مُلخّص لقاء الشبيبة في المانيا

خلاصة لقاء الشبيبة اليوم الأول

خاض شبيبة إرسالية مار بطرس في بايرن “منشن، آوكسبيرك، ونورنبيرك” وثلاث شباب من شبيبة شتودكارت، تجربة رائعة جديدة في الفترة ما بين 12-15 آب لقاءً للشبيبة في دير ” فولكن رودا ” في مقاطعة تورنكن، أعدّه الأب سامي الريّس راعي إرسالية مار بطرس، بالتنسيق مع الأب سيزار مجيد. حاولت الشبيبة أن تعيش نفس ما عاشته الشبيبة العالمية في البرازيل وتشاركها نفس المسار. كوننا في سنة الإيمان وإستعداداً للإحتفال بعيد إنتقال أمنا العذراء إلى السماء سمّى الأب سامي لقاؤنا بـ “مريم علامة الإيمان” . ا

ففي اليوم الأول الاثنين 12-08 حال وصولنا تناولنا الغداء وبعدها تمَّ تقسيم الشباب على الغرف والتعرّف على باحة المكان. بعدها ابتدأ لقاؤنا بمحاضرة لابونا سامي بعنوان “مريم المؤمنة” قدم فيها من خلال سرد الإنجيلي لوقا (1: 38-45) حول سفر مريم العذراء إلى مدينة يهوذا لزيارة نسيبتها أليصابات. ركز فيها على ثلاث مراحل رئيسية تُذكر فيها مريم العذراء في الإنجيل وهي: سر التجسد ، سر الفداء وحلول الروح القدس. حيث أكّد على أنها المراحل الأساسية في حياة المسيحيين وبالأخص حياتنا نحن. ثم أكد على أهمية صورة العذراء مريم المؤمنة لدينا كمسيحيين، وان دورها لم ينتهي ولن ينتهي لإنها الممتلئة نعمة كما قال لها الملاك أولاً . كان لمشاركة الأب سيزار وليوم واحد الأثر الجيد على روحانية الشبيبة. حيث قدم في صلاة المساء الأولى مسرحية على شكل حوار بين أمّنا العذراء ويوحنا الحبيب الذي كانت تسكن عنده حسب وصية الرب لها على الصليب. كذلك في تقديمه الأسئلة في الأمسية الأولى، من خلال معرفته لكل الشباب. بعدها جلست الشبيبة بأمسية رائعة فيما بينها. ا

حصاد اليوم الأول كان

علينا أن نأخذ العذراء مريم معنا إلى بيوتنا لتبارك بيوتنا ونتعلّم منها التواضع

فهي الممتلئة نعمة

سامر بشار

No comments yet

Comments are closed

Michigan SEO