اخبار الجالية الكلدانية في اوربا

احتفال بالذكرى اليوبيل الفضي للرسامة الكهنوتية للأبوين ماهر ملكو وفادي ايشو

احتفال بالذكرى اليوبيل الفضي للرسامة الكهنوتية للأبوين ماهر ملكو وفادي ايشو

اقيم مساء الاحد المصادف 20  /7  /2014 قداسا احتفاليا بمناسبة ذكرى اليوبيل الفضي للرسامة الكهنوتية للأبوين ماهر ملكو وفادي ايشو .. شارك في القداس كهنة الكنيسة الكلدانية في السويد الاباء (پول ربان وسمير بطرس وأزاد صبري) وعدد كبير من الشمامسة وجوقة كنيسة مار يوحنا وعدد كبير من ابناء الجالية الكلدانية في السويد وبعد القداس قدم المشاركون بالقداس التهاني لهما

في هذه المناسبة التي تستحق كل فرح وبهجة ، ذكرى تكريس خدمتهما للرب وبعد شكرنا الله على هذه النعمة التي أعطيت لهما . يتقدم المجلس الرعوي لرعيتا مار يوحنا ومار ميخائيل اجمل التهاني والتبريكات متمنين لهما التقدم والنجاح

نقول لهما بعد اتكالنا كلنا على الرب يسوع نسير معكما بتضحياتكما وإرشاداتكما السديدة. بثبات ورجاء قوي ، لقد عرفناكما ، كاهنان غيوران حكيمان في تدبير رعيتكما لترعوا القطيع الذي سلّمه الرب إلى عهدتكما وتعملا بكل حكمة وصبر وتضحية وحزم. ونكون متعلقين بإيماننا وحضارتنا وتاريخنا وطقسنا وتقاليدنا.والمحبة شعارنا الاساسي لخدمة أبناء الرعية

الاب ماهر انت على مسافة واحدة من الجميع. تميزت بحبك للرعية ففتحت للجميع قلبك ، فبادلك الجميع الحب بالحب ، تلك نعمة قل نظيرها في عالم اليوم المضطرب

الاب فادي تبادل المؤمنين بالابتسامة والتحية ، لتبعث الفرح والسرور في نفوس أبناء الرعية مُثرياً المؤمنين بمثالك وكلماتك وتواضعك وغيرتك الرسوليه

الابوان العزيزان يعطيكما الله قوة وليزدكما في النعمة والقامة والقداسة لكي نفخر بكما أمام الله والناس .. يا رب بارك وانعم وأشرق الدعوات الكهنوتية لتصبح سورا وسياجا حصينا للإيمان المسيحي ، نطلب من الرب ان يعمها عليكما بالخير والبركة والنجاح والتقدم في كل خطوة في مسيرة حياتكما  ، نرفع أيدينا تضرعا لله القادر على كل شيء أن يمد في عمركما ويديم عليكما الصحة لتستمران في خدمة الكنيسة الكلدانية في السويد. وربنا يديم كهنوتكم المقدس الى منتهى الاعوام بشفاعة القديسة الطاهرة العذراء مريم كل سنة وكل الاباء الكهنة بخير . والى اليوبيل الذهبي

التناول الأول في خورنة مار أفرام

c (20)

التناول الأول في خورنة مار أفرام

 

 

 


ربي جسدك مأكلٌ حقــًا. ربي دمك مشربٌ حقــًا

طوبى لمن يرتوي منهما


أحتفل مؤمني خورنة مار أفرام الكلدانية في مدينة ليون الفرنسية مع راعيهم الأب مهند الطويل في يوم الأحد المصادف 29 حزيران 2014 بالتناول الأول لسبعة من أبناء الخورنة الأعزاء

على مدار سنوات عديدة وبجهود تشهد لها حتى مطرانية المدينة وعلى رأسهم سيادة الكاردينال فيليب بارباران رئيس أساقفة ليون، قدمت أسرة التعليم المسيحي مجهودًا كبيرًا كيما يتعمق أبناء الخورنة في إيمانهم المسيحي ويرتشفوا من عبيق حضارة وعمق تقليد كنيستهم الشرقية فيستطيعون من جهة أغناء الأخرين من ما يملكون في جعبتهم من جذور إيمانية عميقة وعريقة سقيت بدماء أبناءهم وأجداهم، ومن جهة أخرة يمكنهم أن يغتنون من الحضارة الغربية وما وصل إليه إيمانها من تجدد ونهضة

تقدم الأطفال المتناولون بزياح كبير وهم يحملون الورود ويقدموها لمذبح الرب ويرتلون بفرح تراتيلهم الرائعة وبلغة السورث. فبالرغم من تنوع طقوس بعض المتناولين الجدد إلا إن تفهم أهاليهم ونضج رؤيتهم لكنيستهم ومكانتها وثقتهم الكبيرة بأسرة التعليم المسيحي وفحوى الدروس المقدمة جعلهم يبتعدون عن الحجج التي يقدمها البعض لتبرير تقديم أبناءهم لكنائس أخرى لقبول سرة القربان المقدس بالرغم من إنتماءهم الطقسي الشرقي

