خورنة مار أفرام وعيد الأنوار في ليون

خورنة مار أفرام وعيد الأنوار في ليون

من ٦ وحتى ٨ كانون الأول ٢٠١٣

ضمن الإحتفالات السنوية لمدينة ليون الفرنسية بعيد الأنوار لتقديم الشكر للعذراء مريم التي حفظت المدينة من الأمراض والحروب، قدم أبناء خورنة مار أفرام الكلدانية فعالياتهم المتنوعة والمتزامنة مع فعاليات مطرانية ليون نفسها ليعبروا عن شكرهم وإمتنانهم للعذراء مريم من جهة ولتفاعلهم مع نشاطات الأبرشية حيث توجد خورنتهم من جهة أخرى.

فصعد عدد من مؤمني الخورنة، مع راعيهم الأب مهند الطويل، إلى بازيليك العذراء فوغفيغ ليرتلوا وليصلوا الوردية سويـًا وبالسورث مساء يوم الجمعة. وصلاة الوردية هذه يشارك بها أبناء الخورنة منذ عدة سنين ليقدموا شكرهم للعذراء مع مؤمني الأبرشية اللذين يقيمون حلقة صلاة على مدار اليوم ولمدة ثلاثة أيام.

وفي نفس اليوم قدمت جوقة الخورنة أمسية صلاة رائعة على أنغام عازفها الجديد. مرتلة أمام مؤمني إحدى الكنائس المهمة والقديمة في ليون. فقدم راعيهم الأب مهند نبذة مختصرة عن الخورنة وعن مسيحي الشرق بصورة عامة ومسيحي العراق بصورة خاصة. بعدها وزعت التراتيل التي ترجمت أما من العربي أو السورث إلى الفرنسي ليتسنى فهمها من قبل الحضور. وتمتع الجميع بجو من الصلاة على أصوات شباب الخورنة اللذين قدموا كذلك فقرات نصية من التأملات عن العذراء مريم ومكانتها في الكنيسة وعند ابنها المخلص. النصوص التأملية كانت مستقاة من القديس أفرام السرياني شفيع الخورنة، فأضافت لمسة شرقية تأملية فريدة لأمسية الصلاة هذه.

لم يقتصر مساهمة جوقتنا بأمسية واحدة فقط بل بثلاثة وعلى مدار ثلاثة أيام وفي أماكن مختلفة، لاقت جميعهــا أستحسان الجميع وشكر الجميع مرتلي جوقتنا، التي تفتح أذرعها دومـًا لشباب خورنتنا للإنخراط فيها.

مسيرة مباركة نحو الميلاد وكل عام وكنيستنا وشعبها بألف خير

 

 

 

 

No comments yet

Comments are closed

Michigan SEO