐܵܡܹܝܢ. ܬܢܝܼ ܓ ܙܲܒܼܢܝܼܢ. ܠܵܐ ܣܵܦܸܩ ܦܘܼܡܲܢ ܕܢܵܘܕܹܐ ܠܵܟܼ ܡܵܪܲܢ ܟܠ ܝܵܘ̈ܡܲܝ ܚܲܝܲܝ̈ܢ ܡܸܛܠ ܛܲܝܒܘܼܬܼܵܟܼ ܀ ܠܵܐ ܣܵܦܸܩ ܦܘܼܡܲܢ ܕܲܢܩܲܠܣܵܟܼ ܡܵܪܲܢ ܟܠ ܝܵܘ̈ܡܲܝ ܚܲܝܲܝ̈ܢ ܡܸܛܠ ܛܲܝܒܘܼܬܼܵܟܼ ܀ ܠܵܐ ܣܵܦܸܩ ܦܘܼܡܲܢ ܕܲܢܫܲܒܚܵܟ ܡܵܪܲܢ ܟܠ ܝܵܘ̈ܡܲܝ ܚܲܝܲܝ̈ܢ ܡܸܛܠ ܛܲܝܒܘܼܬܼܵܟܼ ܀ ܕܲܠܘܵܬܼ ܡܵܝܘܼܬܼܹ̈ܐ ܡܵܪܵܐ ܡܪܲܚܡܵܢܵܐ. ܚܘܿܢܲܝܢ ܒܛܲܝܒܘܼܬܼܵܟܼ ܘܐܸܬܼܪܲܚܲܡ ܥܠܲܝܢ ܀܀  ܕܠܵܐ ܙܵܟܼܹܐ ܩܕܼܵܡܲܝܟ ܟܠ ܕܚܲܝ ܒܲܥ̈ܒܼܝܼܕܹܐ . ܐܲܢ݉ܬ ܡܵܪܝ ܐܲܦܢܝܼܬܲܢ ܡܸܢ ܟܠܵܗ ܛܘܼܥܝܲܝ ܀ ܕܐܲܢ݉ܬܘܼ ܐܲܠܵܗܵܐ ܘܠܵܟܼ ܝܵܐܹܐ ܫܘܼܒܼܚܵܐ ܠܥܵܠܲܡ ܥܵܠܡܝܼܢ. ܐܵܡܹܝܢ ܀܀܀

صـلاة : ܒܲܕܵܠ ܟܘܿܠܲܝ ܥܵܘ̈ܢܘܿܟܼ ܘܟܼܸܠܸܬܝܵܬܼܘܿܟܼ ܠܓܹܝܒܲܢ ܕܠܵܐ ܟܵܬܼܝܼ ܠܦܪܵܝܵܐ. ܟܫܵܟܪܸܟܼ ܠܘܿܟܼ ܘܟܸܡ ܫܲܒܚܸܟܼ ܠܘܿܟܼ ܕܠܵܐ ܗܕܵܝܵܐ. ܒܐܹܬܘܿܟܼ ܡܟܘܼܠܲܠܬܵܐ ܡܠܹܝܬܼܵܐ ܟܘܿܠ ܥܵܘ̈ܢܹܐ ܘܟܘܿܠ ܛܘܼܘܹ̈ܐ. ܒܹܝܕ ܐܵܝܸܬܝܑܼܘܸܬ ܣܬܵܕܵܐ ܘܒܵܪܘܿܝܵܐ ܕܟܘܿܠ : ܒܵܒܵܐ ܘܒܪܘܿܢܵܐ ܘܪܘܼܚܵܐ ܕܩܘܼܕܫܵܐ.ܠܐܲܒܵܕ܀

لاخو مارا

مع الردة : بِـىثْ ميثِى بَرْ حِـىـرِى : وْأَخْ قْطيلِى دَشْخيوينْ بْقَـوْرِى : لاخو مارا …  ثم : شوحا لاوا … لاخو مارا

صلاة :  يا ربَّنا وإلهَــنا، ينبغي لنا أنْ نعترفَ و نسجُدَ  ونُسَّبحَ رحمَـتَكَ وعِنـايتَـكَ بنا ، كلَّ حين يا رَّبَ الكل : الآب والأبن والروحَ القدس ، للأبـد

مزمور المســاء ( مز: 140، 141 ، 118 حرف الشين ، 116) 