تمت قراءة القراءتين الأولى والثانية (الرسالة) من قبل طفلين وباللغة الفرنسية. ثم كفر المتناولون بالشيطان وأكدوا إيمانهم بالله الأب ورددوا أفعال ما قبل ومن ثم ما بعد التناول، كما وقدموا صلواتهم وتضرعاتهم لله كيما يغمر بسلامه المعمورة وبالأخص بلدنا المتألم العراق، ويسند رؤساء كنيستنا في رسالتهم التي يحملونها بأخلاص وتفان

تقدم أهلي المتناولون الجدد نحو المذبح ليقدموا القرابين وليشتركوا روحيـًا مع أبناءهم في هذا اليوم المبارك. التحمت أيدي الأطفال ببعضها البعض لتصلي سويـًا صلاة الأبانا. وفي الختام قدموا ترتيلة رائعة وباللغة الفرنسية ليغمروا الكنيسة وشعبها المؤمن الذي ملأها منذ الصباح الباكر بفرحهم الذي لا يقاس

قدمت الخورنة لهؤلاء الرسل الجدد الهدايا التذكارية والشهادات التقديرية وتمنت لهم دوام المثابرة في التعمق أكثر وأكثر بإيمانهم المسيحي

الشكر الجزيل لكافة اللجان بدون أستثناء المشاركة في إنجاح الحفل هذا. كمل ونخص بالشكر كادر أسرة التعليم المسيحي على تفانيهم في أداء عملهم وبالأخص السيدتين نعيمة وأديبة اللتان لم تبخلا بجهدهما وبوقتيهما من أجل تقديم الأفضل. الشكر الجزيل للشماس عبد المسيح والعزيز آرام اللذان واكبا تراتيل الأطفال. الشكر الجزيل للسيدة لندا على تنظيم الورود في الكنيسة. الشكر الجزيل لنساء الخورنة المتطوعات من أجل تنظيف الكنيسة وجعلها تزهوا وبأجمل حلتها في يوم التناول

وأخيرًا الشكر الجزيل لذوي أطفالنا الأعزاء على الثقة الكبيرة التي أكدوها لكنيستهم الأم

بارككم الرب الإله وغمرنا وإياكم بعظيم نعمه وبركاته

الاحتفال بعيد مار توما الرسول شفيع الكنيسة الكلدانية في ستوكهولم – السويد

الاحتفال بعيد مار توما الرسول شفيع الكنيسة الكلدانية في ستوكهولم – السويد

أقامت إرسالية مار نرساي الكلدانية ( كنيستي مار يوحنا في سوديرتاليا ومار ميخائيل في شارهولمن ) قداساً احتفالياً لعيد مار توما الرسول شفيع الكنيسة الكلدانية , وذلك يوم الأحد الموافق 6   /7  /2014  الساعة الحادية عشر صباحاً على حدائق تنسيتا . أقام القداس الاحتفالي الأب بول ربان راعي كنيسة مار يوحنا  والأب ازاد صبري راعي كنيسة مار ميخائيل والأخوات الراهبات ولفيف من الشمامسة وبمشاركة جوقة مار توما التي احتفلت هي الأخرى بهذه المناسبة لأنه شفيعها هي الأخرى وجمع غفير من المؤمنين

مار توما الرسول حسب التقليد الكنسي وتبشيره بكلمة الله وهو في طريقه إلى الهند حيث استقر في بلاد مابين النهرين والرسولين الذي من خلال أيمانه اثبت رسالة المسيح وهوية المسيح وسر الفداء وموته على الصليب وقيامته بين الأموات من خلال سؤاله ” أن لم أضع إصبعي بجنبيه وارى أثار المسامير لا أؤمن ” فأيمانه كان قوياً نابع من آلام المسيح وموته من اجل خلاص البشر ..فحث المؤمنين على عيش نعمة الإيمان بشكل حقيقي وواقعي نابع من اتحادنا بالمسيح والتعرف عليه من ألامه على الصليب ..ودعا الاب بول في موعظته المؤمنين على الالتزام بكنيستهم وإيمانهم وإعطاء شهادة حية عن عقيدتهم المسيحية وخاصة في هذه البلاد الغربية..وطلب منهم أن يتشبهوا بمثال مار توما الرسول ورسالته لإعلان بشارة الخلاص ..

وبعد الذبيحة الإلهية افترش المؤمنين الحدائق لتناول وجبة الغداء وثم بدأت برامج  اللجنة الاجتماعية من فقرات غنائية مع الرقص الفلكلوري التراثي وشكرا لاتحاد الأندية الكلدانية في السويد لمشاركته في الاحتفالية وتقديم الدعم للبرامج الترفيهية

dsc03922

Picture 1 of 62

Michigan SEO