Month: September, 2013

أبريل 2014 إعلان قداسة باباوات

أبريل ـ نيسان 2014 إعلان قداسة باباوات

اذاعة الفاتيكان

ترأس البابا فرنسيس صباح اليوم الاثنين في القصر الرسولي بالفاتيكان كونسيستوارا عاديا عاما، أعلن خلاله السابع والعشرين من نيسان أبريل 2014، أحد الرحمة الإلهية، تاريخ إعلان قداسة الطوباويين: يوحنا الثالث والعشرون ويوحنا بولس الثاني.

 

متابعة لزيارة المطران رمزي كرمو لليون

متابعة لزيارة المطران رمزي كرمو لليون

 

 

أستمرارًا للقاءات المطران رمزي كرمو الزائر الرسولي على الكلدان في أوربا، تم لقاء سيادته يوم السبت المصادف ٢٨ أيلول ٢٠١٣ مع الأب جان ـ إيتيين رئيس دير الدومنيكان في مدينة ليون الفرنسية. ذلك الدير الذي ينتمي إليه الأب مهند الطويل راعي خورنة مار أفرام الكلدانية.

تناقش سيادة المطران مع رئيس الدير بأمور كثيرة تدور حول خدمة الأب مهند للخورنة الكلدانية والخدمة الكبيرة التي قدمها الأباء الدومنيكان للجماعة الكلدانية في ليون قبل تأسيس الخورنة. وعبر رئيس الدير عن دعمه الكامل وسنده ووثوقه بالأب مهند بغض النظر عن الوارد المادي الشبه معدوم من عمله هذا والمصاعب المترتبة في حرصه على تنظيم هيكلية الخورنة ووضع حد لمن يحاول التدخل بعمله. فشاطره الرأي سيادة المطران وشكر الرهبنة الدومنيكية على حضورها المميز والخدمة المقدمة للكنيسة الكلدانية من خلال كهنتها وإستعدادهم الدائم للخدمة بالرغم من دعوتهم الرهبانية.

بعدها أتجه المطران رمزي لكنيسة مار يوسف ليلتقي بأطفال التعليم المسيحي لخورنة مار أفرام. وليتكلم مع أطفال كل صف على حدة ومع معلميهم أيضـًا مستمعــًا لبعض التراتيل المرحبة بقدومه والفرحة بوجوده بينهم والتي قدمها الأطفال بكل عفوية وحب. أكد سيادته في لقاءه مع كل صف على أهمية التربية المسيحية كما سماها غبطة البطريرك وعلى أهمية الدعوات المكرسة التي يجب أن تغني الكنيسة في الخارج.

بعدها أجتمع مطولا ًمع المعلمين ليبين لهم دورهم الكبير في عملية نقل رسالة الله وكلمته لهؤلاء الأطفال. فالمربي هو سفير لكلمة الله وعليه أن يمثل سفارته خير تمثيل.

أنهى الزائر الرسولي زيارته بالصلاة مع اسرة التعليم المسيحي متمنيـًا لها الأستمرار في نفس النشاط من أجل خدمة الكنيسة ومؤمنيها.

الرئيس اللبناني يستقبل البطريرك ساكو

الرئيس اللبناني يستقبل البطريرك ساكو في القصر الجمهوري

بيروت – وكالات

ضمن زيارته الراعوية الأولى إلى لبنان، قام البطريرك مار لويس روفائيل الأول ساكو، بطريرك بابل على الكلدان، صباح يوم السبت، 28 أيلول، بزيارة الرئيس اللبناني ميشال سليمان، في القصر الجمهوري ببعبدا.

وشكر البطريرك الرئيس اللبناني على مواقفه ورعايته لجميع المكوّنات في لبنان، وأبرز دور أبناء الكنيسة الكلدانية في الانخراط في النسيج الوطني اللبناني، كما ناشد منح الكنيسة الكلدانية في لبنان الحقّ الشرعي في تمثيلها ومشاركتها في صنع القرار اللبناني.

من جهته عبّر الرئيس سليمان عن تضامنه الكامل مع العراق وأهله، وخاصّةً مع مسيحييه لما تعرضوا له من مضايقات وتهجير واعتداء على الأماكن المقدسة، كما يحصل اليوم في سوريا أيضاً. وأكد أنه تكلّم عن هذا الأمر المؤلم في الندوات العالمية وفي الدول المؤثرة وفي اجتماع الجامعة العربية ببغداد. كما شدد على ضرورة إشراك المسيحيين ليس بالنظر إلى عددهم الانتخابي وكثافتهم بل بالنظر إلى قيمتهم الحضارية. ووعد فخامته ببذل كل الجهود لتقديم المساعدة لأبناء الجماعة الكلدانية.

وأشار البطريرك ساكو خلال اللقاء إلى أهمية التركيز على دور المواطنة الواحدة في الدول العربية، وليس على دور المذهب الواحد، ويجب على دساتير الدول أن تنفك من الانغلاق، مستذكراً المقترح الذي قدمه خلال اجتماع عدد من بطاركة الشرق الكاثوليك في الصرح البطريركية الماروني وهو إنشاء تجمع مسيحي مشرقي ومجلس سياسي مسيحي يستطيع أن يعطي رؤية واضحة مستقبلية للمسيحيين في الشرق. كما طلب من الرئيس سليمان أن ينقل إلى الجامعة العربية طلب إصدار تصريح يطمأن المسيحيين في المنطقة ويعزز حضورهم مما سيساعدهم كثيراً.

Michigan SEO