البطريرك ساكو يلتقي الشبيبة المشاركة في لقاء البرازيل

البطريرك ساكو للشبيبة المشاركة في لقاء البرازيل: كونوا مبدعين، نحنُ بانتظاركم


الأب ألبير هشام – مسؤول إعلام البطريركية الكلدانية


في جوٍ تسوده مشاعر الأبوّة تجاه الأبناء، التقى غبطة أبينا البطريرك مار لويس روفائيل الأول ساكو بالشبيبة المشاركة في لقاء الشبيبة العالمي في البرازيل الشهر الجاري وشباب أبرشية بغداد الذين امتلأت بهم كنيسة مار يوسف الكلدانية في الخربندة مساء هذا اليوم، 5 تموز 2013، ليسمع منهم مخاوفهم وطموحاتهم وانتظاراتهم من كنيستهم

ودعا غبطته الشبيبة إلى بناء الذات لتحمّل المسؤوليات المستقبلية: “أنتم مستقبل الكنيسة والوطن، لذلك ينبغي منذ الآن أن تَبْنوا ذاتَكم بشكل سليم وقويّ، وأن تُعِدّوا أنفسَكم للمسؤوليات الجِسام التي تنتظركم. كونوا مبدعين! وأحبّ المبدعين”. وطمأنهم بوقوف الكنيسة إلى جانبهم: “من جهتنا ككنيسة نقف بقوّة الى جانبكم وندعمكم، ونُقَدّر همومّكم ونُدرك آمالكم وتطلعاتكم، ونُصغي الى مقترحاتكم، ونبحث معكم عن حلول”.ا

وشجّع البطريرك ساكو الشبيبة على الشهادة للمسيح من خلال التزام الصلاة: “لازموا الصلاة فهي تُنشيء قلبكم وتصقله، ويتغير الواقع عندما تكون قلوب الناس قد تغيرت… البعض منكم سوف يشترك في ايام الشبيبة العالمية في البرازيل ويلتقي البابا فرنسيس. انها نعمة وبركة: افتحوا قلوبكم وأذآنكم وعيونكم: فكروا وتعلّموا وارجعوا الينا بافكار ومقترحات ومشاريع. نحن بانتظاركم”.ا

وقدّم غبطة البطريرك، قبل أن يسمع أسئلة الشبيبة، باختصار رسالة البابا فرنسيس العامة بعنوان “نور الايمان” والتي صدرت في 29 حزيران الماضي، في عيد الرسولين بطرس وبولس. ركّز غبطته في الرسالة على قول البابا إنّ نور الايمان يستند الى الانجيل، ومن يعيش في النور لا يدركه الكذب والضبابية والظلام، الكذّاب والاناني والمتكبر هو من يخاف… البابا يدعونا الى العيش في نور الايمان والتجذر فيه والذهاب الى ابعد كما فعل ابراهيم ابونا في الايمان، فترك كل شيء واتبّعَ بثقة الصوت الذي ناداه. اين نحن من هذا الاتبّاع؟”.ا

وأجاب غبطته على أسئلة بعض الشباب التي تمحورت حول المستقبل الذي تضببه الظروف الصعبة الحالية وحول دور الكنيسة في وضع رؤية واضحة يسيرون بهديها


 

No comments yet

Comments are closed

Michigan SEO