البطريرك ساكو يوجه رسالة الى المسيحيين الكلدان في السويد وهولندا والنمسا

وجه غبطة أبينا البطريرك مار لويس روفائيل ساكو رسالة الى المسيحيين الكلدان في السويد وهولندا والنمسا، وفيما يلي نصها

اخوتي الكهنة الأعزاء
اخواتي واخوتي أبناء كنيستنا في السويد وهولندا والنمسا
“عليكم أوفر النعم والسلام” (1بطرس1-2)
شكراً على استقبالكم لي، ولصاحبّي السيادة مار رمزي كرمو ومار شليمون وردوني. شكرًا على صلاتكم وفرح ايمانكم، وتعلقكم بكنيستكم، وانفتاحكم المسكوني – الوحدوي. شكراً على الرجاء الذي يملأ قلبكم، وسخائكم في بناء كنيسة لكم في السويد وشراء كنيسة جميلة في هولندا والسعي لشراء كنيسة في النمسا. نحن حقا لمعجبون، وفخورون بكم. شكرا لكهنتكم على محبتهم لكم وخدمتهم السخيّة وتجردهم. الرب يباركهم 
اخواتي، اخوتي
الكنيسة الحقيقية هي أنتم بروحيّتكم ووحدتكم، وحضوركم ومشاركتكم. انتم حجارة حية كريمة. هذا هو الاهم
 كم كنيسة توجد اليوم في البلدان التي زرناها تحولت الى أمكان عامة او بيعت بسبب غياب المؤمنين… لقد قال لنا أحد الكهنة اللاتين في السويد: “عندنا كل شيء ما عدا الايمان”. كلام مؤلم ومحزن 
من المؤسف ان تغدو العلمانية التي هي نعمة كبيرة الى صنم مطلق والدين الذي هو رسالة محبة ورحمة وتسامح الى تطرّف أعمى، وتميّيز وعنف
أنتم فقراء، لكنكم أغنياء بإيمانكم ومحبتكم وسخائكم وتقاليدكم واخلاقكم. تمسكوا بها كحدقةِ عينكم. حافظوا على العلاقة العائلية. العائلة في تقاليدنا المشرقيّة مقدسة، كنيسة بيتية ومدرسة، فيها نتعلم ان نُحب، ونضحيّ، ونغفر ونتقاسم الحلو والمر، ونكبر وننضج. انها مكان لاهوتي حقًا. حافظوا على وحدة العائلة وقدسيتها
فكروا انكم مرسلون الى حيث أنتم لتشهدوا لفرح الانجيل. كونوا علامة للمسيح في وسطكم العلماني. كونوا له علامة نيّرة حتى يعود الى جّذوره المسيحية
تواصلوا مع اخوتكم في الوطن الام الذين يعيشون صعوبات قاسية ومستمرة، وصلوا من اجل عودة السلام والاستقرار عاجلا الى العراق وسوريا والمنطقة. لنا امل بان العنف سينتهي والسلام سيعود
 بركة الرب تشملكم

santaddi

No comments yet

Comments are closed

Michigan SEO