صلوات البـاعوثـة ـ 2

صلوات البـاعوثـة  ـ   2

           <>

مزامـير الســهرة  ܩܵܠܹ̈ܐ ܕܫܵܗܪܵܐ

ܡܲܙܡܘ݁ܪܵܐ   1  = مز 102: 1-14

 صلاة : يا رَّبَنا وإلَهَـنا، أَهّلْنا أنْ نُرَّتلَ مع الروحانيين وجمع ِ الملائكة ْ، بألحان ٍ مِلؤُها

           الشكر، ونرفعُ التسبيحَ لثالوثِكَ المجيدْ، ليلاً ونهارًا، يا رَّبَ الكلْ : الآب والأبن

           والروحَ القدُس ، للأبـد.

المُرَّتل : يا ربْ إسمَعْ صلاتي : هَّللـويا ، هللـويا ، إِ هّللـويا :-

يا ربْ إسمَعْ صلاتي                        :  وَلـْيَبلُغْ إليكَ صُـراخي

لا تحجُبْ وجهَكَ عني في يوم ِ ضيقي   :  بل أَصغ ِ إليَّ يومَ أَدعوكَ ، وآستجِبْني سريعًا

لأنَّ أيامي تلاشَتْ كالـدُخــان              :  وآضطرمَتْ عِظـامي كالـوقـــودْ

ذبُلَ قلبي كالعُشبِ و يبِسْ                  :  حتى نسَيتُ أنْ آكُلَ خـبزي

ومزجتُ شـرابي بالدمــوعْ                :  بسببِ غضِبِكَ وسُــخطِكْ

أيامي كالظل ِ مالتْ                         :  وأنتَ يا رّبُ للأبدْ باق ٍ

فقد حـان أنْ تـترَّأَفَ عَليَّ                  :  باركي الرَّبَ يت نفسي

المجدُ للآبِ والأبن ِ والروح ِ القدس     :  من الأزلْ وإلى الأبـدْ آمين آمين

هَّللـويا ، هللـويا ، إِ هَّللـويا

لنُصَّل ِ، السلامُ معنا.  لِنركعْ ساجدين  ! ـــــــــ لِنَقُمْ بقُدرةِ اللهْ !  مجدًا لقدرةِ الله

ܡܲܙܡܘ݁ܪܵܐ   2  = مز 104 : 1-18

صلاة : يا رَّبَنا وإلَهَـنا ، لِتحْلُ لكَ أَلحانُ  تهاليلِنا ، وأَنغامُ تراتيلِنا ، وآقبَلْ مّنا بنعمتِكَ الثمارَ

         الناطقة ْلِشفاهِنا ، التي نُقَّـربُها بالشكر ِ لثالوثِكَ المجيدْ، ليلاً ونهارًا، يا ربَّ الكُلْ :

         الآب والأبن الروحَ القدس ، للأبـد.

المُرَّتِل :  باركي يا نفسي الربْ : هَّللـويا ، هللـويا ، إِ هّللـويا :-

باركي يا نفسي الربْ                      :  أيُّها الرَّبُ إلهي ـظُمتَ جِــدًّا

لبِسْتَ البهـاءَ والجــلالْ                    :  وآلتَحَـفْتَ النـورَ مثلَ الرداءْ

بسَطْتَ السماءَ مثلَ خَــباءْ                 :  وأَسَّسْتَ الأرضَ على قـواعـــدِها

وَ كسَـوْتَ العُــمقَ رداءًا                   :  أنتَ فَّجَرْتَ الينـابيعَ في الـوِديانْ

و مِن ثمر ِ أعـمالِكَ تـشبعُ الأرضْ       :  يُنـبِتُ الـكلأَ للبــهائمْ

و العُشْـبَ لخـدمةِ الأنسان                 :  لِإخراج ِ آلخُبز ِ من الأرضْ

و خمر ٍ تُـفَّرحُ قلبَ الأنسان              :  فالخُـبزُ يسـنُدُ قلبَ الأنسان

المجدُ للآبِ والأبن والروح ِ القدس      :  من الأزلْ والى الأبـدْ آمين آمين

هللـويا ، هلللـويا ، إِ هللـويا

لنُصَّل ِ ، السلامُ معنا.  لِـنركَعْ ساجدينْ ! ـــــــــ لِـنقُمْ بقُدرةِ اللهْ  !  مجدًا لقدرةِ الله

ܡܲܙܡܘ݁ܪܵܐ   3  = مز 105: 1-22

صلاة : يا رَّبَنا وإِلهَنا ، إنَّ طبيعة َ الخلائق ِالناطقة ْ مُلزَمَة ٌ أنْ ترفعَ المجدَ الدائم، والأناشيدَ

          المُستمِرَّة ْ، والتسابيحَ غيرَ المحدودة ْ، وأَلحانَ الشكر ِلثالوثِكَ المجيدْ، ليلاً ونهارًا، يا

          رَّبَ الكلْ : الآب والأبن والروح َ القدس ، للأبـد.

