زمن البشارة

زمن البشارة

 

تبدأ سنتنا الطقسية بزمن البشارة، حيث تدعونا صلوات هذا الزمن الى التعمق في فعل تدبير الخلاص (مدبرانوثا)، اي الله بمحبته الكاملة والوافرة يتوجه نحو خليقته ليجد مكانا مع البشر ليرفعهم الى مجده السماوي، حيث محبة الله هي ازلية ابدية، والانسان باقترافه الخطيئة والبحث في اعمال الشر والشيطان يبتعد عن الله ولا يفسح المجال لله بان يأتي ويستقر عنده، لذلك يريد الله من الانسان ان يفتح قلبه وعقله ليكون في حضرته، فينعش وجودنا وندخل في زمن الابدية الاني، ففي هذه الفترة نستقبل البشرى الخلاصية نستقبل الخبر السعيد من خلال اشخاص يختارهم الله بمبادرة منه ليقترب من الانسان خليقته، وليدخل الانسان في زمن البدية.

اربعة اسابيع نستعد من خلالها لاستقبال بشرى الله الخلاصية لنا، الاسبوع الاول البشارة الى زكريا، والاسبوع الثاني البشارة الى العذراء، والثالث ولادة يوحنا، والرابع البشارة الى يوسف المربي الصديق.

 

في زمن البشارة نستعد ونصغي لكلمة الله الفعالة والحية والمنعشة لحياتنا، هو زمن اتنظار لاستقبال الكلمة الخلاصية والتي تغير وجه العالم، وبالخصوص في هذا الزمن القاسي والملئ بالصعوبات وعدم الاستقرار والحروب والشرور والكوارث، دعونا نفتكر كل اخوتنا واخواتنا في العالم اجمع والذين يمرون ويعيشون في هذه الفترة الصعوبات والضيقات والاضطهادات، كي يكون هذا الزمن زمن اصغاء حقيقي لكلمة الله الخلابة والخلاقة والفعالة في العالم، ليغدو العالم مكانا امنا للانسان ومن خلاله يستطيع ان يفسح المجال لله ليبشرنا ويسكن معنا ويخبرنا بان الهدوء قادم فالننتظر ولنصلي بصدق وامانة ونفتح المجال لله ليقترب منا ويبشرنا بذاته بخلاصنا.

 

 

الاب سيزار صليوا

No comments yet

Comments are closed

Michigan SEO