راهبان : أوغسطيني و فرنسيسكاني

راهبان : أوغسطيني و فرنسيسكاني  !

~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~ 

 

أهلا وسهلا بالأخت السائلة. سألتِ عن :

1-   ما هو راهبٌ أوغسطـيـني ؟

2-   ما هو راهبٌ فرنسيسكاني ؟

 

¨    الراهب   !

هو شخصٌ أحبَّ أن يُكرسَ حياتَه كلها لعبادةِ اللـه بالدرس والتأمل والصلاة. وينتمي الى جماعة معينة يعيشون المباديء الأنجيلية في نكران الذات وآتباع المسيح والأقتداء بحياتِه. والحياة النظامية للجماعة تقودها المباديء الأخلاقية : العفة ، الفقـر والطاعة. الراهب تأتي من ” رَهَبَ ” أي خاف. فالراهب هو من يخافُ الله. وخوفُ اللـه يعني التقـوى والسلوك المثالي. فالرهبنة هي جمعية من يتـقون الله فيتزهدون بالعالم ومباهجه ويحيون من كلام الله وبالتخلي عن الذات وبحمل صليب التجَّرد والبذل والطاعة، وبمحبة القريب.

 

¨    الـرهبـنة  !

لقد إعتاد المسيحيون منذ البداية على الحياة المشتركة في المحبة والتعاون وحتى تقاسم الخيرات (أع2: 44-45؛  4: 32-35). ثم ظهرت ، بعد توقف الأضطهاد الروماني، حياة التزهد في النسك والتـوَّحُد.  وظهرت بعدها صيغٌ جديدة  لحياة الزهد إنما مع العيش المشترك وهي العيش تحت سقف واحد بتقاسم الخدمات والتعاون في تطبيق النصائح الأنجيلية في : العفة والفقر والطاعة. يبدو أن القديس أوغسطين كان يعيشُ حياة مشابهة مع جماعة مؤمنين الى أن أصبح أسقفا لجزائر. ثم كتب ، حوالي سنة 400م ، المباديء التي يجب أن تسود جمعية من هذا النوع باتباع مثال المسيح في طاعة الآب، وحياة الفقر، والعفـة في محبة الله والقريب. ومنذ بداية القرن الثالث عشر تأسست رُهبانيات عديدة تدعي تطبيق نظام القديس أوغسطين وتبني حياتها على أساس الفقر متكلة على عناية الله و صدقات  المؤمنين. فدُعيت تلك الرهبنات بـ ” المُتسَّـولة ” Mendiant . منها الدومنيكان سنة 1206م ، ثم الفرنسيسكان سنة 1210م ، ونسّاك القديس أوغسطين سنة 1256م، ثم الأخوة الأوغسطينيون المنتعلون سنة 1259م ، الأخوة الأوغسطينيون الحفاة سنة 1574م ،والأخوة الأوغسطينيون المصّلون سنة 1588م.  والفرنسيسكان إنقسموا بعده الى الأخوة الصغار الفرنسيسكان ، والأخوة الصغار الكبوشيين ، والأخوة الصغار الديريين.

 

¨    أوغسطيني أو فرنسيسكاني  !

تتـمَّيزُ الرهبانيات الواحدة عن الأخرى بهدفها إذ تتكرس بعضُها للعبادة وغيرها للوعظ ، وغيرها للدرس الفلسفي واللاهوتي، وغيرها للعمل في الرعايا ، وغيرها للتبشير في العالم. كما يتمّـيز أعضاءُ كل رهبنة عن غيرها بمظهر الزي الذي يرتدونه بنوع خاص. وهكذا إذا إلتقينا يوما راهبا نعرفُ ، من زّيـهِ ، أنه ينتمي الى هذه الرهبنة او تلك. ونعرفُ أيضا ما هو هدفُ حياتِه وكيف يقتدي بحياة المسيح. وسوف نصِفُه حالا بـ : فرنسيسكاني أو أوغسطيني أو دومنيكاني.. وهكذا.

 

 

القس بول ربــان

 

No comments yet

Comments are closed

Michigan SEO