الكاردينال فيليو: “إلتزام الكنيسة لصالح كرامة البحارة”

“على المؤسسات أن تقدم “الأمن والكرامة لعمل البحارة” هذا ما قاله الكاردينال أنطونيو ماريا فيليو في عظته خلال القداس الذي ترأسه في مزار البحارة في جنوة بمناسبة عيد البحارة. أوكل رئيس المجلس البابوي لراعوية المهاجرين والمتنقلين لشفاعة القديس فرنسيس دي باولا شفيع البحارة جميع الأشخاص الذين لا يزالون سجناء بين أيدي القراصنة”لكي يتم إطلاق سراحهم في القريب العاجل ليتمكنوا من العودة إلى عائلاتهم”، كما وأعلن الكاردينال فيليو عن صدور رسالة عن المجلس البابوي لراعوية المهاجرين والمتنقلين بعنوان “قبول المسيح في اللاجئين والأشخاص الذي سُلخوا عن أرضهم قصرًا” وسيشكل نص هذه الرسالة محور الجمعيّة العامة العشرين لهذا المجلس البابوي الذي سيدرس أيضًا”حالات العبوديّة المعاصرة”.كما وذكر الكاردينال فيليو أنه ابتداءً من العشرين من شهر آب أغسطس تدخل حيز التنفيذ المعاهدة رقم 186 لمنظمة العمل الدوليّة والتي تهدف إلى احتواء بعض أشكال الظلم الخاصة بعالم البحار والعمل على متن السفن.وختم رئيس المجلس البابوي لراعوية المهاجرين والمتنقلين عظته متمنيًا أن يُأخذ بعين الاعتبار أيضًا”تطبيق الخدمات الاجتماعيّة لعالم البحار لاستقبال أكثر فعاليّة في المرافئ وعلى متن السفن”و”لمحاربة لامبالاة واستغلال البعض للرجال والنساء الذين سُلخوا عن أرضهم قصرًا”

No comments yet

Comments are closed

Michigan SEO