قداسة البابا يستقبل أعضاء الحرس السويسري احتفالا بعيدهم

 

قداسة البابا يستقبل أعضاء الحرس السويسري احتفالا بعيدهم ويذكرهم بأنهم مدعوون للشهادة لإيمانهم المسيحي

 

اذاعة الفاتيكان

استقبل قداسة البابا فرنسيس  الاثنين الماضي في الفاتيكان أعضاء الحرس السويسري لمناسبة الاحتفال بعيدهم وأعرب لهم عن شكره الجزيل على الخدمة السخية التي يقدمونها للبابا والكنسية. ولفت الحبر الأعظم إلى أن الحرس السويسري يحيي اليوم ذكرى من سقطوا دفاعا عن البابا، مشيرا إلى أن هؤلاء الرجال مدعوون اليوم أيضا إلى تقديم التضحيات بمعنى وضع طاقاتهم الشبابية في خدمة الكنيسة والبابا. ولكي يقوموا بواجبهم هذا لا بد أن يتسلحوا بالقوة وتحركهم المحبة والإيمان الراسخ بالمسيح. وتابع البابا مشيرا إلى أن الاحتفال بعيد الحرس السويسري هذا العام يتزامن مع إحياء سنة الإيمان التي تعيشها الكنيسة في مختلف أنحاء العالم، مؤكدا أن الدوافع التي حملتهم على المجيء إلى روما وتأدية واجبهم هذا تستمد جذورها من الإيمان. وقال لهم: تذكروا أن الإيمان الذي يهبكم إياه الله يوم العماد هو أثمن ما لديكم! هذا ثم أكد البابا لرجال الحرس السويسري أنهم مدعوون للشهادة لهذا الإيمان خلال وجودهم في روما والفاتيكان، لافتا إلى أن حضورهم يشكل علامة لقوة وجمال الإنجيل الذي يدعو الشبان إلى اتّباعه. وطلب الحبر الأعظم إلى ضيوفه أن يعتنوا ببعضهم البعض ويصلوا من أجل بعضهم البعض، مؤكدا أن خبرتهم الكنسية تشكل فرصة مميزة للتعمق في معرفة المسيح وإنجيله والسير على خطاه. وأشار إلى أنه من خلال اتحادهم مع المسيح يتمكن أعضاء الحرس السويسري من مواجهة تحديات الحياة وصعوباتها، وقال لهم في ختام كلمته: لا تنسوا أن الرب يسير معكم، ويقف دائما إلى جانبكم، خصوصا في أوقات الصعاب والتجارب، ثم منح الكل بركاته الرسولية.

 

No comments yet

Comments are closed

Michigan SEO