ختام الزيارة الرعوية الأولى لغبطة البطريرك إلى النمسا

ختام الزيارة الرعوية الأولى لغبطة البطريرك إلى النمسا

        قبل مغادرته العاصمة النمساوية فيينا عائداً إلى مقره البطريركي ألتقى صباح يوم الخميس المصادف 26.11.2015 غبطة أبينا البطريرك مار لويس روفائيل ساكو برئيس الجامعة الكاثولكية في فيينا السيد Dr. Christiaan Geusau وتم مناقشقة بعض الأمور التي تساعد الطرفين على تطوير المسيرة الثقافية، وأيضاً قدم غبطة البطريرك نبذة عن المعاناة التي يعانيها شعبنا في العراق وبلدان الشرق، وأثناء اللقاء تم توجيه دعوة لغبطة البطريرك لحضور مؤتمر تقيمه الجامعة خلال العام القادم، ووعد غبطته الحرص على الحضور أن سمحت الضروف. بعدها ودع الطرفين متأملين القاء مرة أخرى

وبعد ظهر نفس اليوم أستقبل غبطة البطريرك في مقر أقامته سيادة المطران Franz Scharl المطران المسئول الإداري عن الجاليات في فيينا ، وأيضاً تم حوار مطول بين الطرفين بخصوص جميع المواضيع التي تخص الكنيسة الكلدانية في فيينا ووعده خيراً ، وعلى رأس المواضيع إنشاء خورنة للكلدان ثم تخصيص كنيسة خاصة بهم للإقامة القداديس والنشاطات الكنسية. وبعدها ودعه سيادة المطران متمنياً لهو سلامة الوصول إلى مقره البطريركي في بغداد

بعدها توجه إلى مطار فيينا حيث كان بنتضاره بعض من أبنائه لكي يودعوه ويتمنون لهو سلامة الوصول، ويتمنون لهو كل الموفقية والصحة

يتقدم راعي الكنيسة الكلدانية في النمسا وجميع المؤمنين الكلدان بالشكر والتقدير لغبطة أبينا البطريرك مار لويس روفائيل ساكو على هذه الزيارة الرعوية الأولى بعد أنتخابه بطريرك متمنين من الله أن يمنحه الصحة والعافية لقيادة دفة الكنيسة وإصالها إلى مناء الخلاص. كما يتمنون أن تكرر هذه الزيارة بأقرب فرصة ممكنة

لجنة الكنيسة الكلدانية في فيينا

1.JPG

Picture 1 of 6

No comments yet

Comments are closed

Michigan SEO