الأحد الثالث من الدنح

الأحد الثالث من الدنح

القراءات الكتابية للأحد الثالث من الدنح

القراءة الأولى: العدد 11: 11  – 20

اجلسوا وأنصتو إلى العدد السفر الرابع من التوراة  : بارخمار

وقال موسى للربّ: يا ربُّ لِمَ ابتليتَ عبدَك ولِمَ أنَلْ حُظوةً في عينيك حتى ألقيتَ كلَّ أثقالِ هذا الشّعبِ عليّ، ألعَلَّي أنا حَملتُ هذا الشّعبَ كلَّهُ أم لعلََّي أنا ولدتُّهُ حتى تقولَ لِيَ احملهُ في حُضنِك كما تحمِلُ الحاضنُ الرّضيعَ إلى الأرض التي حلفتَ لآبائِهم علَيها، من أين لي لحمٌ أُعطيهِ لجميعِ هؤلاءِ الشّعبِ فإنَّهم يبكون لديَّ ويقولون أعطنا لحماً نأكلهُ، لستُ أُطيق أن أحتمِلَ وحدي هذا الشعبَ كلَّهُ لأنّهُ فوق طاقتي، فإنْ كنتَ فاعلاً بي كذا فاقتلني قتلاً إن وجدتُ حُظوةً في عينيك ولا أرى بليّتي. فقال الربُّ لموسى: اجمعْ لي سبعين رجلاً من شُيوخ إسرائيلَ الذين تعلَمُ أنَّهم رؤساءُ الشّعبِ وعُرَفاؤُهُ وانطلِقْ بهِم إلى قُبّةِ الزّمانِ فيحضَروا هناك معك، فأنزِلُ أنا واُكلّمُك هناك وأُنقِصُ من الرّوح الذي عليك وأجعلُهُ عليهم فيحملون معك أثقالَ هذا الشعبِ ولا تحملُ أنتَ وحدَك. فقال موسى للشّعبِ: تقدّسوا للغدِ فستأكلون لحماً لأنّكم بكيتُم أمام الربِّ وقلتم مَنْ يُطعِمُنا لحماً فقد كان خيرٌ لنا في مصر. فسيُعطيكم الربُّ لحماً فتأكلون.

القراءة الثانية: أش 45: 18– 25؛ 46: 1-4

أنصتوا إلى نبوة أشعيا: بارخمار

لأنهُ هكذا يقولُ الرب خالقُ السماوات. هو اللهُ جابلُ الأرضِ وصانِعُها هو أقرَّها ولم يخلُقها عبثاً بل لتُعْمُرَ فيها خليقتُهُ. إني أنا الربُّ وليس آخرُ، إني لم أتكلَّم في الخُفيةِ في موضعٍ مُظلمٍ من الأرضِ ولم أقُل لذُرّيَّةِ يعقوبَ إنّهم طلبوني باطلاً، أنا الربُّ المتكلِّمُ بالعدلِ المخبرُ بالاستقامة. اجتمعوا وهلُّموا وتقدَّموا معاً يا أيَّها الناجون من الأُممِ، وقد جهِلوا أنّهم حَملوا خشبَ المنحوتِ، وصلّوا إلى إله لا يُخلّص، أخبِروا وتقدَّموا وتشاوروا معاً. مَن أسمع بهذه من القديم. فمن البدءِ إني أنا الربُّ وليس إلهٌ غيري إلهٌ عادلٌ مخلّصٌ وليس آخرُ، بذاتي حلفتُ وخرجتْ من فمي كلمةُ الصدْقِ فلا ترجعُ، إنّها لي ستجثو كلُّ رُكبةٍ وبي سيحلِفُ كلُّ لسان، ويقولون إنّما بالربِّ العَدْلُ والأقوياءُ إليهِ يذهبون فيَخْزى جميعُ الذين يُبغِضونك، إنّما بي يتمجَّد ويتبرَّرُ كلُّ ذُرّيَّةِ إسرائيل.

القراءة الثالثة: عبر 3: 14– 19؛ 4: 1-10

من رسالة بولس الرسول إلى العبرانيين يقول يا إخوة: بارخمار

فإنا قد اختلطنا معَ المسيحِ إن نحنُ من البدءِ إلى العاقبةِ ثبَتنا في هذا العهدِ الصّادق، كما قيل: اليومَ إذا سمِعتم صوتَهُ فلا تُقَسّوا قلوبَكم لإسخاطهِ، فمَن هُم الذّين سمِعوا وأسخطوهُ أليسوا كلَّ الذين خرجوا من مصرَ على يدِ موسى، ومَن هُم الذّين سئِمَهم أربعين سنةً. إلا الذين خطِئوا فسقطت عظامُهم في البرّية، وعلى من أقسم أنهم لن يدخُلوا إلى راحتِهِ إلا على الذين لم يُطيعوا، فنرى أنهَّم لم يستطيعوا الدّخولَ لأنَّهم لم يؤمنوا، فلنخف إذن لئلا يوجدَ أحدٌ منكم متخلِّفاً عنِ الدُّخولِ مع أنَّ مَوعِدَ الدُّخولِ إلى راحتِهِ ثابتٌ بعدُ، فإننا نحنُ أيضاً بُشِّرنا كأولئك. ولكن لم تنفَعْهُمُ الكلمةُ التي سمِعوها لأنّها لم تكُن ممتزجةً بالإيمان عندَ الذّين سمِعوها، فأمَّا نحنُ الذّين آمَنّا فندخلُ إلى الرّاحةِ. ولكن كيفَ قال: حتَّى أقسمتُ في غضبي أنْ لن يَدخُلوا إلى راحتي. وها إنّ أعمالَ اللهِ قد تمَّت منذُ ابتداءِ العالم.

القراءة الرابعة: يو 1: 29- 42

وفي الغدِ رأى يوحنا يسوعَ مقبلاً إليهِ فقال: هوذا حملُ اللهِ الذي يرفعُ خطيئةَ العالم، هذا هو الذي قلتُ عنهُ: إنّهُ يأتي بعدي رجلٌ وقد صار قبلي لأنّه أقدمُ منّي، وأنا لم أكن أعرِفُهُ لكن لكي يُظَهرَ لإسرائيل من أجلِ هذا جئتُ أنا لأُعمّذَ بالماءِ. وشهد يوحنّا قائلاً: إنّي رأيتُ الرّوحَ نازلاً من السماءِ مثل حمامةٍ وحلَّ عليهِ، وأنا لم أكن أعرِفُه لكنَّ الذي أرسلني لأُعمّذَ بالماءِ هو قال لي: إنّ الذّي ترى الرّوحَ ينزِلُ ويحلُّ عليهِ هو الذّي يعمّذُ بروحِ القُدُس، وأنا عاينتُ وشهِدتُ أنَّ هذا هو ابنُ الله. وفي الغدِ أيضاً كان يوحنّا واقفاً هو واثنان من تلاميذِهِ، فنظر إلى يسوعَ ماشياً فقال: هوذا حَمَلُ الله، فَسَمِعَ تلميذاهُ حين قال فتبِعا يسوع، فالتفت يسوعُ فرآهُما يتبعانِهِ فقال لهما: ماذا تريدان؟ فقالا لهُ رابي (الذي تفسيرُهُ يا معلّم) أين تكون، فقال لهما: تَعالَيا فتنظرا. فأتيا ونظرا حيثُ يكون وأقاما عندهُ ذلك اليوم وكان نحو الساعةِ العاشرة.

 

No comments yet

Comments are closed

Michigan SEO