الجمعة العظيمة فى مصر

الجمعة العظيمة فى مصر

عاشت كنيسة العذراء سيدة فاتيما للكلدان يوم الجمعة 3 مايو ساعات تجسدت فيها أحاسيس آلام فادينا يسوع المسيح الذى له الملك والقوة والمجد

وقد شارك فى هذا الإحتفال بدعوة من المونسنيور فيليب نجم المدبر البطريركى كل من نيافة المطران كريكور أوغسطينوس كوسا مطران الأرمن الكاثوليك ، والأب لويس لبيب الفرنسسكانى والأب أثناسيوس عزمى من كهنة الأقباط الكاثوليك ، ليحتفلوا معا بألآم  السيد المسيح وصلبه ثم رتبةجناز السيد المسيح ودفنه

فتكلم مطران الأرمن موضحاً عظمة سر الفداء ومحبة المسيح لنا من خلال تأسيس كنيسته في العالم، مزوداً إياها بالأسرار المقدسة السبعة ليبقى معنا لخلاصنا وسعادتنا الأبدية. كما تعمق سيادته أثناء عظته بالكلمات السبعة التي قالها يسوع وهو على الصليب طالبا من المؤمنين التأمل بها وعيشها والعمل بموجبها في الحياة اليومية

وفي الختام وقبل التطواف بنعش السيد المسيح ومنح البركة بعود الصليب المقدس

تم استنكار حادثة خطف المطران يوحنا ابراهيم مطران السريان الأرثوذكس والمطران بولس يازجي مطران الروم الارثوذكس في حلب – سورية، وناشدوا السياسيين والمجتمع الدولي وأصحاب النوايا الحسنة بالعمل السريع لإطلاق سراحهم والإفراج عنهم وعن الأباء الكهنة المخطوفين قبلهم وكل المخطوفين الأبرياء ليعودوا إلى ابرشياتهم ورعاياهم وعائلاتهم وأصحابهم ليحتفلوا بعيد القيامة، عيد الانتصار على الشر والحرب والعنف

No comments yet

Comments are closed

Michigan SEO