دعوة البطريركية لكافة أبنائها خلال أعياد الميلاد

البطريركية الكلدانية تدعو الى تخصيص الايام الثلاثة التي تسبق عيد ميلاد المسيح الى صوم وصلاة من اجل عودة المهجرين الى بلداتهم

اعلام البطريركية 

يوجه غبطة ابينا البطريرك الدعوة التالية الى كل ابرشياتنا ورعايانا في العالم

 

هذا الزمن من السنة الليتورجيا هو “زمن المجيء، ملء الزمن”، زمن منعش فيه يستعد المؤمنون المسيحيون لعيد الميلاد من خلال الصوم والصلاة والتوبة ومراجعة الذات وعمل الاحسان

نحن نعيش” الآن وهنا” منتظرين مجيئه في حياتنا وفي مخيماتنا وبيوتنا وبلادنا وفي هذه الظروف المأسوية والمؤلمة، لذا ندعو جميع بناتنا وابناءنا الى الصيام حتى الظهر منقطعين عن الطعام وعن الشراب (الزفرين) كما في ايام الباعوثا، ذلك من يوم الاثنين 22 والى ليلة العيد 24 من اجل تحرير الموصل وبلدات سهل نينوى وعودة السلام والامان اليها وتمكين المهجرين من الرجوع آمنين الى بيوتهم واعمالهم ومدارسهم. لنتذكر قول المسيح: ” هذا الجنس لا يخرج الا بالصوم والصلاة” (متى 17-21). نحن على يقين من ان ميلاد المسيح الذي قلب تاريخنا الشخصي وتاريخ البشرية سوف يسمع صلاتنا ويقبل صيامنا ويحقق رجاءنا واشتياقنا الى بيوتنا وممارسة حياتنا الطبيعية كما كانت في السابق

كما ندعو جميع المسيحيين الى عدم اقامة حفلات غناء ورقص بمناسبة عيد الميلاد ورأس السنة في هذه الظروف المؤلمة تضامنا مع اخوتهم المهجرين الذي يعيشون الما لا يوصف. لقد زرت في هذه الايام بعض مخيماتهم في عينكاوة، كما زرت القوش وقرى العمادية والعقرة   والتقيت بكهنة زاخو، ولمست كم صليبهم ثقيل وموجع. لنصم ونمد يد العون إليهم ولنقم بزيارتهم ونخفف عنهم بدل اقامة حفلات صاخبة

 ميلاد مجيد في قلوبنا ومخيماتنا وسلام في بلادنا

 

+ لويس روفائيل ساكو

اربيل

No comments yet

Comments are closed

Michigan SEO