وقفة مع الله 25

Saad1-127x139[1]

وقفة مع الله 25

المطران سعد سيروب

لا تخف أيها القطيع الصغير فقد حسن لدى الآب أن يُنعم عليكم بالملكوت. بيعوا اموالكم وتصدقوا بها وأجعلوا لكم أكياسا لا تُبلى، وكنزا في السموات لا ينفد، حيث لا سارق يدنو ولا سوس يُفسد. فحيث يكون كنزكم يكون قلبكم (لوقا 12/ 32-34).

“القطيع الصغير” .. المسيحية ليست دولة ولا سلطة… المسيحية قطيع صغير، متواضع يدرك ان كلَّ قوته تأتي من عطية الآب في الملكوت ومحبته اللامحدودة. الملكوت هو في العلاقة مع شخص الله الآب

“تصدقوا”… الصدقة (ايليموزينا، في اليونانية واللاتينية) هي “النزول أو النظر نحو الاسفل”.. الله هو أول من باع كل ما يملك وتصدق به من أجل الانسان. نزل نحو الانسان في ابنه يسوع المسيح (فيليبي 2/ 5-11).

ان نعيش بتواضع نحو الآخرين على مثال إلهنا وربنا، هو ما يصنع الانسان كشخص وما يعطي له الهوية التي لا يمكن أن تسلب منه مهما كانت المخاطر. هويتنا ووجودنا يأتينا من يسوع المسيح الذي يسكن قلبنا

كلمة “اموالكم” تأتي من العبرية “مامون” والتي تعني “الشيء الذي نضع فيه ثقتنا”. والسؤال الذي يطرحه الانجيل علينا: ما هو الشيء الذي نضع ثقتنا فيه؟ على ماذا ترتكز حياتنا؟ من أين تستمد أمانها وايمانها؟

الانجيل صرح في القول بان الخيرات والانجازات مهما كبرت وعَظُمة فهي معرضة للفساد والسرقة والنفاذ. عبثاً نحاول ان نربط قلوبنا بكل هذا! فلنسلمه كلياً لربنا يسوع المسيح

يارب، أعطني قلباً حكيما يفهم، ويحبك بلا حدود

No comments yet

Comments are closed

Michigan SEO