شغور الكرسي الرسولي – وداعاً وشكراً أيها الأب الأقدس

بأسم الزائر الرسولي على الكلدان في أوربا والكهنة الكلدان العاملين في القارة الأوربية نشكر من أعماق قلبنا قداسة الحبر الأعظم البابا بندكتس السادس عشر لفترة حبريته التي وضع الشرق بها في قلبه. هنيئاً لك ياأبانا الأقدس على هذا المثل السامي في التواضع. نضم صلواتنا للكنيسة الجامعة من أجل إنتخاب البابا الجديد.

موقع كلدان أوربا

الناطق الرسمي بإسم الكنيسة الكلدانية في أوربا

ختام حبريّة البابا بندكتس السادس عشر

غادر قداسة البابا بندكتس السادس عشر دولة حاضرة الفاتيكان حوالي الساعة الخامسة من عصر الخميس، على متن طائرة مروحية أقلته إلى القصر الرسولي الصيفي بكاستل غندولفو ليقوم بعدها الحرس السويسري بإقفال باب القصر الرسولي عند الساعة الثامنة إلا عشر دقائق لتبدأ رسميا فترة “الكرسي الشاغر” (سيديه فاكانتيه).

وقد دعا خادم رعية القديس”تومازو دا فيلانوفا”بكاستل غندولفو الأب بيترو ديليتّي المؤمنين إلى التجمع للصلاة بدءا من الساعة الرابعة من بعد ظهر اليوم ترقبا لوصول البابا بندكتس السادس عشر.وفي تمام الساعة الخامسة، بدأ أبناء الرعية بتلاوة المسبحة الوردية، كما تخللت الصلوات قراءاتٌ لتأملات كتبها البابا راتزنغر. ولدى وصول الحبر الأعظم إلى كاستل غندولفو كان الأهالي بانتظاره في ساحة البلدة الرئيسية . وبعد وصوله إلى كاستل غندولفو أطل البابا بندكتس السادس عشر من على شرفة القصر الرسولي الصيفي ليلقي آخر تحية على المؤمنين بصفته حبرا أعظم، وقال:شكرا، أشكركم من كل قلبي، أصدقائي الأعزاء أنا سعيد بوجودي معكم يغمرني جمال الخليقة ومحبّتكم التي تدعمني، شكراً لصداقتكم وعاطفتكم.أنتم تعلمون أن اليوم مختلف عن الأيام الماضية، إذ بعد الساعة الثامنة من مساء اليوم لن أكون حبرا أعظما للكنيسة الكاثوليكية بل مجرّد حاج يبدأ المرحلة الأخيرة من مسيرة حجّه على هذه الأرض. ولكنني أريد من كل قلبي وبكل محبتي وصلاتي وتأملي وكل قواي الداخليّة أن أعمل من أجل الخير العام وخير الكنيسة والبشريّة. أشعر بدعم محبّتكم، لنسر إلى الأمام مع الرب من أجل خير الكنيسة والعالم. وختم البابا بندكتس السادس عشر كلمته مانحاً الجميع فيض بركاته الرسوليّة.

وفي تمام الساعة الثامنة من مساء الخميس، الثامن والعشرين من شباط فبراير 2013، تنتهي رسميا حبرية البابا بندكتس السادس عشر التي بدأت في التاسع عشر من أبريل نيسان 2005 واستغرقت سبع سنوات وعشرة أشهر وتسعة أيام قاد خلالها الكنيسة الجامعة.

No comments yet

Comments are closed

Michigan SEO