البابا: اعداد الشهداء المسيحيين اليوم تفوق اعدادهم في القرون الاولى

البابا: اعداد الشهداء المسيحيين اليوم تفوق اعدادهم في القرون الاولى

البابا: اعداد الشهداء المسيحيين اليوم تفوق اعدادهم في القرون الاولى

الفاتيكان – أ ف ب

 

أكد البابا فرنسيس الاثنين ان اعداد الشهداء المسيحيين اليوم تفوق اعدادهم في القرون الاولى للكنيسة، مشيرا الى ان القسم الاكبر منهم يذهب ضحية الوشاية التي هي من “عمل الشيطان 

وفي قداسه اليومي في كنيسة دير القديسة مرتا بالفاتيكان، كرر البابا بالحاح الحديث عن الشهداء المسيحيين الذين تطرق اليهم الاحد في صلاة البشارة امام 80 الف شخص احتشدوا في ساحة القديس بطرس

وقال البابا “زمن الشهداء لم ينته. حتى اننا نستطيع القول ان لدى الكنيسة شهداء تفوق اعدادهم اعداد الشهداء في القرون الاولى من تاريخها. وفي الكنيسة اعداد كبيرة من الرجال والنساء الذين يتعرضون للوشاية، ويضطهدون، وتقتلهم الكراهية ليسوع: فمنهم من قتل لانه كان يعلم المبادىء المسيحية، ومنهم من قتل لأنه كان يحمل الصليب. وفي عدد كبير من البلدان، كانوا ضحايا الوشاية وتعرضوا للاضطهاد، وهم اخوتنا واخواتنا الذين يتألمون في زمن الشهداء

وانتقد البابا الذي كان يتحدث امام موظفي الخدمات الهاتفية في الفاتيكان، “الوشاية التي هي من عمل الشيطان” والتي يذهب المسيحيون ضحيتها، كما قال

واضاف البابا “نحن جميعا خطأة. لكن الوشاية شيء آخر! الوشاية تريد ان تدمر عمل الله في البشر. الوشاية تولد من شيء بالغ السوء! وهي تستخدم الكذب لتمضي قدما! يجب الا تساورنا الشكوك في ان الوشاية اسوأ من الخطيئة. انها التعبير المباشر عن الشيطان

وطلب البابا ايضا من العذراء مريم ان “تحمي المسيحيين في هذا الزمن من الاضطرابات الروحية

ويفيد عدد من الدراسات التي نشرت في الاشهر الاخيرة، ان المسيحيين من كل المذاهب هم الاكثر تعرضا للاضطهاد في العالم

No comments yet

Comments are closed

Michigan SEO