الإفخارستيّا وحياتنا اليوميّة

الإفخارستيّا وحياتنا اليوميّة

نقلاً عن موقع الرهبنة اليسوعية

تعال يا ربُّ، وأُدخل إلى قلبي، أنت المحبّ الذي صُلبتَ، ومتَّ من أجلنا

أنتَ الأمين والصادق والصبور والمتواضع

أنتَ الذي أخذت على نفسك أن تحيا حياة بطيئة ومتعبة، في قرنة منفردة من العالم

وقد أنكرك أهل بيتك، ولم يُحبُّك أصدقاؤك، فقد تخلّوا عنك، وأصبحت في يد القانون لم تكترث للسياسة،

كنتَ، منذ البداية، طفلاً لاجئًا وابن نجّار، وشخصًا لم يجد سوى الخواء والفشل نتيجة لأعماله

أنتَ من أحبَّ، ولم يقابله الآخرون بالمثل

لقد كنتَ أعلى قدرًا من أولئك الذين حولك ولم يفهموك

أنتَ الذي ضَحيتَ بكل شيء. وأسلمت نفسك إلى أيدي أبيكَ

أنتَ الذي صرخت: إلهي! إلهي! لماذا تركتني؟ إنّني سأستقبلك كما هو أنت، وسأجعلك القانون الأكثر خصوصيّة في حياتي،

وسأتّخذك على الفور كجهد حياتي وقوتها

وعندما أستقبلك، فإنّني أقبلُ كلّ يوم في حياتي، كما هو ولا أحتاج إلى مشاعر شامخة في قلبي لأعدّد هذه الأيام لك

إنّني أستطيع أن اضع كلّ يوم أمامك كما هو، لأنّني أتلقّاه منك

كل يوم ونوره الداخلي

كل يوم ومعناه كلّ يوم والقوّة لكي أتحمّله، على أن يصبح يومًا مألوفًا لديّ،

ويصبح طريقي إلى الحياة الأبديّة

الأب كارل راهنار اليسوعيّ

No comments yet

Comments are closed

Michigan SEO