المُرَّتل  : أُحمُدوا الرَّبَ وآدعوا بآسـمِه  : هَّللـويا ، هللـويا ، إِ هّللـويا :-

أُحمُدوا الرَّبَ وآدعوا بآسمِه                :  وعَّـرفوا في الشعوبِ أعـمـــالَهُ

سَّــبحوهُ وآنشــدوا لهُ                        :  وأَخبِروا بجميع ِ عـجــائِبِـهِ

و مَّجِدوا إسـمَه القـدّوس                    :  وَلْـتفْـرَحْ قلوبُ مُلتمِسي الرَّبْ

أُطلبوا الرَّبَ وتَـشَّــدَدوا                    :  وَآلتمِسـوا وجهَـهُ كلَّ حِــينْ

أُذكـروا عجــائِبَهُ التي صَنَـعَها            :  و مُعجِزاتِهِ وأَحـكــامَ فَــمِهِ

يا ذُرّية َ ابراهيمَ عَــبدِهِ                     :  و يا بني يعقــوبَ مخـــتاريهِ

إنَّه هو الـرَّبُ إلهُـــنا                        :  أَحـكــامُهُ في الأرض ِ كلِـها

يـتــذَّكرُ للأبـدْ رحمَـــتَهُ                    :  والكلمة ُ التي أَوصى بها لأَلفِ جيلْ

المجدُ للآبِ ةالأبن والروح ِ القدس      :  من ألأزل وإلى الأبـد آمين آمين

هَّللـويا ، هللـويا ، إِ هَّللـويا.

لِـنُصَّل ِ، الســلامُ معنا.

قانــونا    ܩܵܢܘ݁ܢܵܐ    مزمور95: 1-7

صلاة : أيُّها الحَّنانْ ، إِرأَفْ بنا بنعمتِكْ. ويا مليئًا لُطفًا إلتَفِتْ إلينا. ولا تقطعْ منا نظرَكَ  و

          عِنايتَكْ. لأنه عليكَ رجاؤُنا وآتّكالُنا ، في كل ِ الأزمنةِ والأوقاتْ ، يا رَّبَ الكُلْ ،

          الآب والأبن والروحَ القدس، للأبـد.

المُرَّتِلْ  : هَّلموا نُهَّللُ للربْ : ونهتفُ لِصخرةِ خلاصِنا :-        ــ  ــ    ــ   الردة  :

             لِـنَتُبْ ، ونسأَل ِ الرَّبْ ، أنْ أَخــطأْنا ،  فيُشــفِقْ عليــنا ( تُعاد بعد كل سطر)

هَّلموا نهَّللُ للربْ  :  ونهتِفُ لِصخرةِ خلاصِنا  :- لنتب …..

         نُبادرُ إلى وجهِه بالشكرانْ : ونهتِفُ لهُ بالأناشــيد  :- لنتبْ…..

فإِنَّ الرَّبَ إلَـهٌ عظيمْ : وعلى جميع ِ الآلِهةِ ملكٌ عـظيمْ  :- لنتب…

        هو الذي بيدِهِ أعمـاقُ الأرضْ : ولهُ قِـمَمُ الجبــالْ :- لنتب…

لهُ البحرُ وهو صنعَهُ : ويــداهُ جَبَلــتا اليبَسْ  :- لنتب …

        هلموا نسجُدُ ونركعُ له : نجثو أمامَ الرَّبِ صانعِــنا :- لنتب …

فإِنَّه هو إلَهُــنا : ونحنُ شـعبُهُ وغــنمُ رَعّــيَتِهِ :-       ــ  ــ  ــ  الردة :

          أجِبْنا ، وَعَونَكْ إِملأْنا ، عـليكَ ، نضَعْ آمالَنا *

المجدُ للآبِ والأبن والروح ِ القدس : من الأزل وإلى الأبد آميم آمين

         أَجِبْنا ، و عونَكْ إملأْنا ، عـليكَ ، نضعْ آمالَنا *

التسبِحة   ܬܸܫܒܘ݁ܚܬܵܐ

هَّلموا ندنو بألمْ : وبأسًى إلى التوبة ْ *      قد إزدادتْ آثامُنا : ومن يُحصي ذنوبَنا *

