القديسة شموني

القديسة شموني

اليوم يصادف تذكار القديسة مارت شموني حيث نالت القديسة شموني حيزا كبيرا في قلوب المؤمنين من اهل تللسقف ومسيحيي كنيشة المشرق قاطبة . وذاع صيتها في ارجاء هذه الكنيسة وحفظ المؤمنين قصتها على الواح قلوبهم فقامت الكثير من الكنائس على اسمها واقيم لها الكثير من المزارات كما اطلق اسمها على البنات تباركا وتذكارا للقديسه
القديسه شموني هي مؤمنه وشهيده يهوديه تحدت اعداء دينها واستشهدت هي واولادها السبعه. عاشت في القرن الثاني ق م في فترة مظطربه من تاريخ الشعب اليهودي تسمى حرب المكابيين حيث بعد ان اقام السلوقيين(هم خلفاء الاسكندر الكبير) حكمهم في سوريا وفلسطين ارادوا فرض الثقافه والعبادات اليونانيه على اليهودعنوة خاصة في حكم ملكهم انطيوخس الرابع ابيفانس الذي حكم من(175-164) ق م . فقاموا بالغاء السبت والختان وتدنيس هيكل اورشليم الذي كان يرمز الى حضور الله عند اليهود واقامو فيه تمثال الاله اليوناني زوس كذلك استعملوا اسليب التعذيب الجسدي ثم القتل لاجبار اليهود علىممارسة العبادات اليونانيه وانكار دينهم كما هو مبين في سفر المكابيين الثاني الفصل السابع والذي يتضمن قصة استشهاد القديسة مع اولادها السبعة – بعد رفضهم التنكر لالاههم وشريعته وممارسة العبادة اليونانية – واقبلوا جميعا على الشهادة بكل سرور وهم على يقين بان لله يجازي من يموت في سبيله وسبيل شريعته بقيامة الابرار وحياة الاخرة كما يظهر ذلك واضحا من خلال احاديث اولادها قبل قتلهم -لان قيامة الاموات كانت قد دخلت في ايمان الشعب اليهودي بحدود القرن الرابع ق م اثناء الجلاء البابلي -ونتيجة لتلك الاضطهادات اثار الكاهن متثيا واولاده ثورة ضد الملوك السلوقيين مستغلين الجبال في حرب عصابات وابرز اولاد متثيا هو يهوذا الماقب المكابي ومنه جاءت تسمية المكابيين حيث نجح بعد حرب طويلةفي تحرير اورشليم وتجديد الهيكل وتطهيره في سنة 164ق م -وتستمر هذه الاحداث الى سنة141 ق م حيث نال ليهود استقلال جزئي
اما في التقليد الكنسي فمن المرجح ان اعتماد قصة هذه القديسة جاء اثناء الاضطهادات التي مرت بها الكنيسة في تاريخها الطويل لتعزيز الشهادة والحياة الاخرة عند المؤمنين اذ ان قصة اقدام القديسة واولادها الى الموت والتضحية هي لوحة رائعة من روائع الكتاب المقدس فكما تقدمت شموني واولادها الى الشهادة بكل فرح من اجل الاهها هكذا مد شهداء كنيسة المشرق رقابهم للجلاد بكل سرورمن اجل المسيح وهم علي يقين بان المسيح سيقيمهم في اليوم الاخير ويكونون معه الى الابدفي ملكوته السماوي

No comments yet

Comments are closed

Michigan SEO