البابا يلتقي مرشدي السجون

البابا يلتقي مرشدي السجون في إيطاليا ويقول لهم: أنتم علامة لقرب المسيح من الأخوة المحتاجين إلى الرجاء

إذاعة الفاتيكان

قبل أن يُجري مقابلته العامة الأسبوعية مع المؤمنين في الساحة الفاتيكانية التقى البابا فرنسيس صباح اليوم الأربعاء في قاعة بولس السادس بالفاتيكان المشاركين في المؤتمر الوطني لمرشدي السجون في إيطاليا. وجه البابا لضيوفه تحية استهلها قائلا: أود الإفادة من لقائي معكم، أنتم الذين تعملون في كل السجون الإيطالية، لأوجه تحية إلى جميع السجناء. قولوا لهم إني أصلي من أجلهم، وأصلي على نيتهم كي يتمكنوا من تخطي هذه المرحلة الصعبة في حياتهم.

بعدها شدد البابا على ضرورة ألا يفقد السجناء الشجاعة والأمل وألا ينغلقوا على ذواتهم كما لا بد أن يعلموا أن الرب قريب منهم. إنه يوجد معهم داخل السجن. وقال: يمكنكم أن تؤكدوا لهم إن الرب موجود معهم داخل الزنزانة، إنه سجين هو أيضا، ولا توجد زنزانة واحدة
قادرة على استبعاد الرب وإقصائه. الرب حاضر بين السجناء، يبكي معهم، يعمل معهم ويأمل معهم. إن محبته الوالدية تصل إلى كل مكان. وأصلّي كي يفتح كل واحد قلبه لمحبة الرب هذه.

هذا ثم أشار البابا إلى أنه يتلقى رسائل يبعث بها السجناء، كما أنه يتصل أحيانا ببعض المساجين في بوينوس أيريس ويدردش معهم عبر الهاتف. وتابع قائلا: أفكر لماذا هذا الرجل موجود داخل السجن وأنا لا؟ لماذا هو سقط وأنا لم أسقط؟ كلنا ضعفاء، إنه سر يحملني على
الصلاة وعلى الاقتراب من هؤلاء الأشخاص أكثر فأكثر. وأكد الحبر الأعظم بعدها أنه يصلي أيضا من أجل مرشدي السجون، الذين يقومون بمهام ليست بالسهلة. إنها خدمة ملزمة وبالغة الأهمية لكونهم يجعلون حضور الرب في السجن مرئيا. وقال لضيوفه: أنتم علامة
لقرب المسيح من هؤلاء الأخوة المحتاجين إلى الرجاء. كما شدد على أهمية العدالة، عدالة المصالحة والرجاء والآفاق المفتوحة. وهذه مهمة صعبة لكنها ليست مستحيلة. هذا ثم سأل البابا الرب أن يبقى إلى جانب مرشدي السجون وطلب إلى العذراء مريم أن تباركهم وتحميهم! ومنح الكل بركاته الرسولية.

No comments yet

Comments are closed

Michigan SEO