رتبة غسل الأرجل

ليس عبدُ أَعظَم من سيدهِ ولا رسولُ أَعظَم مّمن أَرسلهُ

الشمامسة: عونيثا دقنكيه


رتبة غسل الأرجل

الكاهن: بركة الماء

أيها الإله الخالق الذي جعلت عنصر الماء مطهراً لأدناس الأجناس التي خلقت. وبواسطة أبنك سيدنا يسوع المسيح ضاعفت البركة عليه. إذ غسل به أرجل تلاميذه الأطهار. نتوسل أليك أن تبارك † هذه المياه لكي نغسل بها أرجل عبيدك هولاء المستعدين. وأبسط يمينك مع يمين عبدك، وفي غسلي لهم أغسلهم من جميع خطاياهم لأنك أنت الغفور الرحيم، ولك يليق المجد والوقار إلى الأبد الآبدين آمين

قراءة الإنجيل

أما يسوع قبل عيد الفصح و هو عالم أن ساعته قد جاءت لينتقل من هذا العالم إلى الأب إذ كان قد أحب خاصته الذين في العالم أحبهم إلى المنتهى. فحين كان العشاء و قد القى الشيطان في قلب يهوذا سمعان الاسخريوطي أن يسلمه. يسوع و هو عالم إن الأب قد دفع كل شيء إلى يديه و انه من عند الله خرج و إلى الله يمضي. قام عن العشاء و خلع ثيابه و اخذ منشفة و اتزر بها. ثم صب ماء في مغسل و ابتدأ يغسل أرجل التلاميذ و يمسحها بالمنشفة التي كان متزرا بها

(وهنا يترك رئيس الكهنة الإنجيل ويخلع الرداء الكهنوتي ويشد منديل بظهره ويبدأ بغسل أرجل الأطفال، وفي هذه الأثناء الجوقة ترتل التراتيل، وبعد الانتهاء من الغسل يقوم الكاهن بتبخير الأطفال ثم يرشهم بالماء المقدس وأسقائهم الغمر ثم توزيع الشمع والهدايا)

تراتيل للجوقة

ثم يكمل الكاهن قراءة الإنجيل

فجاء إلى سمعان بطرس فقال له ذاك يا سيد أنت تغسل رجلي. أجاب يسوع و قال له لست تعلم أنت الآن ما أنا اصنع و لكنك ستفهم فيما بعد. قال له بطرس لن تغسل رجلي أبدا أجابه يسوع أن كنت لا أغسلك فليس لك معي نصيب. قال له سمعان بطرس يا سيد ليس رجلي فقط بل أيضا يدي و راسي. قال له يسوع الذي قد اغتسل ليس له حاجة إلا إلى غسل رجليه بل هو طاهر كله و انتم طاهرون و لكن ليس كلكم. لأنه عرف مسلمه لذلك قال لستم كلكم طاهرين.  فلما كان قد غسل أرجلهم و اخذ ثيابه و اتكأ أيضا قال لهم أتفهمون ما قد صنعت بكم. انتم تدعونني معلما و سيدا و حسنا تقولون لأني أنا كذلك. فان كنت و أنا السيد و المعلم قد غسلت أرجلكم فانتم يجب عليكم أن يغسل بعضكم أرجل بعض. لأني أعطيتكم مثالا حتى كما صنعت أنا بكم تصنعون انتم أيضا. الحق الحق أقول لكم انه ليس عبد أعظم من سيده و لا رسول أعظم ممن أرسله.  فإذا علمتم هذا فطوبى لكم أن عملتموه. الحق الحق أقول لكم من يؤمن بي فله حياة أبدية. أنا هو خبز الحياة. آباؤكم أكلوا المن في البرية و ماتوا. هذا هو الخبز النازل من السماء لكي يأكل منه الإنسان و لا يموت. أنا هو الخبز الحي الذي نزل من السماء أن أكل احد من هذا الخبز يحيا إلى الأبد و الخبز الذي أنا أعطي هو جسدي الذي ابذله من اجل حياة العالم. فخاصم اليهود بعضهم بعضا قائلين كيف يقدر هذا أن يعطينا جسده لنأكل. فقال لهم يسوع الحق الحق أقول لكم أن لم تأكلوا جسد ابن الإنسان و تشربوا دمه فليس لكم حياة فيكم. من يأكل جسدي و يشرب دمي فله حياة أبدية و أنا أقيمه في اليوم الأخير. لان جسدي مأكل حق و دمي مشرب حق.  من يأكل جسدي و يشرب دمي يثبت في و أنا فيه.  كما أرسلني الآب الحي و أنا حي بالأب فمن يأكلني فهو يحيا بي. هذا هو الخبز الذي نزل من السماء ليس كما أكل إباؤكم المن و ماتوا من يأكل هذا الخبز فانه يحيا إلى الأبد.  قال هذا في المجمع و هو يعلم في كفرناحوم.  فقال كثيرون من تلاميذه إذ سمعوا أن هذا الكلام صعب من يقدر أن يسمعه. فعلم يسوع في نفسه أن تلاميذه يتذمرون على هذا فقال لهم أهذا يعثركم. فان رأيتم ابن الإنسان صاعدا إلى حيث كان أولا. الروح هو الذي يحيي أما الجسد فلا يفيد شيئا الكلام الذي أكلمكم به هو روح و حياة. و لكن منكم قوم لا يؤمنون لان يسوع من البدء علم من هم الذين لا يؤمنون و من هو الذي يسلمه. فقال لهذا قلت لكم انه لا يقدر احد أن يأتي إلي أن لم يعط من أبي. من هذا الوقت رجع كثيرون من تلاميذه إلى الوراء و لم يعودوا يمشون معه. فقال يسوع للاثني عشر ألعلكم انتم أيضا تريدون أن تمضوا.  فأجابه سمعان بطرس يا رب إلى من نذهب كلام الحياة الأبدية عندك. و نحن قد أمنا و عرفنا انك أنت المسيح ابن الله الحي. أجابهم يسوع أليس إني أنا اخترتكم الأثني عشر و واحد منكم شيطان. قال عن يهوذا سمعان الاسخريوطي لان هذا كان مزمعا أن يسلمه و هو واحد من الاثني عشر

شوحا لالاها أمينائيث

الصلاة: أيها المسيح ربنا، يا من تواضعت ونزلت من أعلى سماءك، وأخذت جسداً من دم والدتك مريم العذراء الطاهرة، فتعجبت الملائكة من تدبيرك العجيب، لأنك في مدة ثلاث وثلاثين سنة قد سلكتَ في طريق التواضع والطاعة لأبيك السماوي، وفي مثل هذا اليوم قد تنازلت وشيدت وسطك مثل الخادم والعبد، وغسلت أرجل تلاميذك لترينا بذلك طريق الطاعة والتواضع

فنطلب من مراحمك الفائضة أن تمد يمينك مع يمين عبدك وتبارك † أبناءك الذين غسلت أرجلهم، وفي غسلهم هذا تغسلهم من جميع الخطايا والأدناس حسب استحقاقهم، ولأبناءك الواقفين في هيكلك المقدس تضع لهم شركة وتفيض مراحمك على جمعنا هذا وتنجينا من كل الشرور بشفاعة والدتك القديسة ورسلك الأطهار ولنمجدتك الآن وفي كل أوان وإلى دهر الداهرين. آمين

الموعظة

No comments yet

Comments are closed

Michigan SEO