الكاردينال ساندري يدعو المسيحيين لأن يكونوا واحة في صحراء العالم

الكاردينال ساندري يدعو المسيحيين لأن يكونوا واحة في صحراء العالم

إذاعة الفاتيكان

في إطار زيارته لمصر التقى عميد مجمع الكنائس الشرقية الكاردينال ليوناردو ساندري مساء أمس الأربعاء في القاهرة المسؤولين عن النشاطات الرسولية في البلد العربي وأكد في كلمة وجهها إلى الحاضرين أن هؤلاء الأشخاص وضعوا أنفسهم في خدمة الكنيسة، وأُوكلت إليهم مهمة الالتزام في هذا الحقل في إطار التعاون البناء والأمين مع رعاة الكنيسة، كيما تتمكن الجماعة الكاثوليكية في مصر من إعلان ابن الله من خلال حياة الأسرار والتعليم المسيحي وأعمال الرحمة، لاسيما في مجالي الرعاية والتربية. واعتبر نيافته أن الناشطين في الحقل الرسولي يختبرون بلا أدنى شك “الصحراء” في هذا الوضع الصعب الذي يعيشونه، لكنه حثّهم في الوقت نفسه على عدم نسيان التقليد المصري العريق، الذي تميز على مر العصور بثقافة منفتحة على الوحي الإلهي

وفي هذه الصحراء ـ تابع الكاردينال ساندري يقول ـ على المسيحيين أن يكونوا واحة بالنسبة لمن يلتقونهم في حياتهم اليومية وأن يبقوا بمثابة الحضور الفاعل لإنجيل المسيح. ولفت إلى ضرورة الاقتداء بمثلي الطوباويين تيريزا دي كالكوتا وشارل دو فوكو اللذين كانا شاهدين متجذرين في المسيح وراسخين في الإيمان

كما تطرق عميد مجمع الكنائس الشرقية في خطابه إلى سنة الإيمان التي تكتسب أهمية بالغة ضمن الإطار الديني في مصر اليوم، كما سلط الضوء على الإرشاد الرسولي ما بعد السينودس “الكنيسة في الشرق الأوسط” لقداسة البابا بندكتس السادس عشر، لاسيما الجزء المتعلق بالتربية الكاثوليكية مشددا على ضرورة أن يعكس ذلك إمكانية التعايش ضمن الاحترام المتبادل والتعاون في الشرق الأوسط من خلال التربية على التسامح والبحث المستمر عما هو جيد وإيجابي بالنسبة للإنسان

No comments yet

Comments are closed

Michigan SEO