قداس غبطة أبينا البطريرك في كاتدرائية القديس يوحنا

قداس غبطة أبينا البطريرك في كاتدرائية القديس يوحنا

أقام غبطة أبينا البطريرك قداســًا كبيرًا في كاتدرائية القديس يوحنا في مدينة ليون الفرنسية يوم الجمعة المصادف ٢٩ آذار ٢٠١٤ بحضور جمع غفير جدًا من المؤمنين امتلأت بهم الكنيسة لعيش هذا الحدث المهم الذي يحدث لأول مرة في تأريخ كاتدرائية ليون. هذا لأن القداس قدسه بطريرك كنيسة بابل على الكلدان بنفسه أولا ًوثانيــًا كان بحسب الطقس الكلداني وباللغات الفرنسية والعربية والأرامية.

كان في أستقبال غبطة أبينا البطريرك سيادة الكردينال فيليب برباران رئيس أساقفة ليون الذي أنحى في عتبة أبواب الكاتدرائية ليقبل أقدام غبطته إحترامـًا لهذه الزيارة التأريخية. وقوبلت مبادرته التواضعية هذه برفع غبطتة لجسد الكردينال ليتعانق الاثنان في منظر مؤثر يدل على التقاء رئتي الكنيسة الجامعة المتكونة من الكنيسة الشرقية والغربية.

قبل بدء القداس القى سيادة الكردينال فيليب كلمة مرحبة بالجميع وبالخصوص بغبطة البطريرك وركز على عمق الأصالة التي تتمتع بها كنيسة المشرق وعلى الفرح الكبير الذي غمره باحتضان هذا الحدث الفريد من نوعه.

شارك في تقديس هذا القداس الكبير سيادة المطران مار يوسف توما رئيس أساقفة كركوك وسيادة المطران رمزي كرمو رئيس أساقفة طهران والزائر الرسولي على الكلدان في أوربا والأب سكفان متي والأب مهند الطويل راعي خورنة مار أفرام وعدد كبير جدًا من المطارنة والكهنةالشرقيين المشاركين في سلسلة الندوات حول مسيحيي الشرق وكهنة فرنسيين وعدد كبير جدًا من أبناء خورنة مار أفرام.

رتلت وأصدحت حناجر جوقتنا أحلى الأنغام الطقسية والتراتيل المميزة التي أبهجت الحضور. وأيضــًا كان لحضور شمامستنا دور مميز في إضفاء جو من الصلاة والخشوع على هذا القداس.

أندهش الجميع بجمال طقس قداس كنيستنا و بسلاسة وبساطة صلواته وخصوصـًا بعد التنقيحات التي طرأت عليه مؤخرًا لتلائم تطلعات شعبنا المؤمن.

يذكر بأن وسائل أعلام مرئية ومسموعة ومقروءة غطت خبر القداس منذ بدايته وحتى نهايته.

كلمة شكر نعنونها إلى المشاركين والمنظمين لهذا القداس المبارك.


No comments yet

Comments are closed

Michigan SEO