البيان الختامي لمجلس الاساقفة الكاثوليك في العراق

البيان الختامي لمجلس الاساقفة الكاثوليك في العراق

البيان الختامي لمجلس الاساقفة الكاثوليك في العراق

البطريركية الكلدانية

عقد مجلس الاساقفة الكاثوليك في العراق لقاءه الدوري السنوي في عينكاوة-اربيل يومي 6-7 من شهر تشرين الثاني 2012, وتدارس مواضيع رعوية عديدة تهم كنائسهم, خاصة كيفية تطبيق الارشاد الرسولي “الكنيسة في الشرق الاوسط, شركة وشهادة” وسينودس البشارة الجديدة المنعقد قبل شهر في روما, وسنة الايمان التي اعلنها قداسة البابا بندكتس السادس عشر. وتوقف عند الاوضاع التي تعيشها البلاد في الاوضاع الراهنة, وعليه

1-

 يدعو المجلس جميع الاطراف السياسية للجلوس معا, بعيدا عن المأرب الشخصية والفئوية, للتفاوض والتوافق عبر حوار شجاع وصادق لايجاد حلول تحترم حقوق كل المكونات وترسيخ العيش المشترك وتحفظ التنوع والتعددية التي هي ميزة بلدنا, يقينا ان العيش معا تكامل انساني وتفاعل ثقافي وروحي واجتماعي مثمر. وهذا يتطلب ارادة سياسية حرة ومتجددة. كما يتطلب ان يظل الدين بمعزل عن التجاذبات السياسية. فالتفجيرات والقتل والتدمير عندما تحصل تحت ذريعة الدين تهين الله وتشوه الدين

2-

 من المؤسف ان الهجرة لا تزال تنخر وجودنا المسيحي وتهدده, وعليه يهيب المجلس بجميع المسيحيين التمسك بالوطن والمشاركة في بنائه على غرار من سبقوهم, فالتواصل والبقاء مع مواطنينا امانة وطنية ومسيحية. ان الارشاد الرسولي “الكنيسة في الشرق الاوسط, شركة وشهادة” يدعو جميع ابناء ابراهيم الى جعل “معرفة اله واحد للمؤمن الحقيقي دافعا قويا للسلام بالمنطقة وللتعايش المشترك القائم على الاحترام بين ابنائها, وليس اداة تستغل في اشعال الصراعات المتكررة وغير المبررة” رقم 19

لذا يأمل الملجس بان يتواصل هذا العيش معا في مناخ اكثر امنا وعدالة وكرامة مما يحد من الهجرة ويشجع المهاجرين على العودة الى ديارهم. ويدعو المجلس الحكومة الاتحادية وحكومة اقليم كوردستان الى تحمل المسؤلية كاملة لتوفير الامن والاستقرار والعيش الكريم لجميع المكونات

3-

 واليوم يتوجه الملجس الى الاخوة السوريين جميعا ليعرب لهم تضامنه وصلاته وامله بان يتم الاصلاح المنشود عن طريق الارادة الصالحة والحوار البناء والتفاوض وليس الاقتتال والهدم, فالحوار ركيزة حضارية انسانية ودينية لحل المشاكل. اننا نصلي من اجل عودة الاستقرار عاجلا الى الجارة سوريا

4-

 في الختام يدعو الملجس المؤمنين الى التمسك بالايمان والرجاء والصلاة من اجل عودة السلام والاستقرار الى البلاد حتى يعيش الجميع بعز وكرامة وفرح

المطران لويس ساكو

امين عام ملجس اساقفة العراق الكاثوليك

No comments yet

Comments are closed

Michigan SEO