مز140. 1 + مَرْيا قْرىـتاخْ أتْ عْـنينْ :          2=  صُوثْ مِلّاىْ وْقَّـبِلْ 

+ صْلوثْ أَخْ عِطرا قْـذامَيْكْ                      =  قورْبانا دْ إيذاىْ أَخْ قورْبانِهْ دْرَمْشـا

+ أقيمْ مَرْيا ناطورا لْبُومْ وناطورا لْسِبْواثْ     = دْلا نِسْطِى لِبْ لْـمِلْـثا بيشْــتا

+ وْ إعْـبِذ عْــواذِى دْ عـاوْلا                      = عَمْ كَوْرِى رَّشيعِى لا إِثْــمَّـلَحْ عَمْهون

+ نَـلْبَنْ زَّديقـا وْ نَكْــسَنْ                           = مِشْـحا دْ رَّشـيعِى لْـرِشْ لا نَــذهِن

+ مِطولْ دَصْلوثْ عَـلْ بيشـُـوثْهون              = وْ إِثْكْـليو بْـإِيذا دْ خِـىـبا دَّيـانَيْهـون

+ وَشْــمَعْ مِــلاّى دْ وَّســيمانْ                     = أَخْ سِــكْثا دْ صارْيا أَرْعــا

+ إِثْـبَّدَرْ كَرْمَيْـهون عَلْ بُـوماهْ دَشْـيولْ          = وْ إنَّـا لْـواثَخْ  مَرْيا أَريمِـىثْ عَـيْـناىْ

+ وَعْـلَيْكْ إِتَّخْـلِثْ لا تِشْـدِهْ لْـنَـوْشْ                = نَّطـارَيْنْ مِنْ إيــذا دْ شَــوِهْرانِى

+ دَطْــمَرْ لي بّـحّــِى                                = نِبْـلونْ عاوالِى أَخْـذا بَمْصيْـداثْهون

+ عْــذَّما دْ إِعْــبَرْ إِنَّــا                     مز141.  = بْقالْ لْمَرْيا قْرِثْ، بْقالْ لْمَرْيا إِثْكشْبِثْ

+ وْ أَرْميثْ قْــذاماوْ تَـخْشَـوْتْ                     = وْ أُولْصانْ فْــذاماوْ حـاويثْ

+ كذْ إِطَرْبَثْ روحْ أتْ ياذَعْ أَتْ شْويلَى          = بْـأُورْخا دْهَـلْخاثْ طْمَرْ لي بَّــحِى

+ حارِثْ لْيَّمـينا وَحْزِثْ وْلَيْتْ دْحاخِمْ لي         = إِوَذْ مِىْن بِىْثْ مَعِرْقا وْلَيْتْ تاوُوعا لْـنَوْشْ

+ وَغْـعِىْثْ لْواثَخْ مَرْيا وْ إِمْرِثْ                    = دَاتُّو سَوْرْ وَمْناثْ بْـأَرْعا دْ حَّـيِى

+ صُوثْ لْواعوثْ مِطّولْ دْإِثْـمَكْخِثْ طاو        = بَّصَنْ مِنْ راذوْباىْ مِطّولْ دِعْشِنْ مِـىْـنْ

+ أَبِقْ نَـوْشْ مِنْ بِىثْ حْوُوشْيا دْأَوْدِى لَشْمَخْ     = لي نْسَّكونْ زَّديقَـيْكْ كّـذْ تِـبِرْعَـنْ

مز118. شْراغاىْ مِلْثَخْ لْرِغْلَى وْنوهْرا لَشْويلَى    = إِيميْثْ وْأَشْرِثْ دْإِطَّرْ دينِى دْزَّديقـوثاخْ

+ إِثْمَكْخِثْ رَوِرْوائيثْ مَرْيا أَحَّـانْ أَخْ مِلْثَاخْ     = بْمِلّاوْ دْبُومْ صْوِيْ مَرْيا وْ مِنْ دِينَيْكْ أَلِبَـيْنْ

+ نَوْشْ بْإِيدَيْكي بْخُلْزْوَنْ وْناموسَخْ لا طْعِثْ     = سَمْ لي حَّطايِى بَّحِى وْمِنْ بُوْقْدانَيْكْ لا سْطِثْ

+ يِرْتِثْ سَهْدوثاخْ لْعالَمْ مِطّولْ دْوُوساماىْ دْ لِبْ =  أَبْنيْثْ لِبْ دْإِعْبِذْ بُوقْدانَيْك لْعالمْ بَشْــرارا