نالَ عَـدُّوُنا المجالْ : سَلَبْ عِزَّنا ودَّمَرْ   *       طوبى لنا إنْ حارَبْناهْ: سنَغْلِبُهْ إِنْ صبَرنا *

رَّبُ البشرْ بآبن ِالبشرْ: أَكرَمْ كلَّ بني البشرْ*       وسَخِرَ الشّريرُ من: إهمالِنا وضُعفِنا *

لِنقتَرِبْ من المسيحْ: بالندَمْ فهوض يشفينا *     وهو يمحو بنعمتِهْ : كلَّ عيوبِ نفسِنا *

ونرفعُ لهُ التسبيحْ: لأنَّهُ يُحِبُّـنا         ***  والحمدَ والشكرَ الجزيلْ: لهُ مدى حياتنا ***

الطلــبة   ܟܵܪܘ݁ܙܘܼܬܼܵܐ

لِنقُمْ حَسَنًا. معًا بحزن ٍ وآجتهادْ، نطلب قائلينْ : يا ربْ ،  إرحَمــنا

                 الردة :  يا ربْ ، إرحمـــنا !

أيُّها ، آلأزلي. يا مَن بأمرِهِ صارتْ الخلائِقْ، وكلُ ما يُرى وما لا يُرى : نطلبُ منكَ.

أيُّها ، القـديرْ. يا من يملأُ السماءَ والأرض، يحكمُ ويُدَّبرُ كلَّ المخلوقاتْ : نطلب منك.

أيها ، الرحيم. يا من يرأفُ بجَبلتِنا ويهتَّمُ بتجديدِها، ويُوَّزعُ كلَّ الخيراتْ: نطلب منك.

أيها ، الحكيم. يا من أَعطيتَنا هذا العالمَ للتمرينْ، وحفَظتَ الآتي للمُجازاةْ: نطلب منك.

        يا ربْ إسمَعْ صلاتَنا     ــــــــ   يا ربْ إسمعْ صلاتَنا

        أيُّها الآبْ إِقْبَلْ دُعــانا  ــــــــ    يا آبن َ الأنسانْ إقْبَلْ دعــانا

        يا روحَ القُدُس إقبلْ دعانا ــــــــ  يا عجــيبًا إقْبَلْ دعـــانا

        يا مــلاذًا إقبلْ دعــــانا ــــــــ   يا غافِرًا إقـبل دعـــانا

        إقْبَلْ دعانا وآرحمنــا   ــــــــ   أنتَ يا ربْ  إرحمنـــا

لأجلِ، أمن الكنائسْ وسلام ِ الشعوبْ. وهدوءِ الحياةِ في سلوكٍ مُرضية ْ: نطلب منك.

لأجل، عافيةِ آبائِنا القدّيسين : مار…الحَبْر الروماني الأعظمْ. ومار… الجاثاليق ِ البطريركْ.

        ومار… أُسقُفِنا. ولأجل جميع ِ بني خدمتِهم : نطلب منك.

لأجل، الكهَنة ْوالشمامسةِ خُدّام ِالمذبحْ. ولآجل كل الجوقات وكل فئاتِ المؤمنين:نطلب منك.

خَّلِصْنا، أيها المسيحْ ربَّنا بنعمتِكْ. وكَّثِرْ لنا أَمنَكَ وسلامَكَ. و تَرَّحَمْ علينا

      يا ربْ ترَّحمْ عـلينا

لنُصَّلِ، السلامُ معنا.  لنركعْ ساجدين !  ــــ لِنقمْ بقدرةِ اللهْ !  مجدًا لقدرةِ الله

اللهُّمَ إرحمـنا  .  يا ربْ إقْبَلْ دعــانا  .  يا ربْ إرضَ توبَـنْـنا

مأرانْ مراحِمْ إِلَّنْ .  مارَنْ قْبولا بَأُوثَنْ .  مارَنْ شْبورْ بعَودِى دّيــوخْ

ܡܵܪܲܢ ܡܪܵܚܸܡ ܐܸܠܲܢ ܀ ܡܵܪܲܢ ܩܒܘ݁ܠܵܐ ܒܲܐܘܼܬܼܲܢ ܀ ܡܵܪܲܢ ܫܦܘ݁ܪ ܒܥܵܘ̈ܕܹܐ ܕܝܼܘ݁ܟܼ

                                   ܀܀܀܀܀܀܀܀܀

No comments yet

Comments are closed

Michigan SEO