الخزاعي يستقبل رؤساء الطوائف المسيحية في بغداد

الخزاعي لدى استقباله رؤساء الطوائف المسيحية في بغداد: نحن موافقون وبدون تحفظ على كل ما جاء في مبادرتكم للمصالحة

الأب ألبير هشام – مسؤول اعلام البطريركية

استقبل الدكتور خضير الخزاعي، نائب رئيس الجمهورية، صباح اليوم الثلاثاء، 2 نيسان 2013، غبطة البطريرك مار لويس روفائيل الأول ساكو، بطريرك بابل على الكلدان، وبعض رؤساء الطوائف المسيحية في بغداد الذين قدموا مبادرة مصالحة بين الأطراف السياسية في الحكومة العراقية لحل الأزمة الراهنة

وبعد اطلاعه على مبادرة المصالحة التي سبق وأن قدمها رؤساء الطوائف المسيحية إلى دولة رئيس الوزراء نوري المالكي ورئيس مجلس النواب الأستاذ أسامة النجيفي، قال الدكتور الخزاعي: “نحنُ موافقون تمامًا وبدون تحفظ على كلّ ما جاء فيها”، وعبّر عن استعداده واستعداد الحكومة للاستجابة لكل المطاليب المشروعة والمعقولة. من جهته، شرح البطريرك ساكو أنّ الانقسامات السياسية تنعكس سلبًا على الشارع العراقي، ولذلك على المسؤولين أن يبادروا من أجل خيرٍ أكبر. كما أكّد غبطته باسم رؤساء الطوائف المسيحية عدم وجود أيّة مصالح شخصية في هذه المبادرة سوى محبة الوطن وخيره

وأشاد الدكتور الخزاعي، خلال اللقاء، بدور المسيحيين وبقربهم من المسلمين، قائلاً إنّ الدين المسيحين يُختصر بكلمة واحدة “الله محبة”، والإسلام يُختصر أيضًا بكلمة واحدة “بسم الله الرحمن الرحيم” أي “الله رحمة”، وهذا يدلّ على التقارب الكبير بين الديانتين

وتمّ التطرق خلال اللقاء إلى وضع المهاجرين المسيحيين وحقوقهم وسأل غبطة البطريرك ساكو أن تُقدم لهم بعض التسهيلات، وإن استولى أحدٌ على بيوتهم وأملاكهم، فلتعدْ إليهم وأن تهتم الدولة بأن تجدَ سكنًا لائقًا لهم، فوعدَ سيادة نائب رئيس الجمهورية بدعم هذه الطلبات وتفعيلها

No comments yet

Comments are closed

Michigan SEO