مز116. + شَّـباحْ لْـمَرْيا كولْخونْ عَّـمِى             =  شَــبْحاى كولْهِـىـنْ إِمْــواثا

+ مِطّولْ دْ عِشْــنَثْ عْـلَيْنْ طَـيْبـوثِهْ               =  شــاريرائيثْ مَرْياوْ  لْـعالَمْ

+ شوحا لاوا وْلَوْرا وَلْروحا دْقُــوذْشــا           = مِنْ عالم وَعْـذمَّـا لعالمْ ، آمـىـنْ وْآمـىـنْ

+ مَرْيا قْرىـثاخْ أَتْ عْـنينْ : صُوثْ مِــلّاى وْقَّـبِلْ صْـلوثْ

صلاة : ܐܵܝܸܬܝܑܼܘܸܬ ܣܬܵܕܝܼ ܒܚܲܩܘܼܬܼܵܐ ܡܢܲܚܡܵܢܵܐ ܕܦܲܓܼܪܹ̈ܐ ܕܝܼܲܢ. ܘܐܵܝܸܬܝܑܼܘܸܬ ܡܟܼܵܠܨܵܢܵܐ ܛܵܘܵܐ ܕܓܝܵܢܵܬܼܲܢ ܘܢܵܛܘܿܪܵܐ ܕܵܝܸܡ ܕܟܼܵܝܲܢ. ܘܛܵܠܘܿܟܼ ܠܙܝܼܡܹܘܸܟܼ ܕܫܲܟܪܸܟܼ ܘܣܲܓܼܕܸܟܼ ܘܡܫܲܒܚܸܟܼ ܒܟܘܿܠ ܥܸܕܵܢܹ̈ܐ ܣܬܵܕܵܐ ܕܟܘܿܠ: ܒܵܒܵܐ ܘܒܪܘܿܢܵܐ ܘܪܘܼܚܵܐ ܕܩܘܼܕܼܫܵܐ. ܠܐܲܒܵܕ ܀

قَّـديشــا آلَهــا…. / شوحا لاوا…: قديشا… / منْ عالم 

رتــبة الكـــلام

    ************

صلاة : أنِرْ يا رَّبنـا وإلَهَــنا عقـولَنا ، لكي نسمَعَ ونفهَمَ تعاليمَ وصاياكَ الألهـية اللـذيذة. وَهَبْ لنا بنعمتِكَ ورحمَتِكْ أنْ نجـنيَ منها المحَّبة والرجاء وخلاصَ النفس والجسد. فنُـرَّتِلَ المجدَ كلَّ حين ، يا ربَّ الكل : الآب والأبن والروحَ القدس. للأبـد

القــراءة : اشعيا 52: 13 – 53: 12

شــورايا :  مز 34: 15-17

            تَجَّنبِ الشَّرَ وآصنع ِ الخـيرْ    :   وَآلتَمِـسِ السلامَ وآسـعَ وراءَه

           عَـينا الرَّبِ عـلى الصِـدّيقين    :   وَ أُذُنــاهُ تســمعانِ نــداءَهُ

           الرَّبُ يواجهُ مَنْ يفعلُ الشَّــرْ   :   لِـيقْطَـعَ منَ الأرضِ ذِكــرَهم

           المجدُ للآبِ والأبن ِ والروح ِ القدس : مِنَ الآنْ وإلى أبَـدِ الآبِـدين

الرسـالة : غلاطية 2: 17 – 3: 14

هـللــويا هـللـويا  ( بدون لحن )

زومارا : (بدون لحن): ثقـبوا يَـدَّيَ ورِجْـلَّيَ ، وَأَحصوا كلَّ عـظامي. وهُم نظروا

                         ورأَوني، وَآقتسـموا ثيابي بينَـهم* . هـللويا

الأنجـيل : (مُجَّمع من الأناجيل الأربعة )

الطلـبة  :  نْـقُومْ شَّـــبير 

. نْـقومْ شَّبير. كولان ، بْحَّشـا وَحْبيطوثا نِـوْعِى ونِـىـمَرْ، ماران إِثْــراحَمْ عْـلين

. حَّـيا ، دَنْحِثْ لْوِىثْ ميثِى. وْأَخْرِزْ سَـوْرا طاوا لـنَوْشـاثا دْ أَحّيذَنْ وَىْ بَشْيولْ: باعـىنَنْ مِنّاخْ

