نساء العراق أميّات فقيرات ومهمشات سجينات في المنازل

منظمة كاثوليكية: نساء العراق أميّات فقيرات ومهمشات سجينات في المنازل

الفاتيكان ، وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء


قالت منظمة كاثوليكية إن ظروف الفقر والعنف والتمييز الحالية في العراق تُلقي بثقلها على كاهل النساء بشكل أكبر، اللواتي كونهن ضمن مجتمع ذكوري، ينحصر دورهن في العناية بالأطفال والإهتمام بالمنزل فقط 

وأضافت منظمة (مانوس أونيداس) غير الحكومية الإسبانية أن “معظم النساء العراقيات الأميّات اللاتي تفتقرن الى أي تهيئة، تصبحن سجينات المنزل”، مبينة أن حملتها لشهر كانون الثاني/يناير، تحت شعار “لا عدالة بدون مساواة”، تركز على منطقة سهل نينوى (شمال شرقي مدينة الموصل)، حيث تتعايش أديان مختلفة معا، ونسبة عالية من السكان ليست عربية ولا مسلمة

أما من ناحية إيطاليا، فتلتزم منظمة (إيتانا) التي تعمل منذ عام2006 في البلدات المختلفة في المنطقة، بمنح النساء فرصا يحول دون حصولهن عليها، الفقر والعصابات المحلية والاضطهاد الديني، بالإضافة إلى المجتمع الذكوري”، وفي محاولتها لتغيير “اقترحنا منظمة (مانوس أونيداس) برنامجا لتعليم المرأة وتدريبها للتمكن من القيام بعمل ما، كمجالات تكنولوجيا المعلومات، والإسعافات الأولية، وتصفيف الشعر على سبيل المثال”، والتي “من شأنها أن تسمح لهم بتلبية احتياجاتهن وتعزيز دورهن في المجتمع”، فضلا عن “برنامج للإهتمام بالبيئية وإعادة التدوير” على حد قولها

No comments yet

Comments are closed

Michigan SEO