الرياضة الروحية للكهنة الشرقيين الكاثوليك في فرنسا

الرياضة الروحية للكهنة الشرقيين الكاثوليك العاملين في فرنسا

عقد قي مدينة مرسيليا الفرنسية الرياضة الروحية السنوية للكهنة الشرقيين الكاثوليك العاملين في فرنسا وذلك للفترة من ١٩ حتى ٢٢ تشرين الثاني ٢٠١٢. أقيمت الرياضة هذه على واقع سنة الإيمان التي دعى إلى عيشها قداسة البابا بندكتس السادس عشر وضمن إطار ذكرى الخمسين سنة للمجمع الفاتيكاني الثاني

إجتمع الكهنة القادمية من ثلاثة مدن رئيسية وهي باريس وليون ومرسليليا فرحين بروح اللقاء الأخوي الذي ينتظرونه بشوق ليعيشوا معــًا فرح الإيمان وليتقاسموا خبرتهم الرعوية

أستمع الجميع لمداخلة الأب جان ماري ميريكو الدومنيكي والذي تكلم عن دور الكنائس الشرقية في إغناء الروحانية الكنسية الغربية، وعبر عن أعجابه بغنى الطقوس الكنسية لكل كنيسة مشرقية. أقيمت كذلك خلال تلك الأيام حلقات نقاشية ومداخلات عديدة عن دور المجمع الفاتيكاني الثاني في تجديد الفكر المسيحي وأعطاء مجالاً أوسع للكنائس الشرقية في قلب الكنيسة الجامعة

زار سيادة المطران جورج بونتية رئيس أساقفة مرسيليا الكهنة المجتمعين سويـًا مع المونسنيور كلود بريسوليت نائب رئيس أساقفة باريس عن الكنائس الشرقية الكاثوليكية في فرنسا. وأقام الذبيحة الإلهية وتناول وجبة الغذاء بروح بسيطة مع الجميع مستمعـًا لأسئلتهم العديدة ومجيبـًا عليها بروح أبوية طيبة

تخللت الرياضة الروحية في يومها الأخير زيارة لمدينة مرسيليا ولكنائسها العديدة وبازيليك نوتر دام لاكارد وكذلك لأحد معالمها الأقتصادية المهمة وهي شركة عملاقة للنقل البحري

أختتمت الرياضة هذه بتسبيح للرب الإله وبالشكر على كل النعم التي أغدق على كهنته وكنائسه المنتشرة في المعمورة أجمع وبخاصة فرنسا وننتظر بشوق الرياضة الروحية الجديدة في العام القادم

No comments yet

Comments are closed

Michigan SEO