. هـاو، دَوْحَّشِـهْ حْشِخْ نَّـهيرِى. وَلْوِشْ إِوْلا وْخَرْيوثا كولْهـىنْ بِرْياثا : باعِـىنَنْ مِنّاخْ

. هـاو، دَوْمَوْتِهْ صْرا قَـوْرِى. وْنَّحِمْ مـيثِى لْمَكْسانوثا دْ صالواو : باعِـىنَنْ مـناخ

. شماس واحد.  عَلْ حولْمانا دْ آواهَيْنْ قـّيشِى : مار ( البابا) كومرا رَّبا بابا دْروْمِى. مار (البطريرك) قاثوليقا باطِرْيَركا. وْمار(الأسقف) أَبِسْـقوبا ميترابوليطا. وعَلْ كولهون بْـنَىْ تِشْـمِشْتـهون : باعـىنن منـاخ 

. رَعْـيا ، دْ أَشْلِمْ نَـوْشِهْ حْلابْ عانِهْ وْبَرْقـَه بَذمِه. بْروقْ مار حَّيَـيْنْ مِنْ بيشا ، وْإِثرَحَمْ علين

-::  الطـلبات العَّامة … ܚܒܼܲܪܬܼܵܗ ܦ: *342

-::  قـدّيشا آلاها … لحن الأعــياد

رتــبة الآلام

**********

ترتـيلة للجــوقة

من لا يحــزن ، الشمامسة

المـوعـظــة

طلــبة الآلام  ،  الشمامسة

ترتـلة للجـوقة

مسـيرة الآلام (التطواف). تُرَتلْ خلالها ترانيم للشمامسة والجـوقة

( تحت الصليب.. خوتِدْ صليوا .. آه يا مريم .. تختم بـ : ܐܸܬܬܥܝܼܪ …إِتْعــير..)

بالتناوب بين السورث والعربية و  2 للشمامسة ؛  2 للجوقة ؛  قم يا آدم الأول … ثم الجوقة

يُوضع صليبٌ وصورة مريم الأم الحزينة يُقَّـبلُها المؤمنون قبل مغادرتهم

 

                                   ألحـــان للآلام

 

تحتَ الصليبْ تبكي

تحتَ الصليبْ تبكي :  عـذراء في نحيبْ    1. ܟܼܘܿܬܸܕ ܨܠܝܼܘܵܐ ܟܒܲܟܼܝܵܐ : ܡܲܪܝܲܡ ܕܸܡ̈ܐܹܐ ܟܡܲܓ̰ܸܪܝܵܐ

كيفَ أنّي فارَقْـتُـكَ :  يا ولدي المحبوبْ*       ܥܲܙܝܼܙܝܼ ܝܑܼܫܘܿܥ ܡܬܘܿܠܸܬܝܵܐ : ܝܵܐ ܒܪܘܿܢܝܼ ܝܵܐ ܚܲܠܘܼܝܵܐ ܀

1+ جرى جميعُ دمِكَ : جَرْيَ العُصارَةْ.      2. ܐܝܼܕܵܬܼ̈ܘܿܟܼ ܦܪ̈ܝܼܣܹܐ ܠܨܠܝܼܘܵܐ: ܘܐܲܩ̈ܠܵܬܼܘܿܟܼ ܡܙܘܿܓܹ̈ܐ ܒܟܹܐܘܵܐ

     وَكالعِـنَبِ لحمُكَ : تحتَ المِعْـصَرَةْ.        ܡܐܝܼܕܝܼ ܢܬܝܼܫܵܐ ܡܵܟܼ ܕܹܐܘܵܐ : ܝܑܼܫܘܿܥ ܒܪܘܿܢܝܼ ܚܲܒܝܼܘܵܐ ܀ 

     يا لَحُـزْنِ أ ُّمِـكَ  : بحــرِ المــرارةْ.       3. ܒܕܸܦܢܘܿܟܼ ܟܼܪܝܼܙܬܵܐ ܪܘܿܡܚܵܐ : ܟܸܬ̈ܘܹܐ ܒܪܹܫܘܿܟܼ ܒܸܩܦܵܟܼܵܐ

     تنـوحُ وتبكيكْ : بِــدَمِها الســكيبْ *         ܘܫܡܲܝܵܐ ܐܼܠܝܼ ܒܸܬܠܵܟܼܵܐ : ܘܛܵܠܝܼ ܠܵܐ ܦܸܫ ܟ̮ܘܼ ܢܝܵܟܼܵܐ ܀

