الزيارة الرعوية لسيادة المطران رمزي كرمو

الزيارة الرعوية لسيادة المطران رمزي كرمو 

 

 

بأسم الآب والابن والروح القدس الاله الواحد آمين

 

 

بأعتزاز وفرح غامر استقبل ابناء خورنة العذراء مريم سيدة كلدو في مرسيليا الثـلاثاء الماضي الزائر الرسـولي على الكـــلدان في اوربا ســيادة المــــطران رمزي كــرمو مطران ابرشية الكلدان في ايران ، بعد انتقال المونسينيور فيليب نجم الى ابرشية الكلدان في القاهرة.

وبعد استقبال سيادة المطران من قبل عدد من ابناء الخورنة وعلى رأسهم الاب جان ماري ميريكو ، دعي سيادته لمأدبة عشاء ترحيباً بقدومه وقد استمع سيادته الى اوضاع الكنيسة وما تعانيه من الخلل لعدم تثبيت راعي جديد لابناء الخورنة 

 

 وفي اليوم التالي التقى سيادة المطران بعدد من شبيبة الكنيسة لتهيئتهم نيل سر الزواج المقدس تلاه لقاء مع شمامسة الكنيسة لتهيئة برنامج الصلوات اثناء فترة الزيارة الرعوية.

وفي صباح الخميس توجه سيادته الى مطرانية الكنيسة الكاثوليكية في مرسيليا للقاء رئيس اساقفة مرسيليا المونسينيور جورج بونتيه وسكرتيره المونسينيور ادوارد بوكييه وكان اللقاء حميماً تطرق فيه عن ما يخص الكنيسة الكلدانية في مرسيليا وماهي الخطوات التي ستتم في القريب العاجل ، وقد ودع الزائر الرسولي من قبل رئيس اساقفة مرسيليا بالحفاوة ذاتها التي استقبل.

 

بعدها التقى سيادته مساءً بمجلس خورنة العذراء سيدة كلدو ووجه سيادته المجلس بكيفية التصرف في غياب راعي الخورنه لحين تعين راعي جديد ، وقد استمع بعدها الى اسئلة و وجهات نظر مجلس الخورنة والحاح ابناء الخورنة اعادة الاب سكفان الى رعيته كونه قدم وبأمتياز منقطع النظير خدمات جمة والتنسيق الكبير بين الكنيسة وشقيقاتها من الكنائس المجاورة.

 

كما تم التطرق الى تاريخ الخورنة الحديث وجهود سيادة المونسينيور نجم في النجاح بالحصول على كنيسة والانتقال اليها رغم كل المعوقات ، واهداء كنيسة مرسيليا واحداً من اروع كهنتها لهم كل الحب والتحية والتقدير الا وهو الاب الغالي سكفان متي يونان.

 

وبهذه المناسبة يتقدم مجلس خورنة العذراء في مرسيليا بالشكر والتقدير والاحترام لكل ما قدمه المونسينيور فيليب نجم من خدمات جليلة ويتمنى له الموفقية والسلامة في مهمته الجديدة في مصر.

 

واستمر البرنامج الرعوي حيث كان يوم الجمعة حافلاً بأثنين من الزيجات لابناء الكنيسة فقد كان على رأس مباركة العرسان ومنحهم سر الزواج المقدس مشدداً في وعضته للعرسان على وجوب تقديس هذا الرباط المقدس وانشاء اسرة مسيحية صالحة مبنية على الحب والوفاء.

 

وفي اليوم التالي السبت قام سيادة الزائر الرسولي بتلبية دعوة الاباء الدومنيكان وشاركهم رتبة القداس الالهي تلاه تقاسم طعام الغداء مع الاباء الكهنة.

 

وفي مساء السبت التقى بكادر التعليم المسيحي والتلاميذ واستمع الى ما تعانيه الخورنة من ضعف اقبال الاهالي في جلب ابنائهم الى التعليم المسيحي حيث يذكر ان العدد انخفض الى ٣٠ ٪ مقارنةً بالعام الماضي نظراً لغياب كاهن للرعية.

ويبدو ان سيادة الزائر الرسولي قد تفهم الرسالة التي تلقاها من غالبية ابناء الكنيسة حيث بعد ادائه قداس الاحد ٢٢ أيلول ٢٠١٣ التقى بأبناء الرعية واول ما تحدث به هو انه فهم وسمع ما يطالب به ابناء الرعية ، حيث قال ان الكنيسة فخورة ان يكون لها راعاً مثابراً اميناً مثل الاب سكفان لقد سمعت الكثير عما قدمه لكم هنا في مرسيليا وما قدمه ايضاً في باريس وهذا يزيدني ثقة ويدعم موقفي في طلب

اعادته اليكم وسأحاول من اجلكم ان افعل المستحيل.

 

كما تطرق في حديثه الى دعوته الى الشباب للدخول والانخراط الى الكنيسة والكهنوت التي هي (الكنيسة)بحاجة ماسة اليها كما تحدث الى مخاطر العولمة ودعوة الابوين لعدم التخلي عن ابنائهم وتركهم عرضةً للضياع في الظروف الحساسة.

 

هذا وختم زيارته في حفل غداء اعده ابناء الكنيسة على شرف زيارته الرعوية الاولى.

 

 

بارك يا ابتي سيادة المطران رمزي كرمو وكن له المعين في مهمته الجديدة كزائر رسولي للكلدان في اوروبا.

 

 

 

خورنة العذراء

سيدة كلدو – مرسيليا / فرنسا

 

No comments yet

Comments are closed

Michigan SEO