البابا: على المسيحية اليوم ألا تكون إيمانا فاترا

البابا: على المسيحية اليوم ألا تكون إيمانا فاترا

روما – وكالة (آكي) الايطالية للأنباء

قال البابا بندكتس السادس عشر إن “على المسيحي ألا يكون فاترا”، وهذا هو “الخطر الأكبر بالنسبة للمسيحية اليوم”، فـ”الفتور تشويه للمسيحية” وفق تعبيره 

وفي حديثه أمام أكثر مائتين وستين من الآباء المجتمعين في الفاتيكان لأجل الجمعية العامة للسينودس المخصص للتبشير الجديد، أضاف البابا أن “النار ضوء وحرارة وطاقة تحوّلية”، وقد “بدأت الثقافة الإنسانية عندما اكتشف الانسان القدرة على خلق النار”، الذي “يدمر، لكن فوق كل شيء يحوِّل ويجدد ويخلق شيئا جديدا”، وإختتم بالقول إن “الجديد في الأمر هنا هو الانسان، الذي يصبح نورا في الله” على حد قوله

No comments yet

Comments are closed

Michigan SEO