2+ أمسكوكَ وَجَّروكْ : يا نجلي الوحـيدْ.     4.  ܒܪܘܿܢܝܼ ܒܸܛܠܵܒܵܐ ܡܵـܝܵܐ : ܝܘܸܫܠܹܐ ܟܘܼܡܹܗ ܡܸܢ ܨܸܗܝܵܐ

    يا لَعِظَمِ ما آلمـوكْ : يا رَّبي المجــيدْ.        ܕܹܐܬܼܹܗ ܘܕܸܡܹܗ ܒܸܓ̰ܪܵܝܵܐ : ܘܠܵܐ ܟܡܵܛܝܵܢ ܐܸܠܹܗ ܡܛܵܝܵܐ ܀

    على خَّدِكْ لطموكْ : بِغَـيْضٍ شـــديدْ.      5. ܪܘܿܡܵܢܵܐܝܠܹܐ ܘܗܲܡ ܥܠܘܿܝܵܐ : ܫܠܝܼܟܼܵܐ ܡ̈ܓ̰ܘܿܠܹܗ ܫܘܼܠܟܼܵܝܵܐ

    هلْ مِنْ مُعَّـزٍ عنـكّ: لقلبي ذا الكئيبْ*       ܒܲܪܩܘܼܠ ܢܵܫܹ̈ܐ ܡܘܿܟܸܠܝܵܐ : ܒܸܢܟܼܵܦܵܐ ܦܲܓܼܪܹܗ ܡܓـܘܿܠܝܵܐ ܀

1+ خوْتِدْ صْليوا كْبَخْيا : مريَم دِمْئِى كْمَجِرْيا.  عزيزي ايشوعْ مْتولِتْيا :  يا بْروني يا حَـلــويا 

2+ ايداثوخْ بْريسِى لصليوا : وْ أَقْلاثوخْ مْزوجِى بْكِـىوا. مْإيدي نْتيشا مِخْ دِىوا : ايشوعْ بْروني حَّبيـوا 

3+ بْدِبْنوخْ خْريزْتا رومْحا : كِتْوِى بْرىشوخْ بِقْـباخا. وْشْمَّيا إلّي بِتْلاخا : وْطالي لا بِشْ جو نْـياخا 

4+ بْروني بِطْلابا مايا : يْوِشْلِى كومِهْ مِنْ صِهْيا. دِىـثِهْ وْ دِمّـهْ بِجْرايا : وْلا كْمَطْـيَنْ إلّهْ مْطـايا 

5+ روْمانايْلِى وْهَمْ عْـلويا : شْليخا مْجولّهْ شـولْخايا. بَرْقولْ ناشِى مُوكِلْـيا : بِنْـخابا بَغْـرِهْ مْكـولْيا 

 

ܩܸܡܠܵܐ ܡܲܪܝܲܡ                                             أنــا الأُمُّ  الحـزينــة

ܩܸܡܠܵܐ ܡܲܪܝܲܡ ܒܸܪܬܸܕ ܕܵܘܝܼܕ : ܪܟܼܸܫܠܵܐ ܘܢܦܸܩܠܵܐ ܠܒܲܪܵܝܹ̈ܐ.  الردة : فليكُن موتُ آبنِكِ : حياة ً لطالبيها 

ܟܼܹـܝܪܵܐ ܘܟܼܙܐ ܠܵܐ ܒܲܝܢܵܝ ܢܵܫܹ̈ܐ : ܝܑܼـܫܘܿܥ ܒܪܘܿܢܵܗ ܘܥܵܙܝܼܙܵܗ.        – أنا الأُمُّ الحزينة ،  وما مَنْ يُـعَّزيهـا 

ܐܝܼܕܹܗ̈ ܟܬ̈ܝܼܦܹ݁ܐ ܨܠܝܼܘܵܐ ܠܟܼܵܨܸܗ ܲ ܒܸܢܦܵܠܵܐ ܟܼܘܿ ܐܲܩ̈ܠܵܬܼܵܐ.             – أُمُّ يسوعَ قدْ بَكَتْ ، فأبكَتْ ناظـريها 

ܟܼܙܹܐ ܠܵܐ ܫܘܿܦܪܹܗ ܓܘܝܼܠܵܐ ܒܪܘܿܩܹ̈ܐ : ܟܘܿܣܹܗ ܟܼܸܕܝܵܐ ܠܐܝܼܕܵܬܼ̈ܵܐ܀     – لهفي على أُمَّـةٍ ، قتَـلَتْ راعـــــيها 

Michigan SEO