خورنة مار أفرام في مدينة لورد

خورنة مار أفرام في مدينة لورد

 

 

 

حج أبناء خورنة مار أفرام الكلدانية إلى مدينة لورد المقدسة مع راعيهم الأب مهند الطويل منطلقين من مدينتهم يوم الخميس المصادف ٧ وراجعيهم اليها يوم الأحد المصادف ١٠ أيار ٢٠١٥. رافقهم مشكورًا في زيارتهم المباركة هذه الأب إيهاب نافع راعي الكنيسة الكلدانية في النمسا

تضمن جدول زيارتهم برنامجــًا روحيــًا مميزًا. فناهيك عن القداديس اليومية ومنها ذلك القداس الصباحي في مغارة لورد، فكان لدرب الصليب على مرتفع لورد وقعٌ كبيرٌ على أنفس المؤمنين وفي اليوم التالي شارك العديد منهم في مسيرة درب الصليب المنحوتة والمخصصة لمن لا يستطيع الصعود على المرتفع. أما المشاركة في الزياح المريمي المسائي في ساحة المدينة وصلاة السلام الملائكي من قبل إحدى نساء الخورنة فجاء حبـًا وإعترافـًا من مسؤولي المزار بمسيحيي العراق والشرق الأوسط وبتشبثهم بمعونة مريم العذراء في ظروفهم الصعبة التي يمرون بها. تمت زيارة بيت عائلة القديسة برناديت ومختلف كنائس المزار ضمن هذه الجولة كما قام بعض المؤمنين بزيارة المغطس وإيقاد الشموع تضرعــًا وطلبـًا إلى الله الأب كي يغمر بسلامه شرقنا الأوسط ويجنبه ويلات الحرب والتمزق والتشتت. وتوحد المؤمنون روحيـًا مع باقي أبناء الخورنة في مدينة ليون من خلال صلاتهم للوردية وأمام مغارة العذراء شاكرين أمنا مريم على شفاعتها المستمرة من أجلهم ومن أجل كنيستهم ومسؤوليها

No comments yet

Comments are closed

Michigan SEO