متابعة لزيارة المطران رمزي كرمو لليون

متابعة لزيارة المطران رمزي كرمو لليون

 

 

أستمرارًا للقاءات المطران رمزي كرمو الزائر الرسولي على الكلدان في أوربا، تم لقاء سيادته يوم السبت المصادف ٢٨ أيلول ٢٠١٣ مع الأب جان ـ إيتيين رئيس دير الدومنيكان في مدينة ليون الفرنسية. ذلك الدير الذي ينتمي إليه الأب مهند الطويل راعي خورنة مار أفرام الكلدانية.

تناقش سيادة المطران مع رئيس الدير بأمور كثيرة تدور حول خدمة الأب مهند للخورنة الكلدانية والخدمة الكبيرة التي قدمها الأباء الدومنيكان للجماعة الكلدانية في ليون قبل تأسيس الخورنة. وعبر رئيس الدير عن دعمه الكامل وسنده ووثوقه بالأب مهند بغض النظر عن الوارد المادي الشبه معدوم من عمله هذا والمصاعب المترتبة في حرصه على تنظيم هيكلية الخورنة ووضع حد لمن يحاول التدخل بعمله. فشاطره الرأي سيادة المطران وشكر الرهبنة الدومنيكية على حضورها المميز والخدمة المقدمة للكنيسة الكلدانية من خلال كهنتها وإستعدادهم الدائم للخدمة بالرغم من دعوتهم الرهبانية.

بعدها أتجه المطران رمزي لكنيسة مار يوسف ليلتقي بأطفال التعليم المسيحي لخورنة مار أفرام. وليتكلم مع أطفال كل صف على حدة ومع معلميهم أيضـًا مستمعــًا لبعض التراتيل المرحبة بقدومه والفرحة بوجوده بينهم والتي قدمها الأطفال بكل عفوية وحب. أكد سيادته في لقاءه مع كل صف على أهمية التربية المسيحية كما سماها غبطة البطريرك وعلى أهمية الدعوات المكرسة التي يجب أن تغني الكنيسة في الخارج.

بعدها أجتمع مطولا ًمع المعلمين ليبين لهم دورهم الكبير في عملية نقل رسالة الله وكلمته لهؤلاء الأطفال. فالمربي هو سفير لكلمة الله وعليه أن يمثل سفارته خير تمثيل.

أنهى الزائر الرسولي زيارته بالصلاة مع اسرة التعليم المسيحي متمنيـًا لها الأستمرار في نفس النشاط من أجل خدمة الكنيسة ومؤمنيها.

No comments yet

Comments are closed

Michigan SEO