انفجار سيارتين مفخختين في حيين مسيحيين بدمشق وحلب

     انفجار سيارتين مفخختين في حيين مسيحيين بدمشق وحلب

أبونا + وكالات

كلدان أوربا 

بالتزامن مع لقاء المبعوث العربي الدولي إلى سوريا الأخضر الإبراهيمي مع الرئيس بشار الأسد، في مباحثات حول تفعيل هدنة في عيد الأضحى، وقع انفجار ظهر أمس في ساحة باب توما (الحي المسيحي)، حيث يقع الباب الأثري بدمشق أمام قسم للشرطة، وفي حصيلة أولية قتل نحو 13 شخصا وجرح أكثر من 30 آخرين

وتعتبر ساحة بابا توما مركزا لانطلاق حافلات النقل الداخلي والتاكسي، كما أن وقت وقوع الانفجار يتزامن مع موعد صلاة الأحد في الكنائس التي يقع غالبيتها في محيط الساحة. من جهتها، أشارت وكالة الأنباء السورية الرسمية (سانا) إلى أن الانفجار نتج عن «عبوة ناسفة وضعتها مجموعة إرهابية مسلحة تحت سيارة في ساحة باب توما بدمشق». وقال شهود عيان في الحي، إن من بين القتلى 5 شبان، ليسوا من سكان المنطقة، كانوا في سيارة تصادف وجودهم لحظة التفجير، وموظف في مركز بيع الخبز، وعامل للنظافة، و4 رجال من الشرطة الموجودين في محيط القسم. وذكر مصدر في وزارة الداخلية لوكالة «سانا» أن التفجير «أدى إلى استشهاد 13 شخصا وإصابة 29 آخرين من المارة والموجودين في المكان». وأضاف أن التفجير تسبب بأضرار مادية كبيرة في منازل المواطنين وعشرات السيارات الموجودة في المكان، وذكر أن «سيارات الإسعاف شوهدت في المنطقة». وفي تزامن لافت مع وقوع انفجار في حي باب توما المسيحي داخل دمشق أكدت لجان التنسيق المحلية في سوريا وقوع تفجير ثان، قرب المستشفى السوري الفرنسي في حي السريان المسيحي في مدينة حلب شمال البلاد. وأشارت معلومات الناشطين إلى أن الانفجار تسبب بسقوط مدنيين وعدد من الجرحى، كما تسبب بأضرار بالغة في المستشفى، حيث إن معظم الضحايا من الكادر الطبي في المستشفى السوري الفرنسي

No comments yet

Comments are closed

Michigan SEO