البابا فرنسيس يلتقي في أسيزي الأطفال

البابا فرنسيس يلتقي في أسيزي الأطفال ذوي الاحتياجات الخاصة والمرضى

استهل البابا فرنسيس زيارته لمدينة فقير أسيزي صباح الجمعة يرافقه “مجلس الكرادلة” بلقاء الأطفال ذوي الاحتياجات الخاصة والمرضى، ووجه كلمة عفوية تمحورت حول أهمية الإصغاء لجراحات يسوع والتعرف إليها، وذكّر بأن يسوع حاضر في الافخارستيا وقال ليباركنا الرب جميعا ويغمرنا بمحبته. وفي الكلمة المكتوبة التي أعدها للمناسبة وسلمها في ختام زيارته المعهد المعني بإعادة تأهيل حاملي الإعاقة القريب من بازيليك القديس فرنسيس، أشار البابا إلى أن زيارة حجه إلى أسيزي هي للصلاة خصوصا أمام ضريح إنسان أحبّ الجميع على مثال المسيح، لاسيما الفقراء والمتروكين، وتحدث عن مجتمع ملوّث بثقافة”الاقصاء”التي تتعارض مع ثقافة “القبول”قائلا إن ضحايا ثقافة الاقصاء هذه هم الأشخاص الأكثر ضعفًا، وأضاف أن في هذا المعهد يتعاون الجميع من أجل حياة كريمة لأشخاص يعانون المصاعب، شاكرا الكل على علامة المحبة هذه: علامة الحضارة الحقيقية الإنسانية والمسيحية، كما وأكد الحبر الأعظم أن خدمة الأشخاص المحتاجين للمساعدة، بمحبة وحنان، تجعلنا ننمو في الإنسانية، وذكّر بأن فرنسيس كان شابا غنيّا، غير أن لقاء يسوع في شخص يعاني من البرص، بدّل حياته، وأفهمه المعنى الحقيقي للحياة في التواضع والرحمة والمغفرة

No comments yet

Comments are closed

Michigan SEO