الإيمان: الرسالة العامة الأولى للبابا فرنسيس

الإيمان: الرسالة العامة الأولى للبابا فرنسيس

روما – زينيت

أخذ البابا فرنسيس على عاتقه مشروع البابا بندكتس السادس عشر حول الرسالة العامة عن الإيمان، وسيقدم مشروعًا حول الفقر، وذلك بحسب موقع أبرشية مولفيتا الإيطالية 

وأفاد المونسنيور لويجي مارليتا، أسقف مولفيتا بأنه تم إعلام الأساقفة الإيطاليين بذلك خلال زيارتهم للأعتاب الرسولية (بين 13 و16 مايو

كذلك قال الأسقف أن رسالة بندكتس السادس عشر العامة سينشرها البابا فرنسيس. ولكن يوم الجمعة 24 مايو نفى مدير دار الصحافة التابعة للكرسي الرسولي الأب فيديريكو لومباردي أن يكون البابا الفخري لا يزال يعمل على نصه، ولكنه بالمقابل أكد خبر أن البابا فرنسيس سينشر رسالة الإيمان العامة هذه

إن هذا النص المعد للنشر في سنة الإيمان هو تكملة للرسالتين العاميتن المحبة والرجاء. حين استقال البابا بندكتس السادس عشر تم طرح إمكانية نشر هذا النص بشكل خاص. وهكذا أخذ البابا فرنسيس على عاتقه هذه الرسالة وقرر استكمالها مشددا بذلك على استمرارية حبريتين

نذكر بأن البابا بندكتس كان قد أخذ على عاتقه مشروعًا للبابا يوحنا بولس الثاني عن المحبة خلال نشر رسالته العامة الأولى الله محبة. واليوم، ومع أن أسقف مولفيتا ذكر أن البابا الفخري لا يزال يعمل على الرسالة إلا أن لومباردي نفى ذلك ووضّحه بقوله: “لا يملك البابا الفخري أي دور ليستكمل مشروعًا أخذه البابا فرنسيس على عاتقه

الى جانب ذلك أضاف أسقف مولفيتا أن البابا فرنسيس قد يكتب رسالة عامة حول الفقر “طوبى للفقراء!” ليس بالمعنى الإيديولوجي أو السياسي بل بالمعنى الإنجيلي

No comments yet

Comments are closed

Michigan SEO