الرئيس اللبناني يستقبل البطريرك ساكو

الرئيس اللبناني يستقبل البطريرك ساكو في القصر الجمهوري

بيروت – وكالات

ضمن زيارته الراعوية الأولى إلى لبنان، قام البطريرك مار لويس روفائيل الأول ساكو، بطريرك بابل على الكلدان، صباح يوم السبت، 28 أيلول، بزيارة الرئيس اللبناني ميشال سليمان، في القصر الجمهوري ببعبدا.

وشكر البطريرك الرئيس اللبناني على مواقفه ورعايته لجميع المكوّنات في لبنان، وأبرز دور أبناء الكنيسة الكلدانية في الانخراط في النسيج الوطني اللبناني، كما ناشد منح الكنيسة الكلدانية في لبنان الحقّ الشرعي في تمثيلها ومشاركتها في صنع القرار اللبناني.

من جهته عبّر الرئيس سليمان عن تضامنه الكامل مع العراق وأهله، وخاصّةً مع مسيحييه لما تعرضوا له من مضايقات وتهجير واعتداء على الأماكن المقدسة، كما يحصل اليوم في سوريا أيضاً. وأكد أنه تكلّم عن هذا الأمر المؤلم في الندوات العالمية وفي الدول المؤثرة وفي اجتماع الجامعة العربية ببغداد. كما شدد على ضرورة إشراك المسيحيين ليس بالنظر إلى عددهم الانتخابي وكثافتهم بل بالنظر إلى قيمتهم الحضارية. ووعد فخامته ببذل كل الجهود لتقديم المساعدة لأبناء الجماعة الكلدانية.

وأشار البطريرك ساكو خلال اللقاء إلى أهمية التركيز على دور المواطنة الواحدة في الدول العربية، وليس على دور المذهب الواحد، ويجب على دساتير الدول أن تنفك من الانغلاق، مستذكراً المقترح الذي قدمه خلال اجتماع عدد من بطاركة الشرق الكاثوليك في الصرح البطريركية الماروني وهو إنشاء تجمع مسيحي مشرقي ومجلس سياسي مسيحي يستطيع أن يعطي رؤية واضحة مستقبلية للمسيحيين في الشرق. كما طلب من الرئيس سليمان أن ينقل إلى الجامعة العربية طلب إصدار تصريح يطمأن المسيحيين في المنطقة ويعزز حضورهم مما سيساعدهم كثيراً.

No comments yet

Comments are closed

Michigan SEO