تهنئة من الزائر الرسولي للكلدن في أوربا

اخوتي الكهنة الاعزاء

سلام والنعمة

انتهز فرصة حلول عيد الفصح المبارك والقيامة المجيدة لارفع لكم اسمى آيات التهاني و التبريكات بهذه المناسبة التي تعتبر جوهر ايماننا وكهنوتنا المقدس لخدمة كنيستنا الكلدانية في بلاد الانتشار ، هذه الخدمة المباركة  ليست خدمة كهنوتيه اعتياديه ولكنها خاصة ولها ابعاد كهنوتية عميقة هي نعمة كبيره أمن بها  الله على كل منا حيث الانسان  المتعب والمهاجر والغريب فهم اكثر حاجة للقائنا فرسالتنا اليوم تتجسد من خلال عيد الفصح المقدس حيث اجتمع المسيح مع التلاميذ واسس سر  ألكهنوت المقدس وانعم به علينا وخطط خلاصنا لنستطيع من خلاله  الخروج عن ذواتنا بالعطاء والمحبة والخدمة واللقاء مع  الانسان لمشاركته همومه  ومساعدته ومواساته بنور الرجاء  ونعمة الايمان لنسير  معه نحو طريق  الجلجلة ونتقاسم معه ليس الكهنوت فقط وانما حتىى صليب الفداء والتضحية  ليقودنا جميعا الى الفرح والقيامة. فصح مبارك وعيد قيامة مجيد  مع اطيب المنى لكم ولكل مومنينا  في خوراتنا العزيزة حقق الله امانيكم بالمسيح الرب وكل عيد وانتم بالف خير

محبكم

الخوراسقف فيليب نجم

الزائر الرسولي

No comments yet

Comments are closed

Michigan SEO