اخبار الجالية الكلدانية في اوربا

الآباء الدومنيكان يحتفلون بعيد الصعود حسب الطقس الكلداني

 

الكنيسة السريانية الكاثوليكية في حاضنة الكنيسة الكلدانية في مرسيليا

بدعوة من كنيسة العذراء سيدة كلدو في مارسيليا

وراعيها الاب سگڤان متي  احتفل زائر الكنيسة

الاب ايلي وردي احد رعاة كنيسة السريان الكاثوليك من سوريا

الغالية بالذبيحة الالهية وحسب الطقس السرياني يوم الاحد

المصادف ٢٠١٥/٥/١٠ وذلك دعماً من كنيسة

الكلدان في مارسيليا لاهلها من الاحبة السريان

خاصةً للعوائل القادمة حديثاً لمارسيليا . . حيث

كانت فرحة الاسر السريانية كبيرة جداً يتقاسمهم فيها اخوتهم

واخواتهم في الايمان من الكلدان والاشوريين  ، وقد اعلن الاب

ايلي وردي دهشته وسعادته لما شاهده من اندماج ومحبة مسيحية

بين ابناء الجالية رغم تنوع انتماءاتهم  ، لكن في خورنة

العذراء في مارسيليا كان يسوع حاظراً يحتظن الجميع دون

تميز (حسب تعبير الاب ايلي)  ، وشارك الاب ايلي الاحتفال

الاب جان ماري ميريگو من الرهبنة الدومنيكية  وراعي الخورنة

الاب سگڤان متي الذي اعلن بدوره عن عزم زيارة البطريرك

أغناطيوس يوسف الثالث يونان بطريرك انطاكية للسريان الكاثوليك للجالية

في مارسيليا  والاحتفال بخدمة مذبح الرب في خورنة العذراء

نهاية الشهر الحالي . . وبعد الاحتفال بالذبيحة الالهية  شارك حشد

المؤمنيين زائرهم العزيز  طعام الغداء وتبادل الاراء والحديث في الشأن

الكنسي من اجل خدمة الرعية

ms1 ms2 ms3 ms4 ms6 ms7 ms8 ms9 

خورنة مار أفرام في مدينة لورد

DSC_0670

خورنة مار أفرام في مدينة لورد

 

 

 

حج أبناء خورنة مار أفرام الكلدانية إلى مدينة لورد المقدسة مع راعيهم الأب مهند الطويل منطلقين من مدينتهم يوم الخميس المصادف ٧ وراجعيهم اليها يوم الأحد المصادف ١٠ أيار ٢٠١٥. رافقهم مشكورًا في زيارتهم المباركة هذه الأب إيهاب نافع راعي الكنيسة الكلدانية في النمسا

تضمن جدول زيارتهم برنامجــًا روحيــًا مميزًا. فناهيك عن القداديس اليومية ومنها ذلك القداس الصباحي في مغارة لورد، فكان لدرب الصليب على مرتفع لورد وقعٌ كبيرٌ على أنفس المؤمنين وفي اليوم التالي شارك العديد منهم في مسيرة درب الصليب المنحوتة والمخصصة لمن لا يستطيع الصعود على المرتفع. أما المشاركة في الزياح المريمي المسائي في ساحة المدينة وصلاة السلام الملائكي من قبل إحدى نساء الخورنة فجاء حبـًا وإعترافـًا من مسؤولي المزار بمسيحيي العراق والشرق الأوسط وبتشبثهم بمعونة مريم العذراء في ظروفهم الصعبة التي يمرون بها. تمت زيارة بيت عائلة القديسة برناديت ومختلف كنائس المزار ضمن هذه الجولة كما قام بعض المؤمنين بزيارة المغطس وإيقاد الشموع تضرعــًا وطلبـًا إلى الله الأب كي يغمر بسلامه شرقنا الأوسط ويجنبه ويلات الحرب والتمزق والتشتت. وتوحد المؤمنون روحيـًا مع باقي أبناء الخورنة في مدينة ليون من خلال صلاتهم للوردية وأمام مغارة العذراء شاكرين أمنا مريم على شفاعتها المستمرة من أجلهم ومن أجل كنيستهم ومسؤوليها

Michigan SEO