أحترام الأخرين

احترام الآخرين

نقلاً من موقع الرهبنة اليسوعية في الشرق الأوسط

توقّر الروحانيّة الإغناطيّة الرغبة الشخصيّة لكلّ فرد في بناء علاقته مع الله، وتحاول أن تصونها. فهي تُشجّع، وتشهد، وتدعم هذه الرغبات الأصيلة في قلب كلّ واحدٍ منّا. وتحاول هذه الروحانيّة أن تحترم كلّ الاحترام أيّ رحلة شخصيّة روحيّة مهما كانت خلفيّتها الدينيّة

وتحثّ الروحانيّة الإغناطيّة أيضًا كلّ مرء على معرفة داخليّة تقوم على مبدأ أنّ الله العليّ يُحبّه كلّ الحبّ، ويريد أن يكون بقربه على الدوام، ولديه مشاريع له، ويحلم بتحقيقها معه

واليوم أطرح السؤال على ذاتي: هل أقبل علاقتي الشخصيّة مع الله؟ وهل أقبل باقي العلاقات والروحانيّات الفرديّة للآخرين على الرغم من اختلاف أديانهم؟

No comments yet

Comments are closed

Michigan SEO